الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | محمد محمد السنباطي ..................... الضرير الموهوب

محمد محمد السنباطي ..................... الضرير الموهوب

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 محمد محمد السنباطي

منذ خمسة عشر عاما أو أكثر كتبت هذه القصيدة ونشرتها في "أخبار الأدب"، وتصادف أن قمت بزيارة للشاعر الكبير عبد الله السيد شرف في صناديد غربية، تغمده الله برحمته، وسألته إن كان قرأ قصيدتي في العدد الأخير من أخبار الأدب فسألني: عنوانها إيه؟ قلت: الضرير الموهوب، كتبتها عن طه حسين.
فإذا بالرجل يندهش فرحا ويقسم بالله العظيم....
ويسألني: طبعا انت سلمت على الأدباء الثلاثة الخارجين توا من عندي وهم ....
وأخذ يذكر أسماءهم ويخبرني عن مدنهم أو قراهم... ثم أكمل القسم:
- كانوا بيتناقشوا في قصيدتك عندي! يخرب عقلك يا سنباطي، لو كنت أعلم أنك صاحبها!
ويضرب كفا بكف وهو يتعجب من المصادفة العجيبة ويقول: سبحان الله يابو حميد! لو كنت أعلم لأبقيتهم حتى يكون للنقاش طعم آخر مع مؤلف القصيدة.
سألته:
وهل أعجبتهم؟
فصاح في وجهي: تعجبهم أو ما تعجبهمش المهم انهم كانوا بيتناقشوا فيها من غير ما يعرفوك ومن غير ما تكون الجريدة في ايديهم، يعني الكلام ترك أثر كبير. هيا أسمعنيها! هيا!

الضرير الموهوب 

عيناك أطفأ الزمان فيهما سيجارتين
أم أتلف الغراب فيهما زيتونتين؟
حملتَ أحزان الحياة مفردا بلا شريك
تألق الإنسان فيك ، صرت تعرف الأشخاص بالأشعة الكونيهْ
بصوتهم ، بهمس كفهم،
بفكرهم إن لم يكونوا من زماننا
وانساب في كل العصور نهرك الكبير
جلست ساكنا تمر في خيالك العجائب
وحول بؤرة الشعور أقمار تطوف
وتعكس الشعاع
والوعي حاضر وغائب
وأنت ترسل الحديث للضيوف
وهم يستحلبون أفكارا تدرها
يحدثون إن أردت 
ويسكتون إن أردت
ويصبحون آذانا متى نطقت
ومنك أفكار نأى مقرها
وأوغلت لله درها، في بعدها بلا رويهْ
عيناك بؤرتان من ضياء
والضياء لا يرى إلا إذا انعكس
عيناك شباكان مغلقان
آلاف العصافير التي تريد أن تمر من
شيشهما الذي يحوي القبس
تواصل النشيد
هكذا اقتربتُ منك في سكون مطبق كي أقتبس
عيناك أطفأ الزمان فيهما سيجارتين
وأنت لا تدخن السجائر
مازلت تصنع العطور، والذي
يستخرج العطور لا يصدر الدخان
والذي يشارك العصفور في غنائهِ
لا يطرب الغربان

 

 

شوهد المقال 606 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مالك فتيل - #القديح #القطيف

مالك فتيل    إنّي قدمتُ وكلّ حرفي رجْوةٌيهفو إليكِ وأنتِ نعمَ المقْصدُيرجوك صبراً واحتمالاً إذ بدتْبالأفق شمسٌ ترتقي، تتصعّدُشمسُ الّذين إذا ذُكرتِ عليهمُشهقتْ صدورهمُ و زُلَّ
image

محمد جميح - معركة صنعاء..معركة دمشق

د. محمد جميح المعركة اليوم معركة وجود، تاريخ، جغرافيا وكينونة ...إنها معركة الأمة من دمشق إلى صنعاء مروراً بعاصمة الرشيد... معركة الأمة ضد الهجمة "التترية الجديدة "
image

كاظم مرشد السلوم - «آخر الكلام».. ما قاله الطاهر وطار في فيلم لمحمد زاوي

كاظم مرشد السلوملا يشتغل محمد زاوي أفلامه الوثائقية بالطريقة التقليدية التي تصنع بها مثل هكذا أفلام، وأقصد هنا الالتزام بقواعد صنع الفيلم الوثائقي؛ لأن الزاوي
image

عدي العبادي - شاعرية المكان عند بعض الشاعرات العراقيات

 عدي العبادي    النص الشعري تجربة خاصة تنطلق من تراكمات في داخل الشاعر إلى فضائات واسعة اي الذائقة العام قد يكون سبب انطلاقها حالة مر
image

رياض بن وادن - الإدارة الجزائرية و كُرَاعُ الكلاب..!!

رياض بن وادن    ألحّ علىّ أخي الأصغر قبل سنتين و قبل عودتي من العطلة التي كنت أقضيها إما في فصل الربيع أو
image

مصطفى الشيخ الأحمد - الأفكار السامة

 مصطفى الشيخ الأحمد                   أحمق لكنه مشهور وأقنعة ملونة حوله تدور وكلامه مسموع وله القبوللكنه لايدري أنه على صغار يدوروالصغار تراه في الأعالي له طولفلينعم الصغار بالقبولوليمرح مشهور الطولما
image

اليزيد ڨنيفي - لا حياة لمن تنادي ‼

 اليزيد ڨنيفي     عشرات المقالات الصحفية والروبورتاجات التلفزيونية والنقاشات في مواقع التواصل الاجتماعي عن أداء الحكومة وعجز المسؤولين ورداءة الإداريين واستغاثة المواطنيين ولا
image

جعفر يعقوب - البناء العاشق -٥٠-

 جعفر يعقوب   على ساحل المعامير تفعم طيور النورس حيوية المكان، وربما تحوّلت أيقونة لذكريات تحضر كلما ارتدنا هذا الشاطئ الذي تجاور مياهه أبواب البيوت،
image

رمضان بوشارب - الجزائر بدون حكومة لمدة 16 سنة

رمضان بوشارب أنتم تعرفون أن في الجزائر رئيس الجمهورية هو من يعين رئيس الحكومة وهذا الأخير هو الأخر من يخول له القانون صلاحيات
image

شكري الهزًيل - توطين وطن : عائد الى اين؟!

د.شكري الهزًيل عدت فجاة وبعد غياب طويل الى مكان شهد ولادتي وطفولتي وانطلاقة حياتي بدلَّته السنين وكسته كسوة اخرى غيرهذه العالقه في اعماق ذهني

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats