الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | محمد محمد السنباطي ..................... الضرير الموهوب

محمد محمد السنباطي ..................... الضرير الموهوب

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 محمد محمد السنباطي

منذ خمسة عشر عاما أو أكثر كتبت هذه القصيدة ونشرتها في "أخبار الأدب"، وتصادف أن قمت بزيارة للشاعر الكبير عبد الله السيد شرف في صناديد غربية، تغمده الله برحمته، وسألته إن كان قرأ قصيدتي في العدد الأخير من أخبار الأدب فسألني: عنوانها إيه؟ قلت: الضرير الموهوب، كتبتها عن طه حسين.
فإذا بالرجل يندهش فرحا ويقسم بالله العظيم....
ويسألني: طبعا انت سلمت على الأدباء الثلاثة الخارجين توا من عندي وهم ....
وأخذ يذكر أسماءهم ويخبرني عن مدنهم أو قراهم... ثم أكمل القسم:
- كانوا بيتناقشوا في قصيدتك عندي! يخرب عقلك يا سنباطي، لو كنت أعلم أنك صاحبها!
ويضرب كفا بكف وهو يتعجب من المصادفة العجيبة ويقول: سبحان الله يابو حميد! لو كنت أعلم لأبقيتهم حتى يكون للنقاش طعم آخر مع مؤلف القصيدة.
سألته:
وهل أعجبتهم؟
فصاح في وجهي: تعجبهم أو ما تعجبهمش المهم انهم كانوا بيتناقشوا فيها من غير ما يعرفوك ومن غير ما تكون الجريدة في ايديهم، يعني الكلام ترك أثر كبير. هيا أسمعنيها! هيا!

الضرير الموهوب 

عيناك أطفأ الزمان فيهما سيجارتين
أم أتلف الغراب فيهما زيتونتين؟
حملتَ أحزان الحياة مفردا بلا شريك
تألق الإنسان فيك ، صرت تعرف الأشخاص بالأشعة الكونيهْ
بصوتهم ، بهمس كفهم،
بفكرهم إن لم يكونوا من زماننا
وانساب في كل العصور نهرك الكبير
جلست ساكنا تمر في خيالك العجائب
وحول بؤرة الشعور أقمار تطوف
وتعكس الشعاع
والوعي حاضر وغائب
وأنت ترسل الحديث للضيوف
وهم يستحلبون أفكارا تدرها
يحدثون إن أردت 
ويسكتون إن أردت
ويصبحون آذانا متى نطقت
ومنك أفكار نأى مقرها
وأوغلت لله درها، في بعدها بلا رويهْ
عيناك بؤرتان من ضياء
والضياء لا يرى إلا إذا انعكس
عيناك شباكان مغلقان
آلاف العصافير التي تريد أن تمر من
شيشهما الذي يحوي القبس
تواصل النشيد
هكذا اقتربتُ منك في سكون مطبق كي أقتبس
عيناك أطفأ الزمان فيهما سيجارتين
وأنت لا تدخن السجائر
مازلت تصنع العطور، والذي
يستخرج العطور لا يصدر الدخان
والذي يشارك العصفور في غنائهِ
لا يطرب الغربان

 

 

شوهد المقال 458 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حبيب السائح ..... حول الأدب لجزائري المعاصر

د.حبيب السائح المتتبع، لما ينشر حول الأدب الجزائري المعاصر، في الصحافة خاصة، لا بد يثيره، حد القلق، هذا التهرب من تقديم الأدلة والأمثلة على ما يصدر
image

كريم سعيدي وكراس الأوساخ ..تغريداته الباسمة في معرض الجزائر الدولي للكتاب دار العثمانية .. خلال شهر نوفمبر 2014

اطباء الاسنان وجراحوا الاعصاب وعمال البناء مهندسوا الديكور ونجاروا الالمنيوم وحتى قطاع الطرق والباعة الجائلون وباعة المكسرات والكوكاو بعد ان فقدوها في صفحات الجرائد كان
image

فتيحة عبد الرحمن ..... اعتذار لليلى !!!

 فتيحة عبد الرحمن           وأيُ اعتذار يليق بليلى ... !!! وكل الحروف دماء ... سجون وكل المعاني بأوصاف ليلى ينوح لها القلب تبكي العيون تخطت حدود الخرائط
image

أحمد شعبان ..... مالينا

 أحمد شعبان   مع كل فجر وفتح لمحل السيديات الذي غادرته البارحة يبقى مالينا هو الفيلم الأروع الذي كنت أشعل تلفاز آكل عليه الدهر وشرب ، لكنه
image

عبد الزهرة زكي .... محللون ألعبانيون

 عبد الزهرة زكي   قرأت قبل أيام شيئاً كتبه مثقف عراقي فاستغربت كيف يتناقض المرء الكاتب في أسطر خمسة يكتبها.عُني هذا المثقف خلال السنوات التي أعقبت 2003
image

نبيل نايلي .... مجرّد مذكّرة غير ملزمة لا تصّحح الخطيئة ولا تعفي من جرم سفر التكوين!

نبيل نايلي   جاء في في مذكّرة مجلس العموم البريطاني، بخصوص الإعتراف بدولة فلسطين -غير الملزم-: "هذا المجلس يعتقد بأنه يجب على الحكومة أن تعترف بدولة فلسطين
image

فوزي سعد الله .... الموريسكيين في فرنسا

فوزي سعد الله    "...وإذا أخذنا بأقوال المؤرخ هنْرِي لاَبِيرْ (Henri Lapeyre) في كتابه Géographie de l'Espagne morisque (جغرافية إسبانيا الموريسكية) الصادر عام 1959م في باريس فإن
image

الحكم بإعدام الشيخ النمر في ميزان العدالة الجنائية

مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات يحتم علينا مبدأ نصرة المظلوم ورفض الظلم والدفاع عن حقوق الإنسان وإستشعاراً المسؤولية الشرعية والأخلاقية، إخضاع الحكم الذي
image

معمر حبار ..... الوجه الآخر.. للهجرة

معمر حبار                                                
image

رياض بن وادن .....القلب منبع الإبداع..!!

رياض بن وادن    كنت قد زرت مدينة بيزا التي تقع في إقليم توسكانا في إيطاليا قبل سنوات، و قد أعجبت كثيرا بجمال

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats