الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | اعتذار جندي شاعر عائد من دخان الحرائق

اعتذار جندي شاعر عائد من دخان الحرائق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

هل تغار النساء من مدن بجَمال ( غزة) ؟ وهل تذبل الصبايا حين ينمن ليلا على غير هدهدات الشعر الغزلي ، وينهضن صباحا على غير قصائد العطر والياسمين ؟ ولماذا ينتهي صبر امرأة في زمن حصار المدن، فتصرخ بأعلى صوتها : ( وأنا بغياب الشعر مدينة محاصرة) ؟
وما الذي يمكن أن يعتذر به جندي شاعر عائد من أرض الحرائق ، في رئتيه دخان وفي لحمه بقايا شظايا ؟
شعر: محمد جربوعة
مُتعَبٌ..أشعرُ أني متعبُ
حالتي يُرثى لها..لا تُعجِبُ
غبتُ شهرا كاملا يا طفلةً
لم تعدْ تدري بماذا تلعبُ
أدمنَتْ شعري .. وصارت زهرةً
إن أنا لم أسقِها ..لا تشربُ
يا التي تخمش وجهي ، ثورةً
وإذا أبديتُ عذري تغضبُ
أنا لمْ أنسَ هوانا ساعةً
كيف ينساكِ المحبّ المعجَبُ؟
رغمَ بُعدي .. وغيابي كلّهِ
أنتِ من روحي أنا لي أقربُ
أين كنتُ ؟ الشكُّ شيء سيءٌ
مثل صوت القصف..لا.. بل أصعبُ
كنتُ في غزةَ قلبا طائرا
وجراحا تحت ردم تثعبُ
كنتُ في ( عرسالَ) طفلا خائفا
لم يجد سيقانهُ إذ يهربُ
كنت في الشامِ قرى مدكوكةً
ذنبها - يا روحَ روحي – (مذهبُ)
فتّشيني ..ليس في جيبي سوى
شمسِ عينيك التي لا تغربُ
غبتُ شهرا ... لم يزل صوتكِ بي
كالصدى .. مهما نأى لا يذهبُ
لم تزل عيناكِ .. فانوسَيْ دجى
والبآبي زيتُها لا ينضبُ
ما تغيّرتِ بعيني .. اقتربي
كي أرى .. عينُ الظبا لا تكذبُ
ودعيني أقرأُ الكحلَ .. فلي
رغم كلّ الحزن قلبٌ طيّبُ
وأنا كالرمل مشتاقٌ وبي
عطشُ الرملِ.. وأنت الصيّبُ
كنتِ بي.. لكنّ عذري أنّ بي
أمّةً أيضا بقلبي تشخبُ
أيّ شِعرٍ غزَليٍّ جيّدٍ
سوف يأتيني ؟ وماذا أكتبُ؟
الجمعة 8 آب- أغسطس 2014 م

شوهد المقال 1154 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فارس شرف الدين شكري ـ بسكرة ليست العاصمة ..الناس تموت مشتاقة شربة ماء

د. فارس شرف الدين شكري  الرجاء تعميم النشر لو سمحتم، لأن الأمر يتعلق بحياة أفراد بسكرة ليست هي العاصمة يا الربّ العالي :  استلمنا نتائج تحليل
image

طارق السكري ـ ما الذي يدفعنا لأن نتأمل نصاً جمالياً وآخر ؟

 طارق السكريإنها حاجة النفس إلى التعبير عن مكنوناتها ، وتلمس أعماقها ، والكشف عن أبعادها ، والتلذذ بما يضفيه النص من جمال يثير فيها
image

أحمد عبد الحسين ـ رسالة في انطباق الشفتين

 أحمد عبد الحسين    قبل ثلاثين سنة قال لي شيخي في قمّ إن الميم هو حرفُ الحقيقة الآدمية، قال: انظرْ إلى تأخّره في آدم ثم
image

طيبي غماري ـ في محاولة الرد على دعوى دراسة تمرد الجزائريين على إجراءات الحجر الصحي سوسيولوجيا

 د. طيبي غماري يضع هذا المطلب علماء الاجتماع أمام المحك، حيث سنجد أنفسنا اذا ما اردنا استجابة صادقة مضطرين إلى إبراز علم اجتماع حقيقي لدراسة
image

ناصر جابي ـ الجنازة كلحظة سياسية مركّزة في الجزائر

د. ناصر جابي  علاقة السياسة بالجنازة والمقبرة والدفن، وبالتالي بالموت في الجزائر من أغرب العلاقات. هذا ما يخبرنا به تاريخنا السياسي في عديد مراحله،
image

رشيد زياني شريف ـ عودة حمالات الحطب لتحقيق ما فشلوا فيه أثناء الحراك

د. رشيد زياني شريف   كلكم لاحظوا عودة حرب الأيديولوجية، من نفس منابر الكراهية، التي عشناها وذقنا علقم صنيعها في التسعينات، وتقوم هذه الوكالات
image

سعيد لوصيف ـ لديّ حلم... (عن نصّ مارتن لوثر كينغ بتصرّف) I HAVE A DREAM ، في الذكرى 28 من اغتيال سي الطيّب الوطني أعيد نشر حلمه وحلم الجزائريين والجزائريات

د. سعيد لوصيف   قبل ثمانية وخمسين عاما، أعلن الجزائريون والجزائريات بالبندقية والشهادة بيان التحرير من ويلات الكولونيالية والاستعمار. كان ذلك اليوم التاريخي
image

وليد عبد الحي ـ دونية السياسي في الحوار الحضاري(2)

 أ.د.وليد عبد الحي  تنطوي المنظومة المعرفية الغربية على بعد معرفي تشكله البيانات والمختبرات واستنتاجات البحث النظري والميداني،وتستند هذه المنظومة إلى شبكة مفاهيمية(conceptual) تتوارى خلفها
image

مريم الشكيلية ـ حديث في مقهى الورق

مريم الشكيليه ـ سلطنة عمان  قالت له : أكتبني حين تكون متوحدا بذاتك...حين يأخذك الحنين إلى مسافات لا حدود لها...أكتبني حين أغادرك وامحو آثار وجودي من
image

عثمان لحياني ـ "الجزائرالجديدة" أم "الجزائرالمستمرة"

عثمان لحياني  الوسم الصحيح للمرحلة الحالية بكل تجلياتها هو "الجزائر المستمرة" وليس "الجزائر الجديدة" ، العناوين الصلبة ل"الجزائر المستمرة " أكثر حضورا ووضوحا من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats