الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | ما تبقى من أنوثتها - قصة قصيرة

ما تبقى من أنوثتها - قصة قصيرة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 هبة محمد سالم 
 
يناقشها فيما يحب ويكره.. تحدث نفسها:" سأفعل ما في جهدي حتى أحب كل ما يحبه.. سأسهر لراحته.. سأعيد ترتيب أولوياتي .. ماذا يحدث لي .. فرحتي به تقلب تفكيري رأسًا على عقب". لأول مرة تؤمن بأن كل شيء ترتبه الفتاة يتغير.. يتغير كثيرا عندما يدخل بيتها شاب تتوافر فيه أهم السمات التي تتمناها أي فتاة: سن مناسب.. عمل.. جمال رجولي.. هدوء.. قوة شخصية.. مبادئ.
يؤرقها قليلا عدم اهتمامه هو بأولوياتها.. يبدو الوقت مناسبا لتسأله:" ما الأشياء التي تريدها في عروسك؟" يضحك ضحكة بسيطة.. ربما ساذجة بعض الشيء قائلا:"  كل ما يميزك هو ما أتمناه في زوجتي المستقبيلة ". عظيمة هي الفرحة التي تغمرها بعد رده.. تتعدد الجلسات والحوارات بينهما.. تتكلم ويسمعها..
يحدد ميعاد الخطوبة مع والدها.. اقترب ميعاد الخطوبة.. تشتري (الفستان).. كثرة ألوان (الفساتين) تجتذب بصرها.. كثرة (الموديلات) تحيرها.. تستقر على هذا الأخير.. مطرز بالقطع المذهبة.. أرضيته (بيج).. متموج من الأسفل.. يناسبها كثيرا.. وهي تلبسه تبدو كأنها السندريلا .. تحدث والدتها بفرحة ممتزجة بشوق إلى ردة فعله بعد رؤيته (الفستان):" هل سيعجبه يا أمي؟" تومئ الأم برأسها موافقة.. 
تعود إلى البيت حاملة حلم حياتها في (كيس) بلاستيكي.. حلم كل فتاة في مثل سنها.. (فستان) جميل.. حفلة تكون هي ملكتها المتوجة.. (معازيم).. (جاتوهات).. تتصل بصديقاتها لتدعوهن لحضور حفل الخطوبة.. يباركن لها واحدة تلو الأخرى.. خطيبها يرن على الانتظار.. تستأذن صديقتها لترد عليه؛ فتضحك صديقتها قائلة لها:" تفضلي يا (عروسة)، من وجد أحبابه نسي أصحابه!" تبادلها الضحكات قائلة:" لا تقولي هذا فأنتِ حبيبتي أيضا"..
ترد عليه:" كيف حالك؟".. يرد بنبرة غريبة... بها همس المضطرب.. :" بخير الحمد لله.. كيفك أنتِ؟" الخوف يتملكها.. تكذب قلبها للمرة الأولى، وترد بحنانها المعهود:" أنا بأفضل حال ما دمت أنت بخير..".. يقول لها:" أنا أعرف أن كل شيء قد اكتمل، وأنك أفضل امرأة رأتها عيني، لكن والدتي أجبرتني على الارتباط بكِ.. حاولت مرارًا أن أشعر تجاهك بمشاعر خاطب إلى خطيبته.. لكني لم أستطع.. أخبرتك الآن قبل أن يفوت الآوان، وقبل..." تلملم ما تبقى من أنوثتها لتقول له:" لا داعي للتبريرات الواهية.. أليس عندك الشجاعة لتقول: لن آتي!.. دعني أقول لك بشجاعة الأنثى: لا أريدك أن تأتي.. لا أريدك في حياتي.. لا تعرفني مرة أخرى.." يحاول تهدأتها قائلا:" أنا مقدر مشاعرك.. فأرجوكِ لا تشعريني بالذنب".. ترد قائلة:" لا عليك.. إن كنتُ ظلمتك فسامحني وإذا كنت ظلمتني فقد تعودتُ على ذلك"..
 
 باحثة أكاديمية - مصر

شوهد المقال 1890 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats