الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | محمد محمد علي جنيدي ـ حديث الصالحين

محمد محمد علي جنيدي ـ حديث الصالحين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
محمد محمد علي جنيدي
 
 
أسرع الشاب الخطى إلى المسجد فجرا، فقد كادت السماء أن تجود بأمطارها، وبعد جلوسه وجد وجوها غريبة عن رواد المسجد في انتظار الصلاة، يبدو عليها أثار السفر، قدّم إمام المسجد كبيرهم ليصلي بالناس لاحظه الشاب وألفته عينه، هو شيخٌ بلغ من العمر عتيا وغزا الشيب لحيته ورأسه تماما، ولكنه نشطا تشع من وجهه الحيوية والذكاء، وتجتذبك دعته وسماحته وما يبدو عليه من جمال روح، وبعد أن أتم الشيخ صلاته بالناس عرّف نفسه قائلا أنا الدكتور فلان من القاهرة، قضيت من عمري أكثر من ستين عاما مهتما بتحصيل وتحقيق علم الطب فقط، وله أنفقت أسفاري وجهدي إلى أن جاءني إخواني هؤلاء الذين أصطحبهم معي من حينها إلى ما يشاء الله، وأيقظوني على دعوة إلى الله، ما أحسنها، رقت لها قلبي، واشتعلت في نفسي بها طاقة التوبة إلى الله، ثم أردف وهو ينظر إلى الشاب قائلا: لي أبناء في سن شبابكم هذا، ولكنهم تنكروا عليّ إطلاق لحيتي وفتح عيادتي لفقراء الناس واهتمامي بإرضاء ربي بعد أن تبعثر عمري كله في عمل أكاد أترك ثماره لغيري وأنا لا أدري حاله مع الله، تركوني وشأني وقاطعوني، هداهم الله، ولكنني أصررت أن أنفق ما بقي من عمري في سبيل الله.

لم تغادر عين الشيخ الشاب، وكأن الحديث له وحده، وقال اسألوا الله حسن الخاتمة فلا يدري المرء بأي عمل يلقى ربه، ولقد كنا ذات يوم في سفر إلى الله، فاستقرت أقدامنا أمام باب خمارة، فقال أحدنا لعلنا ننقذ أحدهم من الغرق، فدخلنا ونحن في منعة الله مستعينون به، تفحصنا وجوه الناس حتى وقع نظرنا على شاب اعتراه الحزن والهم الثقيل، لكنه كان ما يزال يقظ العقل، فتبادلنا أطراف الحديث معه حتى رق قلبه وفاضت عيناه بالدمع وأخذناه خارج الخمارة إلى مسجد من مساجد الله فاستحم وتوضأ وصلى صلاة العشاء، وذهب بنا نحو بيته، وأوصانا بالمجيئ إليه عند آذان الفجر، فربما يغلبه النوم وكذلك أوصى أهله معنا، وعند الفجر عدنا إليه، فلم يفتح الباب، ذهبت زوجته إلى فراشه، ولم يستجب لها، فاستدعتنا، فدخلنا، وقمت بالكشف عليه، فإذا به قد فارق الحياة على توبة واستغفارٍ ودموع رجاء لله بعد أن صلى العشاء عازما إقامة صلاة الصبح، نسأل الله له الرحمة ونسأله لنا ولكم حسن الخاتمة.

انتهى حديث الرجل الصالح وانصرف الناس وبقي الشاب في موضعه مستغرقا في الدعاء إلى الله بحسن الخاتمة، وعندما هم بالإنصراف من المسجد تصافح مع الشيخ الذي أبدى اهتماما خاصا به قائلا له.. يا بني إني أرى نورا في وجهك، فاحرص عليه حتى تلقى الله به.

m_mohamed_genedy@yahoo.com

شوهد المقال 1972 مرة

التعليقات (4 تعليقات سابقة):

صباح جنيدي في 08:04 11.02.2020
avatar
قصة جميلة ورائعة
ربنا يهدينا يارب إلى سواء السبيل
ويحسن خاتمتنا وأن نلقاك يارب وانت راض عنا
وتكمل لنا سعادتنا برؤية وجهك الكريم يوم نلقاك فرحين مستبشرين
اللهم آمين يارب العالمين
محمد محمد علي جنيدي في 02:47 12.02.2020
avatar
جميل الشكر لكم أختي الأستاذة صباح جنيدي
وأدعو الله أن يستجيب لدعائكم الكريم ، اللهم آمين.
حمدى عويس في 03:51 15.02.2020
avatar
قصة جميله استاذ محمد
الهم ارزقنا حسن الخاتمه
محمد محمد علي جنيدي في 02:37 16.02.2020
avatar
رب يحفظكم ويبارك قدركم أخي الكريم أستاذنا أستاذ حمدي عويس
أشكركم أجمل الشكر لكم

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ خطيئتي

علاء الأديب           ماكان لي يوما سواك خطيئة يامن عصيت الله فيك لأقنعك. لو كنت أعلم أن حبك كذبة ماسرت في درب الظلال لأتبعك  سر التقى
image

خالد الهواري ـ سر الرقم 20

خالد الهواري  ـ  السويد  ليس بجديد القول الان ، ان السياسة الأمريكية في ظل حكم ترامب أصبحت غير مفهومة، ولايستطيع احد ان يتنبأ باي قرار سوف
image

يسرا محمد سلامة ـ ما ابتلاكَ إلا لـيُهذبك

د. يسرا محمد سلامة   يعيش عالمنا هذه الأيام مع أزمة صعبة جدًا تتعلق بوجوده في هذه الحياة من عدمها، وهو أمرٌ لم يكن يتوقعه أحد؛ خاصةً
image

مراسلون بلا حدود: النظام الجزائري “استغل كورونا لاستهداف صحافي حر”

الجزائر: أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” توقيف الصحافي الجزائري المستقل خالد درارني مساء الجمعة في الجزائر، والذي كان احتجز قيد التحقيق منذ الأربعاء. وهي المرة
image

عثمان لحياني ـ الجزائر ما بعد كورونا

عثمان لحياني  كيفما كانت النتائج والنهايات، أنجز الجزائريون حراكهم بأقل كلفة ممكنة وتحت عنوان أنّ هذا النظام فاسد ومفسد للمقدرات العامة وزارع للمظالم ويحتاج
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

وليد عبد الحي ـ دلالات كورونا " عربيا"

 أ.د. وليد عبد الحي   طبقا لأرقام منظمة الصحة العالمية – إذا كانت الارقام صحيحة- فان عدد الاصابات في دول الجامعة العربية هو حتى
image

نجيب بلحيمر ـ لخالد الحرية والمستقبل

نجيب بلحيمر   قبل ثلاث سنوات من الآن تحول مشروع تركيب السيارات في الجزائر إلى نكتة بعد ان أظهرت صور نشرت على فيسبوك سيارات منزوعة
image

مرتضىى كزاز ـ محنة العقل المستقطب في زمن الكورونا ..ايطاليا والصين نموذج

مرتضى كزاز   أكثر العقول نشاطاً هذه الأيام هو العقل المستقطب، المتحزب والموتور دينياً أو سياسياً، منذ بداية انتشار الفايروس وأنا أتسقط الأخبار متابعاً ما
image

العربي فرحاتي ـ حكايات " الشعب الملهوف" خرافة

 د. العربي فرحاتي  مشاهد التزاحم والتدافع القوي بين السكان في الأحياء والقرى لاقتناء كيس من الدقيق (السميد) كما تلتقطه وتنشره وسائل التواصل الاجتماعي..مشهد حزين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats