الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | محمد بتش - حتما لم يكن هو

محمد بتش - حتما لم يكن هو

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

محمد بتش"مسعود"

 


خلف النـّافذة يمتد أفق بعيد,موحش كئيب,كان يجلس أبولحية وقد أثنى ركبتيه,تنساب حبّـات المسبحة بين أنامله.مطقطقة بين الفينة والأخرى.
تسـلّل صوت بومة إلى أذنيه,لم يعره أيّ اهتمام فأمّه كانت دوما تقول له أنّ البوم أحسن منه حظـّا.إستغفر ربّه,تنفّس الصّعداء وأرخى قدميه العاريتين على حلسٍ كان يفترشه.
لم يكن في الصفّ سوى بعض الافراد,لقد عهِد هذا المشهد منذ سنين,رغم خطب الإمام المتكرّرة عن فضل صلاة الفجر, لكن لم يكترث لأمره أحد.فقد قال أحدهم ذات مرّة ما أعذب النّوم والآذان مرتفع. 
راجت في القرية الصّغيرة أقاويل وأحاديث عجائز عن لصّ فتك بدجاج القرية, قيل إنّه محترف بامتيّاز,لقد أبكى عجائز القرية فمنهنّ من فقدت دجاجة وأكثر.ورغم محاولات الجميع النّيل منه إلاّ أنّ كل ّ ذلك باء بالفشل, لم يستطع أيّ أحد أن يقبض عليه ولا أن تُعرفَ هويّته.لقد كان ملثــّما عندما رآه أحد الأولاد ذات مرّة.
عندما كان أبولحية-كما اعتاد أهل القرية مناداته فوجهه زيّنته لحية كثيفة- عائدا لبيته ذات مرّة ترجّته عجوز وسألته إن كان قد رأى دجاجاتها, بحكم عمله كبائع متنقّل للملابس, فهو يطوف أرجاء القرية يوميّا جارّا عربته الصّغيرة, كان صوته يملأ الأرجاء...فساتين...فساتين...فأهل القرية يعرفونه جيّدا.
ذات صباح قال له أحد الصّبية ..لقد رأيتُ سارق الدّجاج, لم يعره أيّ انتباه, كشّر في وجهه وزمجر, رمقه بنظرة غضب قائلا...اذهب والعب مع أترابك...فهذه الأمور لاتعنيك يا ولد.
بقى في القرية بضع دجاجات لاغير,لقد استراح السّارق المجهول هذه الأيّام, ربّما سيعيد الكرّة من جديد حين يستعيد نشاطه وخططه فلا أحد يعرفه.
لم يخرج أبولحية هذا اليوم, عند صلاة الفجر سأل عنه الإمام, لكن لاأحد رآه,لم يعرف أحد وجهته.مرّت أيّام ولا أثر له .
ليلة مقمرة هادئة تخلّلها صراخ كبير وصيّاح...أمسكوه...أمسكوه...لقد عاد السارق من جديد , لكن لحسن حظّه تسلّل بخفّة مطلقا ساقيه للرّيح.تعالت صيحات الدّجاج من مكان قريب,إنّه بيت أبولحية ,قال أحدهم لم أسمع يوما أنّ له دجاجا, قال آخر حين يصبح الدّجاج قضيّة...ربّما وضعها السّارق ...قال آخر ضاحكا وقد فقد جلّ دجاجاته ربّما سرقها أبولحية...تساءل الجميع والحيرة تملأ أفكارهم.
الضباب يكتسح الأفق ,جاء صوت صارخ من أطراف القرية...فساتين...فساتين...سراويل....خرجت العجائز وبعض الرّجال, لقد عاد ذو اللّحية, كان الصّوت يقترب رويدا رويدا على أنغام صدى الضباب....أسرع أحد الصّبية نحوه وسرعان ما عاد راكضا وقد تقطّعت أنفاسه ...لايشبه أبولحية أبدا..إنّه رجل غريب.
حينها كان الضـّباب يزداد عتمة,ومرّ الرّجل بين جنبات البيوت ورزمة الملابس على كتفيه , لم يعرفه أحد... لم يكن أبولحية....حتما لم يكن هو. 

 

شوهد المقال 137 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الانسانية الحقة

اذا حولنا تعريف الانسانية فان الامر سيتعذر علينا لان مفهومها يختلف من فئة لفئة الفئة الاجتماعية من الطبقة العالية المستوى الفكري والمالي تفسر معنى الانسانية
image

زيف قلمك

زيف قلمك مد عرفت مدادك مد تنبهت لودادك علمت ان كتاباتك ستكون برسمك على صدر الدنى والقلب يا من سطرت حروف اسمك على
image

كازينو رام الله : المسرح ينهار على رؤوس المُقامرين بفلسطين؟!

كازينو رام الله : المسرح ينهار على رؤوس المُقامرين بفلسطين؟! د.شكري الهزَّيل ببدو ان بداية نهاية مقامرة " سلام الشجعان" قد بدأت تلوح في
image

مرفئ عينيك**** نورا الواصل

عندما وصلت... إلى مرفئ عينيك.... إتخذت القرار... هنا... أحطم أشرعتي.... أغرق سفينتي.... وأترك الإبحار... هنا... وجدت ضالتي.... والنبض الذي... لأجله كانت.... الأسفار.... هنا... بمرفئ عينيك...
image

النخوة العربية ....بقلم : حمادي مريم/ الجزائر

النخوة العربية عذرا فيروز و نزار ......... سمحا لمقامكما الأرفع..... عفوا لتميم و السوداني.. علي صدركما الأوسع...... شكرا للعراقي و السودانية هنيئا
image

Freedom of expression is not a crime ... #blogging_Not_crime in Algeria Criticism crime in Algeria!!

translation / content  Cringed at many national and international human rights organizations of the terrible retreat of human rights and fundamental freedoms in
image

تراه من يكون؟

تـــراه من يكون؟...محمد بتش " مسعود" كان مترنّحاً في مشيته,لقد كسته صفرة الموت لسنين خلت,لكنّه مازال حيّا يرزق.في يده عصا خشبية
image

عادل السرحان - كم أذاقتنا الليالي

 عادل السرحان          مر عمر مثل أطياف الخيال والليالي كم أذاقتنا الليالي وانقضى ماكان منا غفلة بين صد واشتياق وابتهالايه كم ذكرى تناءت بيننا ايه كم قد
image

عادل السرحان - القدس بعدك لم تنم

عادل السرحان             نم بايني بهدأة فالقدس بعدك لن تنم أمضيت ليلك في وجوم والصبح جاء ولم تنم والله والبيت العتيق ومن براك وما علم سنزلزل الدنيا بهم والقدس أرض المحتدم ونشد  للقدس الوريد إلى الوريد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats