الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | مرتات فريدة - الخذلان الأخير

مرتات فريدة - الخذلان الأخير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 

د. مرتات فريدة

 

 

تشابهت أيام حياته التعيسة و تتابعت ساعات لياليه بمكر محتال محترف خبيث. لقد كانت مآسيه تحمل اللباس نفسه، العطر نفسه و اللون نفسه ..ذاك الرمادي الممزوج بشحوب جلاد يتربص بأحلامه ليخنقه، كذئب متوحش يراقب غزالة لينقض عليها ...يمضي وثيقة القلب الموؤود و الأمل المفقود و يفرّ مخلّفا وراءه قسوة الغياب. يرن هاتفه بإلحاح شمس صيف حارّ و مرهق ...لعله الحب كان يرن بإصرار... لكن لم يكن في ذاك البيت المنسي إلا عجوز تصارع المرض و هو يهزمها في كل جولة لقرّبها إلى شاطيء اليأس أكثر ...لم يكن هناك أحد ليجيب و ينوب عن المتصل إليه. ساعات النهار تمرّ تجر أذيال الضجر و المرارة غير آبهة برائحة الحتف...يغيب قرص الشمس ليغرق بين خيوط الشفق الأحمر و يتوارى بين ثنايا الأفق، لكن البحر هائج و كأن أمواجه تعلن غضب غيرتها من قمر يغازل نجمته و يهديها صورته المنعكسة على وجه البحر. لقد ألقت تلك الموجات بذاك الغائب عن بيته إلى ساحل الموت، جُثّة حائرة تنتشي موتها و تتحدى باقة أحلامها بوضع نهاية غامضة لحتفها. أصبح الغريب ميتا في يوم مبهم. سيطرق باب بيته الهش المتآكل سقفه لتدخل الفاجعة إلى أمه العجوز...ترى هل ستبقى حبيبته تتصل به لتمنعه عن الرحيل و هي تعرف أنه لن يجيبها؟ هل ستزور مثواه الغريب أم تراها ستجعله مجرد اسم في مهب أمواج النسيان و رياح الخذلان ...الخذلان الأخير.

 

شوهد المقال 949 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats