الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | محمد بتش - حتما لم يكن هو

محمد بتش - حتما لم يكن هو

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

محمد بتش"مسعود"

 


خلف النـّافذة يمتد أفق بعيد,موحش كئيب,كان يجلس أبولحية وقد أثنى ركبتيه,تنساب حبّـات المسبحة بين أنامله.مطقطقة بين الفينة والأخرى.
تسـلّل صوت بومة إلى أذنيه,لم يعره أيّ اهتمام فأمّه كانت دوما تقول له أنّ البوم أحسن منه حظـّا.إستغفر ربّه,تنفّس الصّعداء وأرخى قدميه العاريتين على حلسٍ كان يفترشه.
لم يكن في الصفّ سوى بعض الافراد,لقد عهِد هذا المشهد منذ سنين,رغم خطب الإمام المتكرّرة عن فضل صلاة الفجر, لكن لم يكترث لأمره أحد.فقد قال أحدهم ذات مرّة ما أعذب النّوم والآذان مرتفع. 
راجت في القرية الصّغيرة أقاويل وأحاديث عجائز عن لصّ فتك بدجاج القرية, قيل إنّه محترف بامتيّاز,لقد أبكى عجائز القرية فمنهنّ من فقدت دجاجة وأكثر.ورغم محاولات الجميع النّيل منه إلاّ أنّ كل ّ ذلك باء بالفشل, لم يستطع أيّ أحد أن يقبض عليه ولا أن تُعرفَ هويّته.لقد كان ملثــّما عندما رآه أحد الأولاد ذات مرّة.
عندما كان أبولحية-كما اعتاد أهل القرية مناداته فوجهه زيّنته لحية كثيفة- عائدا لبيته ذات مرّة ترجّته عجوز وسألته إن كان قد رأى دجاجاتها, بحكم عمله كبائع متنقّل للملابس, فهو يطوف أرجاء القرية يوميّا جارّا عربته الصّغيرة, كان صوته يملأ الأرجاء...فساتين...فساتين...فأهل القرية يعرفونه جيّدا.
ذات صباح قال له أحد الصّبية ..لقد رأيتُ سارق الدّجاج, لم يعره أيّ انتباه, كشّر في وجهه وزمجر, رمقه بنظرة غضب قائلا...اذهب والعب مع أترابك...فهذه الأمور لاتعنيك يا ولد.
بقى في القرية بضع دجاجات لاغير,لقد استراح السّارق المجهول هذه الأيّام, ربّما سيعيد الكرّة من جديد حين يستعيد نشاطه وخططه فلا أحد يعرفه.
لم يخرج أبولحية هذا اليوم, عند صلاة الفجر سأل عنه الإمام, لكن لاأحد رآه,لم يعرف أحد وجهته.مرّت أيّام ولا أثر له .
ليلة مقمرة هادئة تخلّلها صراخ كبير وصيّاح...أمسكوه...أمسكوه...لقد عاد السارق من جديد , لكن لحسن حظّه تسلّل بخفّة مطلقا ساقيه للرّيح.تعالت صيحات الدّجاج من مكان قريب,إنّه بيت أبولحية ,قال أحدهم لم أسمع يوما أنّ له دجاجا, قال آخر حين يصبح الدّجاج قضيّة...ربّما وضعها السّارق ...قال آخر ضاحكا وقد فقد جلّ دجاجاته ربّما سرقها أبولحية...تساءل الجميع والحيرة تملأ أفكارهم.
الضباب يكتسح الأفق ,جاء صوت صارخ من أطراف القرية...فساتين...فساتين...سراويل....خرجت العجائز وبعض الرّجال, لقد عاد ذو اللّحية, كان الصّوت يقترب رويدا رويدا على أنغام صدى الضباب....أسرع أحد الصّبية نحوه وسرعان ما عاد راكضا وقد تقطّعت أنفاسه ...لايشبه أبولحية أبدا..إنّه رجل غريب.
حينها كان الضـّباب يزداد عتمة,ومرّ الرّجل بين جنبات البيوت ورزمة الملابس على كتفيه , لم يعرفه أحد... لم يكن أبولحية....حتما لم يكن هو. 

 

شوهد المقال 883 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد بوعديلة ـ أي هيئة لمتابعة المضامين القيمية للفضائيات الجزائرية؟؟

د.وليد بوعديلة  في ظل غياب سلطة السمعي البصري:أين هي معايير الدراما والإعلانات في القنوات الجزائرية؟ رغم كثرة المنتج الإعلامي وتنوعه بين الدراما والكوميديا والحصص إلى
image

نعمان عبد الغني ـ الرياضة و التنمية المستدامة

 نعمان عبد الغني  ظهر مصطلح "التنمية المستدامة" لأول مرة في منشور أصدره الاتحاد الدولي من أجل حماية البيئة سنة 1980، لكن تداوله على نطاق
image

شكري الهزَّيل ـ ماركة الخيانة العربية : المحميات الامريكية الى اين؟!

د.شكري الهزَّيل وجوهُهم كالحة وخالية من كل حياء ولا يخجلون لكونهم عملاء للغرب من جهة ويزعمون انهم ينتمون للعرب والعروبة وللهوية الحضارية العربية من جهة ثانية
image

وليد بوعديلة ـ الحراك الشعبي السلمي، بعد سجن حنون،هل تتساقط اوراق اليسار الجزائري؟؟

د.وليد بوعديلة لقد شهد التيار السياسي اليساري الجزائري في السنوات الأخيرة تحولات كثيرةأ كما أن احزابه الجزائرية قد هزتها الكثير من الممارسات
image

مقابلة وحوار مع الأديبة : إسراء عبوشي ـ حاورتها : صبا محمد أبو فرحة

حاورتها : صبا محمد أبو فرحة   خلال مقابلة صحفية :الكاتبة إسراء عبوشي : أستطيع أن أحول المنفى الى جنة بكتاب وورقة وقلم. أبدعت في الادب
image

يسين بوغازي ـ زبيدة عسول بين الظفر واللسان ؟!

  يسين بوغازي   لم تكتفي بما أعطاه الزمن الثمانيني لها ،ولا بما أعطاه التسعيني لها ، ولا بالزمن الذي جاء بعد
image

رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

د.رضوان بوجمعة   عشت مسيرة اليوم في الجزائر العاصمة، و لم اعش في حياتي ما عشته من صور الاخوة و التضامن بين الجزائريين والجزائريات، من ساحة
image

فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

 فتيحة بوروينة  مقالي الممنوع من النشر غدا بيومية #الحياة .. الرقيب قرّر ذلك !! التلغيم الهوياتي ومشاكل #القايد!! الحوار الذي يدعو إليه مجددا
image

نوري دريس ـ الأيام الأخيرة لنظام الفساد

د.نوري دريس النظام قي مأزق، و الضغط يزداد عليه. اللغة العشوائية التي بات يخاطب بها الجزائريين، تعكس تخبطه وافتقاده لاية خطة لانقاذ نفسه و

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats