الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | لبيد العامري ـ الأطياف

لبيد العامري ـ الأطياف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لبيد العامري 

 

 

 

في منتصف الليل، الساعة الثالثة تماما، انتهت السهرة مع الأصدقاء وحان وقت العودة إلى البيت. في الطريق المؤدي إلى البيت تجثم ظلمة الليل بكل ثقلها على ظهر الشارع الخالي من الاضاءة، فيما يخيم الصمت المطبق بأقسى وحشيته، وحتى أصل إلى البيت ينبغي علي المرور بمحاذاة المقبرة، تلك المقبرة المقفرة التي حيكت حولها القصص الخرافية والشائعات.
بعيدا أنا الآن بعض الشيء عن المقبرة، في حين ثمة كلاب تنبح بمحاذاة السيارة وتلاحقها إلا أنها تعبت وتوقفت في نهاية الأمر. أشاهد من حيث أنا، ثمة أشياء متحركة تخرج من المقبرة تشبه الأطياف، تعبر الشارع في مشية مترنحة غريبة كالتي كنت أشاهدها في أفلام الرعب ، وتماما مثل ما تخيلته حينما قال لي صديقي ذات يوم عن هذه المقبرة: في منتصف الليل يخرج الأموات منها (مغايبة) متشحين بأكفانهم.
وحين أقتربت أكثر من حيث هم، شاهدت رهطا من الناس غريبو الأطوار بملابس رثة للغاية. كنت مشدوها من هول ما أرى، أنا الذي لا أؤمن بالأوهام والخرافات الخارجة عن حدود المنطق، لكنها ها هي تجبرني على تصديقها. مرقت من قربهم خلسة فيما الوجل والدهشة يغشياني، أما العين فظلت تحدق في الطريق المظلم أمامي.
بعد نصف كيلومتر، بدأت الأفكار تتفاقم برعونة في رأسي: هل غلبتك الخرافات؟! أن تصل البيت يعني أنك هُزمت؟! يجب أن تعود وتكتشف الأمر أكثر!! إلخ .. 
ركنت السيرة على الرصيف، وحاولت أن أُهدئ من روعي، وأخيرا قررت العودة إليهم لأتأكد أكثر مما رأيته، فما هذه الدنيا غير تجارب وسعي إلى اكتشاف الحقائق، والأمر ليس بتلك الخطورة فأنا محشور في جوف سيارة تحميني، فإن بادروا هم بالهجوم فسيارتي أسرع من مشيتهم المترنحة والبطيئة مثل سلحفاء أثملتها ملوحة البحر ، أو لا بأس بدهسهم تحت العجلات فهم في حقيقة الأمر أموات، ولا أعتقد أن ثمة أي عقوبة على هذا الفعل.
أدنو منهم في هدوء، أطفئ ضوء السيارة، وجدتهم وقد جلسوا في شكل حلقة يتوسطهم شيء ما لا أستطيع رؤيته، هل هي فريستهم يا ترى؟!
أقترب أكثر، ها أنا بمحاذاتهم الآن. هل هم حقا أموات خرجوا من قبورهم؟! فملابسهم ليست متسخة إلى ذلك الحد. قررت أن أشعل الإضاءة في وجوههم ويحدث ما يحدث، أشعلتها فرأيت كؤوسا زجاجية متوسطة الحجم بعضها في أيديهم وأخرى أمامهم، وثمة قنينة زجاج كبيرة تتوسطهم مملوءة بسائل لم أتمكن تحديد لونه تماما، ومع ذلك لم يبالي أحدا منهم بالإضاءة الموجهة نحوهم سوى شخص واحد، نظر إلي مبتسما وقام ببعض الإشارات، ففهمت منها أنه يدعوني للترجل من السيارة والالتحاق بهم، فامتنعت بابتسامة لطيفة، ومن ثم عدت أدراجي قافلا إلى حيث كانت وجهتي كما محارب خرج سالما من معركة غامضة، فيما ضحكتي العالية تختصر المسافة وتلطف من وحشة الطريق.

 

شوهد المقال 720 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي
image

خديجة الجمعة ـ شاه القلب ...أبي

خديجة الجمعة   شاه القلب :هو الذي يعلم أنه إذا غاب أنا بانتظاره، وإن نام اتفقده  . وهو الذي يعلم اشتعال الكلمات بين أصابعي حين اكتب عنه.
image

مريم الشكيلية ـ أوراق مرتبة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان   يدهشني أن كل الأشياء التي تركتها مبعثرة خلفك تترتب في رفوف مخيلتي....رغم تلاشي رسائلك المكتوبة بربيع قلم لا تزال تنبت كالعشب
image

مخلوف عامر ـ المحامية جيزيل حليمي زمن المبادئ والالتزام

 د. مخلوف عامر  تفانَتْ (جيزيل حليمي)في الدفاع عن (جميلة بوباشا) وألَّفت عنها كتابها المعروف بتشجيع من (سيمون دي بوفوار)ورسم بيكاسو صورة مُعبِّرة لـ(جميلة).واستوحِي منه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats