الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | يوميات دانكي شوووت

يوميات دانكي شوووت

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
بقلم أمال حنين حديد
 
 
جلس دانكي يتأمل بيته القصديري القابع وسط جبانة القطار وهو يسترجع ذكريات طفولته في القصبة أين كان ينقل النفايات فوق ظهر حماره الصغير، تذكر يوم أطلق أحد السياح الانجليز اسم دانكي على والده بعد أن تعثر حمار جده وانكسرت رجله ولم يستطع النهوض فلم يجد والده حل سوى حمل الحمار على ظهره وإكمال السير، فاحتار السائح من الحمار فيهم؟ وأصبح يشير لوالد دانكي وهو يردد:" دانكي ...دانكي". والتصق الاسم بالعائلة وتحول الطفل صابر الى دانكي.ولان صابر من جيل الاستقلال اعتاد استقبال كلمة "شوووت" كلما قرر التذمر او الشكوى أو حتى المطالبة بأبسط حقوقه لهذا اضاف لاسمه كنية شوووت فأصبح " دانكي شووت".
واصل صابر تأمل بيته القصديري وهو يلعب لعبة الأخطاء السبعة، اعتاد صابر منذ ان فتح عيناه في هذا البيت محاولة تحديد الفوارق والأخطاء السبعة بين بيته وتلك القبور التي تحيط به ولكنه على مدار ثلاث عقود لم يفلح في ايجاد إلا فارق واحد بين " المقبرتين" فهو دانكي الميت الحي وهم الأموات الأموات.
فجأة ظهرت مليكة من خلف شجرة البلوط ، شاهدها دانكي فأخذ يتوسل اليها قائلا
- يرحم باباك خليلي الوقت وتشوفي اذا مازهيتكش الشهر الجاي .
لم تنتظر حتى تصل اليه لتطلب منه مبلغ الايجار المتراكم منذ تسعة أشهر فائتة.
تضع مليكة يدها اليمنى على خصرها واليد الاخرى تلوح بها
تزهيني؟؟؟ علاه راح تنوضلي فضيلة الدزيرية من قبرها ولا بوعلام تيتيش ... ؟
دانكي: بكل ثقة وشجاعة
لالا راح ندبرلك حق الكراء نعطيلك مليون طورو ينطح خوه
مليكة: وهي تركل بعض الحصى
لالا أنا الي راح ننطحك بوكد بي نجيبك برا
دانكي: وهو يتحسس وجهه ونظاراته
مانغيضكش ؟..هذا الوجه كامل ماديريلوش قصة ؟...تحبيني نرقد في البرد
مليكة: وهي تمضغ اللبان
ماراحليش فيك وزيد المليون ديالك ما ولات تدير والو البطاطا غلات الجاج غلا القرنون غلا كلش رجع غالي...أمالا تزيدلي في حق الكراء نخليك تقعد..ماتزيدليش ارفد كابتك وحكايتك...
دانكي: وهو غاضب ويلوح بابهامه
كابتي وحكايتي؟؟..يا مخلوقة نحكيلك شكون انتي؟ ...ومنين جيتي؟..انتي الي جيتي من دوار الهم هم..كنتي عايشة هنا تغسلي القبور وتنحي لحشيش..ونهار تزوجتي هداك البابيش لقيتي الي بحالي يكرو عليك هادي إلي راكي تسمي فيها دار والناس كامل حتى هاد الموتى يشوفوها مازالها بروجي تاع دار..
مليكة: تخرج اللبان من فمها بإصبعها تمطه لحد وجه دانكي ثم ترجعه
وي عندك الحق هادي بروجي تاع دار وجابت حقها عندي ليها كاري وراح يكريها بزوج ملاين...وزيد بالزيادة هاد البروجي الي راك تعكي عليها ..بيها ندي سوسيال
دانكي:يبدو عليه القرف
وهادوك زوج ملاين راح يدخلوك الجنة؟ ياخي راكي ضاربة فيها طونوبيل اخر عيطة وتسكني في سيدي يايا وعلاه مازالكي شادة في هاد الدار بيديك وسنادرك؟
مليكة وهي غاضبة وتتوعد
سنادري هادو أشفى عليهم آخر الشهر يقطعوك..
دانكي: ينزع نظارته متأثرا بحديثها وهو متجه نحو باب المنزل
واش يدير الميت في يدين الغسال.. روحي درك انتي وغدوة ربي يفرجها
مليكة: تلتقط حقيبتها من الارض
درك راني رايحة وغدوة رايحة نخليك بصح غير غدوة ان شاء الله مانشوفش قراوجك هنا.
دانكي: يخبط أنفه بباب المنزل
علاه يا ربي لوكان حرقت الجوامع ما يصراليش هك وزيد دايما المصايب يديهم هاد النيف
مليكة: وهي تضحك
الله غالب انت من دوك الناس الي نيفهم دايما سابقهم
ماتخافش راح توالف ويولي نيفك اونتي شوك.
دانكي: من وراء باب منزله//مشهد داخلي
أنا مزية نيفي الي سابقني شوفي انتي الى سنادرك سابقينك
اتجهت مليكة نحو سيارتها الفاخرة وقبل أن توجه يدها نحو السيارة لتفتحها أوتوماتيكيا ..يأتي أحد الأطفال ويخطف المفتاح من يدها
مليكة: وهي تركض رافعة طرف عبايتها وتتوعد
يا مصيبة يا وليد المصايب أرجع لهنا رجعلي المفاتح
الله يعطيك البوشحيط
الطفل يتمهل قليلا يستدير ويجبها
البوشحيط الي يشحطك عالحيط يا وجه القرنيط
مليكة: متفاجئة من الرد
أنا وجه القرنيط...روح الله يعطيك القمل السيبان
وسوسة في سنان
الطفل وهو يضحك ويلوح بمفاتيح السيارة
ههههه...يعطيهملك ليك ويزيدلك السل
والذل وراجل يفش فيك الغل...هاكي مفاتحك
والله يالوكان ما قربش المغرب كان نجيب بيك
النهار واحد ما قالك تتشبهي لشوافات
مليكة : بقمة الذهول
نتشبه للناناك يا واحد المسخوط أرا لمفاتح
تشوف راه طاح الليل.
الطفل: يرمي المفاتيح لمليكة ويركض
كان غير طاحو سنادرك بلاك تتسقم لبلاد
تقعدي تالبي دانكي نتالبك راني وصيتك
مليكة : تدخل السيارة وهي تلهث
هداك دانكي جرة قبر ..هو والي يعرفو
في الليل جلس دانكي مصاب وكله احباط، اخذ يفتش بكل إعلانات الإيجار في الجرائد اليومية والأسبوعية وعلى صفحات الانترنت...يستعمل الآلة الحاسبة لتقسيم راتبه على حاجياته الشهرية ...يتأفف....يدخل الى المطبخ ليبحث عن"البوشونات" التي تذكر أنه جمعها مع قسيمات الطونبولات الرمضانية لعل الحظ يحالفه ويفوز باحدى المنازل .يعود دانكي من ذكرياته... يرمق علبة الكبريت الموضوعة فوق الطاولة بنظرة غاضبة يفكر في حرق نفسه...ثم يعدل عن الفكرة وهو يحدث نفسه
دانكي: وهو يحك شعره
لوكان نحرق روحي كيما "الباريزي" يجي الربيع ليه ليه والأرض ما تشبع ماء واذا جا الربيع بلا وقت في دزاير تجينا مصيبة .البطاطا ترجع عشرين ألف في عوض عشرة ألاف وهادوك الي موالفين يبيعو "الغاز بوتان" يفلسو والي موالفين يديرو "لاشان" يتقلشو. أواه غير السويسيد الي ما يصراش وعلى البطاطا ما نتخلاش .. واش بيك يا محاينك البطاطا هي ليسونس حياتي
في الصباح نهض دانكي وخرج من بيته القصديري متوجها الى عمله ... يقطع المقبرة..فجأة يتوقف يراقب حفاري القبور منهمكين في الحفر تحت المطر .. يفكر ثم يقفز وهو يغني
دانكي
راهي جات ..راهي جات..الموت لعزيزة هي بدات
دانكي: يشير الى حفاري القبور وهو في قمة السعادو
والله انتو الي كنت نحوس عليكم
حفاري القبور: يتوقفون عن الحفر وبصوت واحد
واش تحوس عندنا؟
دانكي: يخفض من صوته ينزع نظارته
حبيت تروندولي سارفيس صغير
أحد الحفارين: بربت على كتف دانكي
اذا قدرنا علاش لالا
الحفار الأخر: يدق على صدره
رانا هنا خو..نعاونوك بلي نقدرو..حنا صح ماعندناش وما يخصناش بصح نعجبوك في وقت الشدة
دانكي: يقترب من الحفار
راك قلتها ..راني في وقت الشدة وحابكم تعاونوني
الحفارين في حيرة
ماتحشمش خويا قولنا واش تسحق...دراهم؟
دانكي: وهويقدم خطوة ويؤخر الأخرى نحو القبر المحفور
لالا... الحمد لله أنا خبز وما وراس في سما الي راني حابكم تديروهولي...مممم.. تحفرولي قبري
أحد الحفارين: ينظف يده من التراب
ياو ياخي ما بلعت والو؟
دانكي: يتنهد وتتغير تقاسيم وجهه
راني بالع هم الدنيا وين نروح نلقاها مغلوقة
الحفار: يبدي اهتمام كبير بدانكي
راك مريض..قالك الطبيب راح تموت؟
دانكي: يبتسم ابتسامة سخرية
عمري ولا رحت لطبيب ..المرض الي بيا..عايش بالنية..وماعنديش الزهر
الحفار:باستهزاء
والي خانو زهرو يحفر قبرو؟..ههههه
الحفار الآخر:يلوح بيده
روح يا وسمك بلاصتك ماشي هنا
أصيب بخيبة أمل جعلته يضع رأسه بين يديه ويمضي وهو يفكر في فكرة أخرى للانتحار..وسط الطين والمطر تباغته باعوضة تشتت أفكاره وتحط فوق أنفه الطويل...يرفع رأسه ويلوح بيده لابعادها فيكتشف أن هناك هضبة تشبه هضبة جبانة القطار في الطرف المقابل تعج بالعمارات والأحياء السكنية...يستوطن الأمل جسمه فتتسارع خطواته ...يغير من طريقة مشيته ..يترنح يمينا وشمالا وهو يغني:
دانكي
رانا جيناااك قبري يا قبري ...رانا جيناك و نسكنو تماك
باش نبكي على زهري..رانا جيناك قبري يا قبري
وقف دانكي أمام لافتة مكتوب عليها مناخ فرنسا...فمه يفتح 360 درجة من شدة الاندهاش يحدث نفسه قائلا:

دانكي
قلنا نسويسيدو كما باريزي خرجلنا الربيع كي اللاز ... قلنا ندفنو روحنا بالحيا خرجتلنا فرنسا والمناخ ..واش ندير في حالتي حتى في الموت مكحوس ما فريتها ميت ما فريتها حي ميت..معليش أنا ندخل نموت هنا...المناخ خير من تشماخ.

دخل الحي وكله ذهول ...حي كبير المساحة يعج بالسكان محاط بأعمدة كثيرة كل عماراته تتشابه...ينظر يمين وشمال يثب حاجب ويحرك الأخر نحو الأعلى قائلا :

دانكي
ودرك أنا منين نبداها ووين راح نتقبر... مع هاد القوم زعما تصحلي بلاصة... يا محاينك قريب يبنو تحت الأرض ويسكنو
الشاب
ياخو.. اولاتوها باين عليك ماشي وليد مارشي كبير..كان وليدها نعرفك حنا رانا عايشين هنا من 61 ...تانياتوها تزيد تطلع راسك لتواقي نكسرلك رقبتك..ثالتاتوها واش راك تدير هنا؟
دانكي
من 61 راكم هنا وماكرهتوش هههه..مازالكم عايشين؟
الشاب
انت كيفا شراك تشوف؟
دانكي
مانكذبش عليك انا راني نشوفكم مقبورين كيفكم كيف جيرانكم في القطار
واشنو انتو مقبورين فوق الأرض وهوما تحت الأرض
الشاب
وشكون قالك بلي ماكاش الي راهم تحت الأرض؟
دانكي
ما تتمسخرش كاين الي راهم تحت الأرض؟ ديجا اصبر راني شاك فيك بلي انت ميت يمشي على رجليه هات نمسك
الشاب
والله نحيتهالي من فمي كنت راح نمسك نشوفك اذا انت من دوك الناس
ديجا رجليك يشبهو لكرعين لمعيز هههههه
يأتي شاب من خلفه يصفر لدانكي ويردف قائلا:


دانكي
أسمع راك بديت تقراص ...أيا وريلي كيفاه عايشين تحت الأرض
تاع السطح فهمنا بناو بصح تاع الأرض ما تدخليش لراسي جامي صرات يا محاينك...أصبر واقيل كنت تشوف سلاحف النينجا وجاي تشبعني قنين كي شفتني براني؟
الشاب
والله صح عندنا الي حافرين تحت الأرض وساكنين مع المجيريات كما سلاحف النينجا هههه ..حقا ماقلتليش واش جاي تدير عندنا؟
دانكي
جيت نتقبر..قصدي نسكن معاكم ..حاوزتني مولات الدار وراني نحوس على كرية رخيسة تلمني
الشاب
اووو...يتسمى نولو 4501 هههه
دانكي
4500 هنا ...ماكاش منها كثر من صحابي تاع القطار هههه
الشاب
شوف حبيبنا والله غير عجبتني وراح نعاونك لوجه الله نوريلك واحد لعجوزة تكريلك دارها
دانكي
كي هي تكريلي دارها ..هي وين تسكن؟
الشاب
ههههه تسكن ماتخافش حنا هنا كامل نعرفو نقسمو
دانكي
نموت ونعرف كيفاه راكم تقسمو ديوركم هههه
الشاب
هههه..انت صح حابس تبعني تفهم

وصل دانكي لبيت العجوز..اقترب الشاب من الباب واخد يطبل عليه، أما دانكي فقد كان يعد أطفال العمارة النازلين الواحد تلو الأخر...يفتح الباب تخرج عجوز في الستينات سمينة بزي أمازيغي تحاول تعديل من "مرحمة الرأس" ترفع رأسها تبتسم وتقول

العجوز
هذا أنت...مرحبا بلي جا وجاب...
الشاب
خالتي شابحة اليوم جبتك كاري لدار وليدك
شابحة
شكون هذا ..ماتقوليش هذا البونيف؟ نيفو وحدو يدي بيت
الشاب
وي هو بالذات ..والله غير ناس ملاح وراه في حالة
شابحة
شوف ما تقعدش تبكيلي باينة الشقة على حواشيهة باين بلي راه مرمد مسكين ..خلاص نديبانيه ونسكنو...وفي وجهك مانحكمش عليه هاد الشهر
دانكي
روحي ربي يسترك كيما سترتيني
شابحة
أرواح نوريلك وين راح تسكن
الشاب
روح معها تقريك الكود والكوندويت والكرينو
دانكي
أأووو فيها كود وكوندويت؟؟
الشاب
معلوم هههه في مارشي كبير لازم تتعلم وين تقعد وكيفاه تقعد ووين تمشي ...وعفايس بزاف تفهمهملك خالتي شابحة


فتحت شابحة باب منزل ابنها ثم استدارت الى دانكي حتى تدعوه للدخول ....يدخل يجد غرفة مغلقة وصالون مغلق يقف في "الكولوار" وهو يحدق في الجدران...تهزه الخالة شابحة للفت انتباهه قائلة:


شابحة
شوف هاد البيت ما تدخلها وما تفتحها وداك الصالون تاني ... تقدر تسركل وترقد وتاكل في الكولوار برك..الكوزينة وديك الجهة راهم ليك ...فهمت؟
دانكي
وي فهمت بلي صح فيها كود وكرينو وكوندويت
شابحة
أيا أمالا هاك لمفتاح وروح جيب حوايجك وارواح تسكن

لم تمضي النصف ساعة حتى وصل دانكي الى بيته القديم لملم حاجياته وملابسه في الحقيبة ثم عاد بسرعة البرق الى الحي الكبير وقبل يلمح لافتة مكتوب عليها ادخلوها سالمين...يبتسم ابتسامة سخرية يهز رأسه ويقول:


دانكي
قالك أدخلوها سالمين ...ياو أدخلووووها ميتين
دانكي موووووووووت





شوهد المقال 2991 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats