الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | الكلمات...التي لم تكتب

الكلمات...التي لم تكتب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بقلم المبدع خليل الوافي

ترددت كثيرا في قول الحقيقة .حاولت ان تقنع نفسها بضرورة البوح بكل شيء . لكنها شعرت بخوف عميق ادركت معه انها قد تخسر نفسها.
وتخسر الاخرين في لحظة من لحظات التعبير المباشر عن حقائق لا يمكن السكوت عنها. وحاولت ان تقنع ذاتها المشحونة بتركيبة المصالحة والمكاشفة . وبين الحفاظ على حقيقة وجود الاخر في حياتها .وتظل كاثمة ما تراه واجب القول فيه .وما كان اضطراريا عدم الحديث عنه لابعاد بشاعة الافصاح الجارح . واستسلامها لخوفها وقناعتها بانها قد تفقد كل شيء جميل فيها .ونظرة هذا الاخر الذي لا يرحم حين تقابله بالحقيقة المرة التي لا يقبلها حتى اكثر الناس صراحة مع نفسه...
وما دامت لم تفلح ان تدخل في هذه المواجهة الذاتية بين النفس الطامحة لقول كل شيء وبين حقيقة هذا الواقع وترتيبات المكاشفة التي لا يستطيع ان يتكهن احد بمدى اتساعها حتى تمس اطرافا اخرى في القضية . وتتحول هذه الوقفة مع الذات ومحاسبتها في قول الحقيقة كل الحقيقة مثل ادرام النار في الهشيم . والقش اليابس المشبع باشعة الشمس اللافحة قد تصيب اشعتها الوجوه والاشخاص .وتغير من ملامح حياة كانت في الوقت القريب هادئة و مستقرة
لكن احساس بالذنب ما يزال يطاردها . ويشوش على تفكيرها . وعلى نمط حياتها وفي طريقة تعايشها مع هذا الاخر الذي لا يقبل منها الا ما يراه مناسبا له ومناسبا لها حتى تظل هذه العلاقة الزوجية او خلافها مبنية على المواجهة الصريحة في قول الكلام الجميل في الزمان المناسب . وهذا يفرض عليها ان تظل وفية لمبادئها القاطعة مع فكرة البوح المعلن . والخروج من دوامة عذاب الضمير . واستراحة الذات من هول الانتظار وحرقة السؤال الذي لا ياتي مع مرور الايام و الاعوام ....
وفي لحظة من لحظات هذه الحياة اليائسة قررت هذه المرة ان تقول ما لم تقله منذ زمن طويل .وقد اخذت على عاتقها هذه المرة الاخيرة التي ستحسم فيها الامر لصالحها و لنفسها المتعبة بلهيب هذا الانتظار الفاصل في حياتها .وعندما جاءت ساعة الحقيقة انهارت امام نفسها .ولم تقدر ان تلتزم لهذا القسم الذي اقسمت به مما دفعها الى مغادرة البيت الذي احتضنها في اول يوم عندما دخلت اليه كعروس ...
وفي صباح يوم باكر . تركت رسالة صغيرة مفادها= .....
. (لم اكن صادقة مع نفسي طوال هذه السنوات .فقد حان الوقت لان اكون صريحة معك . ولكن هذه المرة وانا خارج البيت.....
ظلت الرسالة غير مقنعة لرجل لم يفهم طبيعة زوجته . ادرك بعدها انه المذنب في حق زوجته و لم يصارحها بما يمكن ان يكون بداية الطريق لنزع الهوامش الجانبية واعلان مصالحة دائمة على حدود الذات في علاقتها بالاخر........

الكاتب خليل الوافي ....صيف 2011
khalil-louafi@hotmail.com

شوهد المقال 2077 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats