الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | محمد بتش - تراه من يكون؟

محمد بتش - تراه من يكون؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
محمد بتش " مسعود"

كان مترنّحاً في مشيته,لقد كسته صفرة الموت لسنين خلت,لكنّه مازال حيّا يرزق.في يده عصا خشبية لفّها بقطعة قماش وخيوط,كان الصبية يشاكسونه ويستفزّونه كثيرا, لكن لم يقترب منه أحد خوفا منه.
كوخٌ تداعت لبناته, وتطاير جزء من سقفه , كان دكّانا فيما مضى,كثيرا ما كان يأوي إليه الرجل ذو العصا الخشبية هربا من ألم البرد.يعلم أهل البلدة الصغيرة أنّه أبكم فلا أحد سمعه يتكلّم, منذ سنوات تعرّض لحادث سير أفقده بعضا من توازنه وعقله.
ذات صباح بارد في الطريق إلى المدرسة,صادفه الأطفال قادما في الاتجاه المعاكس, جميعهم تسمّروا في أماكنهم خوفا منه,رمقهم بنظرة خاطفة وكأنّه يتحاشاهم,وألقى حبّات من الحلوى لهم ومرّ مهرولا,لم يجرؤ أيّ منهم على التقاطها وأطلق الصبية للريح سيقانهم.
لاح فجر هذا اليوم بميلاد فصل الشتاء القارس, قال الحكواتي بصوت رخيم وهو يسعل ويسعل...
اعذروني يا أحبّتي...لقد ألمّت بي حمّى أتعبتني وأستند معتدلا في جلسته ورائحة السجائر تملأ المقهى...يقسم أحدهم أنّه سمع ذلك الأبكم يلقي عليه السلام ذات مرّة.استهزأ به الجميع وقيل له مستحيل...كيف لأبكم أن يتكلّم ؟لذا قرّر أن يتأكّد من ذلك بنفسه, عندما كان ذاهبا إليه ذات ليلة إلى كوخه آخذا له بعض الطعام.لم يكن للكوخ باب, كان ملقى على الأرض وقد أطبق ذراعيه على رأسه وأثنى ركبتيه...لكنّه لم يتحرّك...تحسّس قلبه... حينها تبيّن أنّه قد مات .
قال شيخ البلدة بعدما دُفن الرجل, وجدنا هذه الكرّاسة في جيبه وقد كتب في كلّ صفحاتها إنّه قادم... إنّه قادم...ويسعل الحكواتي مرّة أخرى وأردف مكملا حديثه...تساءل الجميع عن هذا القادم...ربّما الفرح ...ربّما الجوع ...الله وحده يعلم ما كان يقصده الرّجل ...حينها كنتُ أرمق ساعة الحائط.
لقد تأخّر الوقت ,مشيتُ عائدا إلى البيت وقد أرخى القمر نوره على البسيطة وفي نفسي ألف سؤال وسؤال ...تراه من يكون؟.

شوهد المقال 707 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد حمادة ـ المنطقة الآمنة المقترحة شمال شرق سورية..

العقيد أحمد حمادة *  منذ عام 2014 أرادت تركيا إنشاء منطقة آمنة على حدودها الجنوبية على غرارمنطقة شمال العراق التي أقامت فيها الولايات المتحدة والتحالف
image

شكري الهزَّيل ـ البطيخ العَّجر : تهافت العملاء على فتات الكنيست الصهيوني!!

د.شكري الهزَّيل تعج المواقع الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعية العربية والفلسطينية باخبار ادانة وشجب المُطبعين العرب مع الكيان الغاصب وهؤلاء الفاشلون والباحثون عن الشهرة الرخيصة
image

توضيح للرأي العام من الدكتور ناصر جابي ومنع رئيس جامعة باتنة له من تقديم محاضرته

د.ناصر جابي أشكر كل الذين عبروا عن تضامنهم معي، بعد منع محاضرتي في جامعة باتنة. من قبل رئيسها الذي يصر في تصريحه الأخير للشروق
image

بادية شكاط ـ إلا رسول الله يارُسل أمريكا

بادية شكاط  يبدو أنّ ماقاله السفير الإماراتي في واشنطن،بأنّ دول الخليج العربي ستتحول إلى العلمانية في غضون سنوات،نراه اليوم رأي العين،وهو يمشي ليس على
image

محمد مصطفى حابس ـ بعد تكريم مفسر القرآن للأمازيغية، هل آن الأوان لتكريم الامازيغي سيد اللغة العربية عالميا العلامة واللغوي الدكتور مازن المبارك

محمد مصطفى حابس فيما أشاد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، هذا السبت بالجزائر العاصمة، بأول إصدار في تفسير القرآن الكريم باللغة الأمازيغية للشيخ سي حاج
image

نعمان عبد الغني ـ التميز في الأداء الإداري لأكاديميات كرة القدم ....شرط النجاح

نعمان عبد الغني * إن نجاح الإدارة , في كل من المؤسسات التربوية , والمنظمات أو الهيئات الرياضية , إنما يعود سببه إلى تقدم
image

حيدوسي رابح ـ قبل الميلاد

 حيدوسي رابح ـ  الجزائر          الموت مؤجل والميلاد سلالم . لموتك اينعت في اديم الروح ازهار ترش الألواح بعطرها .. الريح تذروه
image

محمد محمد علي جنيدي – بصائر سابحة

محمد محمد علي جنيدي – مصر يجري حتى استبد به التعب، فألقى بجسده تحت ظل شجرة تطل على كورنيش النيل، فانسكبت هنالك دموعه وفاضت أشجانه وكأنما
image

اليزيد قنيفي ـ عنصرية قاتلة..!!

اليزيد قنيفي  ما عبر عنه رسام الكاريكاتير "ديلام "في صحيفة "ليبارتي " مخجل ومؤسف ولا يمت بأية صلة لحرية الرأي والتعبير ،لأنّ هذا الرسم مُحمل
image

وليد بوعديلة ـ أصل الامازيغ..تاريخ الكنعانيين وتراثهم

د.وليد بوعديلة  يوجد رأي يعود بالأمازيغ إليه..تاريـــخ الكنــــعانيين وتراثهم وأســـاطيرهم  تحتفل الجزائر بالسنة الأمازيغية الجديدة، وتعيد كتابة تاريخ متصالح مع ذاتها وأمازيغيتها، ولان الجزائري يحتاج لعرفة هذا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats