قصة

لؤي عجيب - دروب متناهية في الصغر

 لؤي عجيب    كان الوقت خريفا حسب روزنامة الفصول السورية... حيث أن الفصول تتابع بتلقائية وانسيابية مذهلتين.... فتحت شباك غرفة النوم في منزلي مكان إقامتي الأول في الإحساء... ... تفاصيل أكثر

سهام بعيطيش - كابوس مخيف

      سهام بعيطيش                                            ... تفاصيل أكثر

ماهر طلبه - حدث ظهرا

ماهر طلبه  الشمس كانت حارقة، الجو خانق، الأتوبيس مزدحم، وهي كانت واقفة تنز ماء من مسام جلدها، حين وفجأة وقف خلفها هو، حاله كان كحالها تماما، ... تفاصيل أكثر

رائد جبار كاظم - أم جبار

    د. رائد جبار كاظم                                     بعد ان ملت وكلت ويأست وجزعت الحجية ام جبار من كثرة ... تفاصيل أكثر

بسباس عبدالرزاق - البوابة

 بسباس عبدالرزاق    يبدو نائما هذا المصباح المثبت في سقف الغرفة، و عنكبوت نشيط يشيد مصيدة لذبابة مزعجة، و يدعي أنه مشروع بيت. أتوجه بخطى متكاسلة نحو ... تفاصيل أكثر

حيدر سالم - المسرحي و الاخشاب

 حيدر سالم       تهشم صفاء ذهن ( فياض ) كالزجاجه ، حينما اعطى ثمن الاستنساخ لصاحب المحل ، رأى اول ورقه ... تفاصيل أكثر

عبد القادر كعبان - نسير باتجاه الموت..

عبد القادر كعبان  كنت أنظر من النافذة. سمعت وقع أقدامهم من مكان قريب. سرت في أعضاء جسدي رجفة. دوي القنابل غير متوقف منذ شهور. ... تفاصيل أكثر

فضيلة معيرش - أكف الخذلان

  فضيلة معيرش  كثيرًا ما بررتْ لنفْسِها شَراهتُها للقَسوةِ والحرمَان ، وهي التّي جمَعتْ مُنْذ أكثر مِن عِشريْنَ سنة وزْرَ ترمُلِها رفْقَة أطْفالِهَا الخَمْسة . التعوِيضات التّي ... تفاصيل أكثر

وسيمة أملوك - غول الوحدة

وسيمة أملوك - المغرب  ــ سيدي! لقد وقعت منك محفظتك. ــ آه، لم أنتبه، شكراً لك يا ابنتي. ــ العفو، هذا واجب. ... تفاصيل أكثر

عادل سوالمية - غرف وصدف

عادل سوالمية ما أروع تلك الظهيرة المشمسة إذ نحن مستلقون على الشعب قرب المدرج “أ”، كم كانت أشعة الشمس مدغدغة للمشاعر المختبئة وراء ... تفاصيل أكثر

back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 505 | عرض: 91 - 100
Free counter and web stats