الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | محمد محمد السنباطي ..................... الضرير الموهوب

محمد محمد السنباطي ..................... الضرير الموهوب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 محمد محمد السنباطي

منذ خمسة عشر عاما أو أكثر كتبت هذه القصيدة ونشرتها في "أخبار الأدب"، وتصادف أن قمت بزيارة للشاعر الكبير عبد الله السيد شرف في صناديد غربية، تغمده الله برحمته، وسألته إن كان قرأ قصيدتي في العدد الأخير من أخبار الأدب فسألني: عنوانها إيه؟ قلت: الضرير الموهوب، كتبتها عن طه حسين.
فإذا بالرجل يندهش فرحا ويقسم بالله العظيم....
ويسألني: طبعا انت سلمت على الأدباء الثلاثة الخارجين توا من عندي وهم ....
وأخذ يذكر أسماءهم ويخبرني عن مدنهم أو قراهم... ثم أكمل القسم:
- كانوا بيتناقشوا في قصيدتك عندي! يخرب عقلك يا سنباطي، لو كنت أعلم أنك صاحبها!
ويضرب كفا بكف وهو يتعجب من المصادفة العجيبة ويقول: سبحان الله يابو حميد! لو كنت أعلم لأبقيتهم حتى يكون للنقاش طعم آخر مع مؤلف القصيدة.
سألته:
وهل أعجبتهم؟
فصاح في وجهي: تعجبهم أو ما تعجبهمش المهم انهم كانوا بيتناقشوا فيها من غير ما يعرفوك ومن غير ما تكون الجريدة في ايديهم، يعني الكلام ترك أثر كبير. هيا أسمعنيها! هيا!

الضرير الموهوب 

عيناك أطفأ الزمان فيهما سيجارتين
أم أتلف الغراب فيهما زيتونتين؟
حملتَ أحزان الحياة مفردا بلا شريك
تألق الإنسان فيك ، صرت تعرف الأشخاص بالأشعة الكونيهْ
بصوتهم ، بهمس كفهم،
بفكرهم إن لم يكونوا من زماننا
وانساب في كل العصور نهرك الكبير
جلست ساكنا تمر في خيالك العجائب
وحول بؤرة الشعور أقمار تطوف
وتعكس الشعاع
والوعي حاضر وغائب
وأنت ترسل الحديث للضيوف
وهم يستحلبون أفكارا تدرها
يحدثون إن أردت 
ويسكتون إن أردت
ويصبحون آذانا متى نطقت
ومنك أفكار نأى مقرها
وأوغلت لله درها، في بعدها بلا رويهْ
عيناك بؤرتان من ضياء
والضياء لا يرى إلا إذا انعكس
عيناك شباكان مغلقان
آلاف العصافير التي تريد أن تمر من
شيشهما الذي يحوي القبس
تواصل النشيد
هكذا اقتربتُ منك في سكون مطبق كي أقتبس
عيناك أطفأ الزمان فيهما سيجارتين
وأنت لا تدخن السجائر
مازلت تصنع العطور، والذي
يستخرج العطور لا يصدر الدخان
والذي يشارك العصفور في غنائهِ
لا يطرب الغربان

 

 

شوهد المقال 1105 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فوزي سعد الله - هل صحيح أن المسلمين أجبروا يهودهم على العيش في أحياء خاصة؟

فوزي سعدي الله  ".....هل صحيح أن المسلمين أجبروا يهودهم على العيش في أحياء خاصة بهم اضطهادا لهم وتنكيلا بهم ولمجرَّد أنهم يهود؟ وهل وُجود مثل هذه
image

مخلوف عامر - بيْن كتابيْن " الأولى متوسط سابقا وحاليا في اللغة العربية "

 د . مخلوف عامر  كتاب السنة الأولى- متوسط- الذي كان معتمداً في السابق، شارك في تأليفه (الشريف مريبعي) منسِّقاً ومشرفاً و(أحمد حبيلي)و( لزهري جابري )و(يوسف
image

يسين بوغازي - القوال ؟ عبود هشام .. لعبة البلاي ستيشن الجوبلزية

يسين بوغازي  جوبلزي صوته و جوبلزية ادعاءاته و كأنه تجسيده الثاني، فيعلي الدعايات الجديدة و الإسقاطات الجديدة بأثواب منصات التواصل الاجتماعي وميديات تنبت كالفطر .وأنه لعبة
image

شكري الهزَيل - رسالة إحتجاج : وين العرب ..خراب حلب!!

د.شكري الهزَيل سجل اني عربي من ملايين العرب الصامتين وسجل اني اسجل رسالة احتجاج باسم اطفال حلب اللذين يدفنون احياءا تحت ركام ودمار طائرات
image

حمزة حداد - شيمون بيريز آخر “الآباء المؤسسين” للاحتلال الإسرائيلي ..منح لإسرائيل القنبلة النووية .. فمنحه العالم جائزة نوبل للسلام !!

 حمزة حداد   رئيس دولة الاحتلال الاسرائيلي السابق ؛ وحامل جائزة نوبل للسلام شيمون بيريز (93 عاما) تعرض مساء الثلاثاء لـ"جلطة دماغية كبرى" نقل على اثرها الى
image

فوزي سعد الله - لماذا تبدو لهجتنا..."غريبة"؟

 فوزي سعد الله   "....ومن المعروف أيضا في مؤلفات المسلمين الذين كتبوا عن الأندلس أن أهل هذه البلاد لا يهمزون، إذ لا ينطقون الهمزة بحيث يلفظون "البئر":
image

اعتقال المدون الجزائري صهيب قرفي

  الإسم : صهيب قرفيتاريخ الميلاد : 12 جوان تخرج في جوان 2016 بحصوله على ماستر لغة عربيةبدون عمل اعتقل يوم السبت بسبب نشاطه كمدون من بيته ؛و
image

الكاريكاتوري عماد هلالي جديد الوطن الجزائري

 التحرير  ترحب الوطن الجزائري بالكاريكاتوري الجزائري عماد هلالي صفحة عين الوطن هي مشهد يرسمه بأنامله في كليشهات كاركاتورية لقرية العالم شاكرين له تعاونه الجميل و مرحبا
image

عدي العبادي - عرض كتاب إيديولوجيا ذاكرة السرد الروائي العراقي للناقدة اشواق النعيمي

                 عدي العبادي -  العراق  إيديولوجيا ذاكرة السرد الروائي العراقي هذا هو العنوان الذي اختاره الناقدة أشواق النعيمي لكتابها فقد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats