الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | محمد محمد السنباطي ..................... الضرير الموهوب

محمد محمد السنباطي ..................... الضرير الموهوب

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 محمد محمد السنباطي

منذ خمسة عشر عاما أو أكثر كتبت هذه القصيدة ونشرتها في "أخبار الأدب"، وتصادف أن قمت بزيارة للشاعر الكبير عبد الله السيد شرف في صناديد غربية، تغمده الله برحمته، وسألته إن كان قرأ قصيدتي في العدد الأخير من أخبار الأدب فسألني: عنوانها إيه؟ قلت: الضرير الموهوب، كتبتها عن طه حسين.
فإذا بالرجل يندهش فرحا ويقسم بالله العظيم....
ويسألني: طبعا انت سلمت على الأدباء الثلاثة الخارجين توا من عندي وهم ....
وأخذ يذكر أسماءهم ويخبرني عن مدنهم أو قراهم... ثم أكمل القسم:
- كانوا بيتناقشوا في قصيدتك عندي! يخرب عقلك يا سنباطي، لو كنت أعلم أنك صاحبها!
ويضرب كفا بكف وهو يتعجب من المصادفة العجيبة ويقول: سبحان الله يابو حميد! لو كنت أعلم لأبقيتهم حتى يكون للنقاش طعم آخر مع مؤلف القصيدة.
سألته:
وهل أعجبتهم؟
فصاح في وجهي: تعجبهم أو ما تعجبهمش المهم انهم كانوا بيتناقشوا فيها من غير ما يعرفوك ومن غير ما تكون الجريدة في ايديهم، يعني الكلام ترك أثر كبير. هيا أسمعنيها! هيا!

الضرير الموهوب 

عيناك أطفأ الزمان فيهما سيجارتين
أم أتلف الغراب فيهما زيتونتين؟
حملتَ أحزان الحياة مفردا بلا شريك
تألق الإنسان فيك ، صرت تعرف الأشخاص بالأشعة الكونيهْ
بصوتهم ، بهمس كفهم،
بفكرهم إن لم يكونوا من زماننا
وانساب في كل العصور نهرك الكبير
جلست ساكنا تمر في خيالك العجائب
وحول بؤرة الشعور أقمار تطوف
وتعكس الشعاع
والوعي حاضر وغائب
وأنت ترسل الحديث للضيوف
وهم يستحلبون أفكارا تدرها
يحدثون إن أردت 
ويسكتون إن أردت
ويصبحون آذانا متى نطقت
ومنك أفكار نأى مقرها
وأوغلت لله درها، في بعدها بلا رويهْ
عيناك بؤرتان من ضياء
والضياء لا يرى إلا إذا انعكس
عيناك شباكان مغلقان
آلاف العصافير التي تريد أن تمر من
شيشهما الذي يحوي القبس
تواصل النشيد
هكذا اقتربتُ منك في سكون مطبق كي أقتبس
عيناك أطفأ الزمان فيهما سيجارتين
وأنت لا تدخن السجائر
مازلت تصنع العطور، والذي
يستخرج العطور لا يصدر الدخان
والذي يشارك العصفور في غنائهِ
لا يطرب الغربان

 

 

شوهد المقال 586 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي - تمخض الحزم

البروفيسور وليد عبد الحي من اليوم الاول لعاصفة الحزم السعودية قلت بأن القرار فيه من التشنج وفقدان الرزانة والحساب الاستراتيجي الكثير، وها هي الوقائع تكشف مستوى
image

جمال غلاب - اليزابات ابرهاردت تتعرض لمحاول اغتيال و يحكم عليها بالنفي في مدينة واد سوف :فيفري 1901م الحلقة :177/14

 جمال غلاب  بعد الايام الأولى من الحمى و موجة القلق المتتالية , دون سبب كلها رعب و عذاب لم انم فيها , و سريعا
image

برهان غليون - لم يبق أمام السوريين حل آخر سوى الحسم العسكري لإسقاط النظام

د. برهان غليون بعد أربع سنوات من القتال وفشل ثلاث مبعوثين دوليين وإخفاق موسكو في إقناع الأسد وبطانته بالقبول حتى بإجراءات بناء الثقة لانجاح مؤتمر معارضتها
image

فيصل علي - العب بعيد يا صالح

فيصل علي لم تعد لصالح القدرة على خلط الأوراق كما كان من قبل ودعوته عبر حسابه في الفيسبوك - الذي يديره صحفي مقرب نحتفظ باسمه حتى
image

حميد بوحبيب - برنارد هنري ليفي : أو حين يصبح الفيلسوف غراب نحس يحمل الخراب و البهتان و العنصرية

د.حميد بوحبيب  التحقيق الرائع الذي يمكنكم أن تشاهدوه في حلقتين على الرابط أدنى هذا المنشور [ هو تحقيق معاكس، للتحقيق الذي أنجز في فرانس 2 على
image

سامي الحداد - الأستدامة المعمارية من خلال المحاكاة

سامي الحداد البايوميكري (Biomimicry) مصطلح يعني: الأستدامة و محاكاة ( تقليد) الطبيعة. و الأستفادة من خصائص ما في الطبيعة من مخلوقات حية او جماد لمساعدة الأنسان على
image

جمال الدين طالب - في القلب...:

 جمال الدين طالب             في القلبِ أمرأةٌ تلعبُ الغميضةطفل يعبثُ بالأرجوحة نمرةُ تقلمُ مخالبَها لبؤةُ تمشطُ شعرَها  في القلبِ أنسجةٌ وأوعيةٌ  في القلب دم أحمرٌ وكرياتٌ بيضاء  في القلبفتىً طاعنُ في الكوليسترول شيخُ يَحنُ لصِبَاه  في القلبِ أشياءٌ أعرفها و
image

عماد البليك - لا يحكى " المثقف والتنميط (2 – 2)

عماد البليك   يحلل داريوش شايغان - فيلسوف ومفكّر إيراني معاصر – أزمة المثقف المعاصر في البلدان العربية والإسلامية ودول العالم الثالث بشكل عام، بتركيزه على إيران،
image

مخلوف عامر - قسنطينة عاصمة نعم، للثقافة هذا العام،لا أظن

 د.مخلوف عامر    كان الأديب (محمد زتيلي) قد قال رأيه بصراحة عن عاصمة الثقافة العربية، وبجرأة لم نعهدها لدى معظم المثقفين مع الأسف. فهو- لا شك- قد
image

محمد جميح - الكرة في مرمى عبدالملك الحوثي...

 د. محمد جميح   الرجل القابع في كهف حصين...الرجل الذي يبعث من وراء تحصيناته أوامره بإرسال أبناء القبائل إلى محارقهم في مأرب وتعز وعدن، وغيرها من مناطق

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats