الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الثالتة

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الثالتة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

سهى عبود 

كانت تلزمني شساعة البحر ومياه لا حدّ لها لكي ابلل الجمر الذي ينهشني من الداخل وأنا اجر القدم تلو القدم.. احرث الرمل، وقد انطفأ الضوء بدماغي وعجزت عن التفكير..

ما كنت أعلم انه اهون على المرء خوض كل المعارك مع حاسد إذا حسد.. اية لغة تسعف لرفع معنويات من يدق الحسد بابه ؟..

اجر القدم تلو القدم.. واصلي ليتوقف الزمن، حتى لا أضطر الى الثورة على اعين تحاصرني، صباح مساء.. عيون تأبى ان تغادر المالوف.. ان تتخطى قضبان الرموش.. ان تتخلص من نظرات الغرور، وتعترف بصيرورة الإنسان وتطوره.. ان تعترف ان جذور الشجرة لم تقتصر على الجذع، فقط، بل تمتد حتى للاغصان لتزودها بطاقة النمو والسفر عبر الفضاء بحرية..

هل الجذع يحسد الغصن ؟.. رغم ان التربة و الجذور والماء واحد.. وكذا البيئة..

ام ان التعالي وحده، المتحكم في القشرة ؟.. يا اولي الألباب..

هميس ارواحكم تصلني، وكنت انتظر معركة تُخرجني من رتابة مُميتة.. معركة بحجم الضجر الذي يقضمني كل همس..

اتبع خطاي، كما الموعد الأول مع القلم.. كانت دقات قلبي تفوق إيقاع كعبي العالي فوق الإسلفت، متوجهة إلى خلوتي مع الابجدية. وكانت أناقتي تمارس لعبة الإيحاء وصدري يكاد يفتق القميص ليعلن عن نفسه..

تقف عيون ارواحكم لتحييني وهي لا تدري أتصافحني ام تأخذني في أحضانها والسنتكم تصور المشهد بعدسة عيونكم كمخرج سينمائي فاشل..

حررت قدمي من الحذاء الأسود، وقد سبقني حلمي لذلك، وتمشينا على الرمل يلفنا صمت فصيح.. ليتوقف فجاة امامي كمن اتخذ قرارا صارما لتوّه، وفي حركة انسيابية قرب صوتي من فمي وصرخ ملء الفضاء:

ايتها الوردة الصامتة،
هل تتصورين ما معنى ان تتعب منك ”مؤسسة الحسد”؟
لعنة حقيقة..
لقد لزمني وقت لكي اضرب بالمؤسسة عرض الحائط وأعيد العداد إلى الصفر وأختار قِبلة أخرى.
لم أُخلق كغيري للمؤسسات، تقتات من فتات الطموحات الصغيرة ومن الحب الكاسد، تتوضأ بالرتابة وتبارك العقم يوميا بنفس راضية، وتتبادل الجشع المقنع والحسابات الشحيحة..

انتِ لم تخلقي كاشباه النساء لتخطيط مشاريع كسب سريع ولو بسلخ جلد الآخرين.. قلبكِ الفياض حبا وجمالا انبل من ان يحشر مع الصيارفة المخاطة جيوبهم ولا يحملون في دواخلهم غير صحاري قاحلة. مع انه بوسعكِ تحقيق ربح كثير.. 

ليس لان ذلك اصغر من اختياراتك الجميلة فحسب بل لأن روحك الكبيرة، برية، لا ترضى لحريتها بديلا. ولهذا عندما يتضاعف التفكير في الغد من ارهاقك فبكل تاكيد لانه صراع على حماية حاضرك ومواقعه الكريمة، لذلك: ”فصراعك يمسك الغد من خصيتيه” كما يقول محمود درويش.

ايتها الصامتة، التى اشعلت سيجارتها، وأخذت نفسا طويلا يشبه تنهيدة:
كم أتعبكِ الترحال، وحان الوقت لكي تحطِّ الرحال.. وإن كان لا بُدّ من موت فليكن بين أحضان الكتابة..

قلت مرددة، مبررة تخوفي: 
- اخاف ان يكون في حسدكم هذا تكفير عن ذنب تحسّون به اتجاهي.. أفضل ان اكون واضحة معكم: أنتم غير مسؤولون عن اختياراتي ولا اريد ان يكون في علاقتنا جبر خاطر.. فأنا من أعانق التيه والتشرد العاطفي.. أنا التي بحثت عن نفسها طويلا فوجدتها في الكتابة.. 
فانا من يحتاج حسدكم كطاقة لمواصلة مسيرتي، وعويل ألغام هاته الحروف تدك ابنية ارواحكم المهترئة..
يااااه.. ها انا اتحرر من موروث ضل ليلا مواربا على نفسي..
فعلا..
افتقدت الصباحات التي تشرق بهمس أصوات طقطقة اناملي على لوحة مفاتيح حاسوبي..
الذي لم أبتاعه بعد..

يتبع..
بس بس:
مادامت عيناك تقرؤني فلا تشكل عندي نميمة حاسد إذا حسد..


قرية حمين - طرطوس

شوهد المقال 3111 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ الحركة الاسلامية في السعودية2

 أ.د . وليد عبد الحي في أطروحة الدكتوراة التي تقدم بها الباحث الفرنسي Stephane Lacriox تحت عنوان " Le Islamistes Saoudiens;Une Insurrection Manquee والمنشورة
image

وليد عبد الحي ـ أزمة تركيا بين الاقتصاد والسياسة

 أ.د. وليد عبد الحي  شكل التراجع المتتالي والكبير لقيمة الليرة التركية والذي بلغ قرابة 80% من قيمتها طيلة هذا العام وقاربت على 7 ليرات
image

رضا بودراع ـ هل ستصمد تركيا أمام البنك المركزي الحربيد

  رضا بودراع ١- تركيا كنتونات اقتصادية وسياسية مؤدلجة، والحرب الضروس الآن على مفاتيح القوة الخمسة، والذي قبل أردوغان بسيادتها عند مجيئه إلى محاولة الانقلاب
image

محمد إلهامي ـ في مسألة الليرة التركية، بعض أمور غائبة

محمد إلهامي   1. بداية يجب علي أن أعترف بأن أمر الاقتصاد هذا مما أشعر أنه لم يُيَسَّر لي رغم بذلي المجهود في فهمه واستيعابه، وإني
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل لصنع القرار العقلاني (1)

 د.رياض حاوي   سلسلة محاضرات قدمها البروفيسور الاقتصادي رندال بارتلات وهو خريج جامعة ستانفورد ودرس بجامعة واشنطن وحاليا يدرس بمعهد سميث منذ اكثر من ثلاثين
image

وليد عبد الحي ـ عسكرة الصعود السلمي للصين

 أ.د. وليد عبد الحي  يغلب على أدبيات الدبلوماسية الدولية الصينية نزعة سلمية تتمثل في عدم التدخل في الشؤون الداخلية وتسوية المنازعات الدولية بالطرق السلمية وتعزيز
image

ثامر رابح ناشف ـ حكومة الانتداب، نعم حكومة "انتَ-دَابْ"!

د.ثامر رابح ناشف  لم نزايد يوما لما أعتبرنا أن الجزائر خاصة من سنوات التسعينات تدار بحكومات انتداب لنصل في أخر المطاف لحكومة تدار
image

يسين بوغازي ـ الثقافي الجزائري والوزير الشاعر

  يسين بوغازي   كان مجيئه عند أواخر الألفين وخمسة عشر " وزيرا للثقافة " كان مجيئه مكررا ؟ وكانت يومها عاصمة
image

نبيل نايلي ـ لا أعذار بعد اليوم..أما آن لهذا العبث الدامي أن ينتهي؟!

  د. نبيل نايلي   "إنّ الاستهداف الذي تمّ اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خطّطت ونفّذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في
image

فريد بوكاس ـ الإعلام المغربي والدعارة المخزنية ، جريدة الخبر بريس نموذجا

فريد بوكاس إن الإعلام قبل كل شيء هو وسيلة اتصال بين الجماهير والفئات الاجتماعية والعالم الخارجي، إذ يشكل هذا الاتصال بالأساس قاعدة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats