الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | مرتات فريدة - الخذلان الأخير

مرتات فريدة - الخذلان الأخير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 

د. مرتات فريدة

 

 

تشابهت أيام حياته التعيسة و تتابعت ساعات لياليه بمكر محتال محترف خبيث. لقد كانت مآسيه تحمل اللباس نفسه، العطر نفسه و اللون نفسه ..ذاك الرمادي الممزوج بشحوب جلاد يتربص بأحلامه ليخنقه، كذئب متوحش يراقب غزالة لينقض عليها ...يمضي وثيقة القلب الموؤود و الأمل المفقود و يفرّ مخلّفا وراءه قسوة الغياب. يرن هاتفه بإلحاح شمس صيف حارّ و مرهق ...لعله الحب كان يرن بإصرار... لكن لم يكن في ذاك البيت المنسي إلا عجوز تصارع المرض و هو يهزمها في كل جولة لقرّبها إلى شاطيء اليأس أكثر ...لم يكن هناك أحد ليجيب و ينوب عن المتصل إليه. ساعات النهار تمرّ تجر أذيال الضجر و المرارة غير آبهة برائحة الحتف...يغيب قرص الشمس ليغرق بين خيوط الشفق الأحمر و يتوارى بين ثنايا الأفق، لكن البحر هائج و كأن أمواجه تعلن غضب غيرتها من قمر يغازل نجمته و يهديها صورته المنعكسة على وجه البحر. لقد ألقت تلك الموجات بذاك الغائب عن بيته إلى ساحل الموت، جُثّة حائرة تنتشي موتها و تتحدى باقة أحلامها بوضع نهاية غامضة لحتفها. أصبح الغريب ميتا في يوم مبهم. سيطرق باب بيته الهش المتآكل سقفه لتدخل الفاجعة إلى أمه العجوز...ترى هل ستبقى حبيبته تتصل به لتمنعه عن الرحيل و هي تعرف أنه لن يجيبها؟ هل ستزور مثواه الغريب أم تراها ستجعله مجرد اسم في مهب أمواج النسيان و رياح الخذلان ...الخذلان الأخير.

 

شوهد المقال 253 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي - في رحيل آخر مفجري ثورة القيام النوفمبري الجزائرية . عمار بن عودة لمن لا تنساه الزغاريد

  يسين بوغازي أماسي القرى والمداشر والمشاتي مند النصف الثاني من عقد خمسينيات القرن العشرين  إلى عام الغياب الحزين ، ما تزال
image

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

   د. جيهان أبواليزيد  كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد
image

نوميديا جرّوفي - أقراطٌ طويلةٌ

نوميديا جرّوفي -  شاعرة ، كاتبة،باحثة و ناقدة.              حملتُ معي أقراطي الطّويلة تلك التي يهواها
image

أطباء الجزائر المقيمين الذين أجبروا الدولة البوليسية على كشف وجهها الذميم.

 ربما هي اكبر مسيرة سلمية تشهدها العاصمة منذ سنوات و لكن لا توجد اي تغطية اعلامية لا في التلفاز و لا في الصفحات الكبرى الموالية
image

عزالدين عناية - أومبرتو إيكو والدين

  عزالدين عناية* نادرة المؤلفات التي باح فيها الكاتب الإيطالي أومبرتو إيكو بما يختلج في صدره بشأن تجربته الدينية وتصوراته الوجودية -مع أنه
image

محمد مصطفى حابس - منتدى دافوس:"لعبة الأمم ومستقبل نظرية (القوة الذكية) للتعايش في عالم متصدع"

محمد مصطفى حابس : دافوس/ سويسرا   اسدلت في مديمة دافوس السويسرية فعاليات الدورة الـ48 للمنتدى الاقتصادي العالمي ستارها مساء الجمعة بحصيلة متباينة حول نتائج
image

عادل السرحان - كبير ياعراقيين

 عادل السرحان            كبير ياعراقيينأن طالت مآسيناوصارالليل حاديناونور الصبح قالينابه ضاءت خواليناونحن النور مذ كناكبير ياعراقيينوهم من قبل قد كانوا وهذي الناس واغلة ضباع في بوادينافوق
image

شكري الهزَّيل - غُل وأغلال وغلال : لَقَّموة الهزيمة وهضموا حقوقة وقالوا لة هذه سنة الحياة يا عربي؟!

د.شكري الهزَّيل بادئ ذي بدء لا بد من القول ان الكثيرون في العالم العربي لا يدركون مدى الضرر الهائل اللذي لحق ويلحق بالشعوب
image

عدي العبادي - قراءة في مجموعة اشيائي الاخرى للشاعر الدكتور عماد العبيدي

        عدي العبادي                          يقول الناقد الايطالي الكبير امبرتو
image

محمد بونيل - الساورة: صور ورسائل

محمد بونيل الساورة: صور ورسائلThe Saoura: Pictures And Messagesالصور: محمد بونيل/ فنان وكاتبPhotography: By Mohamed BOUNIL/Artist And Writer موسيقى: الأستاذ علا - عبد العزيز عبد الله

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats