الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | بوفاتح سبقاق - صانع البؤساء

بوفاتح سبقاق - صانع البؤساء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

بوفاتح سبقاق

 


 

بعد كل هذه السنوات من التقاعد لا يصدق أنه أضحى خارج اللعبة السياسية ، يعتقد ان البلد دوما بحاجة الى خدماته كان يعتبر العلبة السوداء للنظام و فجأة تحول الى مجرد علبة كرتون مهملة.
يعتبر نفسه مهندس الكثير من القرارات الحاسمة التي أثرت في البلاد و العباد ، يدرك جيدا بأنه شخصية غير مرغوب فيها على المستوى الشعبي ، و لكنه يعتبر نفسه الرجل المذهل الذي جنب الدولة أزمات و كوارث كبيرة. 
اليوم بلغه خبر وفاة زعيم سياسي كبير و قرر حضور جنازته و بالنسبة إليه هي فرصة للقيام بواجب العزاء و لقاء بعض الأصدقاء و الأعداء في مكان مقدس لا يمكن لأحد ان يتطاول على آخر ، زيادة على أنها فرصة للظهور الإعلامي
و خاصة أن دبلوماسية الجنائز أصبحت تقليد غريب في هذا الوطن 
المقبرة محاطة بتعزيزات أمنية كبيرة و هذا بإعتبار ان الكثير من رجالات الدولة الكبار يتواجدون في المكان الذي من المفترض ان يتساوى فيه الكبار و الصغار ، اضحت مراسيم الدفن بروتكولات أكثر منها تذكر و عبرة ، بل ان بعض الوجوه السياسية و العسكرية تجمعت هنا و هناك لتبادل أطراف الحديث حول وضع البلاد أو خريطة التموقع السياسي المحتمل ، كلهم يفكرون في مصالحهم الخاصة و إمتيازاتهم المختلفة و كل واحد لديه مخططه الخاص في حالة سقوط المعبد على من فيه.
حانت لحظة مغادرة المقبرة ، و بمجرد خروجه إستوقفته سيدة عجوز و لم تفسح له الطريق.
- لن أسامحك يا رجل أنت سبب فقداني زوجي و تشرد أولادي. 
وجد نفسه مضطرا لمحاولة تفاديها.... 
- أي موضوع تتكلمين سيدتي ؟ انا متقاعد منذ سنوات و لا أعرفك و لست معني بما حدث لزوجك. 

إقتربت منه العجوز أكثر و بكل غضب صرخت في وجهه

- انت سبب كل المصائب التي حدثت بالبلاد ، هل نسيت أنك اتخذت قرارات كبيرة ؟.. قد تكون تقاعدت و لكنك
قتلت و هجرت و شردت و نكبت عائلات ، انت من صنعت الكثير من البؤساء في هذا الوطن. 
وجد نفسه في موقف لا يحسد عليه ، كان متيقن بأنه لن يخضع للمحاسبة مهما طالت الأيام و لكن هذه العجوز المثقفة كما يبدو تريد ان تعرف الكثير بل و تريد إحراجه امام الجميع و عليه تصور انه في مناظرة تلفزيونية و قرر مناقشتها في أفكارها. 
- سيدتي مع إحترامي و تقديري لك و تأثري بما حدث لزوجك و لأسرتك ، يجب ان تعرفي ان اللحظات التاريخية الفارقة تتطلب قرارات حاسمة ، و بالنسبة لي مصلحة الوطن فوق كل إعتبار.

إقتربت منه العجوز أكثر و بدت أقل توتر و خاصة ان رجل الدولة يبادلها الحديث بكل أريحية.... 

- و لكن هل مصلحة الوطن تقتضي إتخاذ إجراءات خاطئة ؟ تعتبرون الشعب مجرد قطيع ، وحدكم تفكرون و تقررون و البؤساء يتحملون النتائج الكارثية.

- و لكن سيدتي نحن نعيش في هذه البلاد و نحس بمعاناة المواطنين و نتسوق معهم و نشاركهم يومياتهم ، و أنا شخصيا كنت دوما حريص على هذا الوطن الغالي. 
بعض دقائق إقترب بعض الفضوليين لمتابعة الحوار التاريخي و النادر و في هذه اللحظة إستغلت السيدة الموقف و زادت في حدة هجوماتها. 
- يا رجل نحن في زمن العولمة و الأنترنيت و الفضائيات الكل يعرف عقاراتكم و أرصدتكم المالية في الخارج و أبناءكم يدرسون في دول أجنبية .. الوطن بالنسبة لكم مجرد مصدر للثراء و فرصة دائمة لصفقات جديدة. 

في هذه اللحظة إقترب الحارس الشخصي لرجل الدولة المتقاعد و حدثه خلسة ، و هكذا غادر الرجل المكان مسرعا هاربا من السيدة التي أرادت محاسبته ، و لكن قال لها جملته الأخيرة : 
- سأكتب مذكراتي قريبا و يمكنك الإطلاع على كل الظروف و الأسباب التي ميزت فترة وجودي في الحكم. 

غادرت السيدة المنكوبة المكان بكل حزن و هي تتساءل عن مشروعية الأنظمة التي تبيح لبعض رجالاتها تجاوزات كبيرة في حق مواطنيها ، و هل يقرأ الضحايا مذكرات القتلة ؟




 

شوهد المقال 2935 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فضيل بوماله ـ الموقف / تساؤلات ؟؟؟ علي بلحاج، رشيد نكاز ، النشطاء و النظام البوليسي؟!

  فضيل بوماله  سلوكيات النظام القمعية ضد النشطاء صارت من يومياتنا الحقوقية والسياسية. لقد صنع النظام تحالفا واضحا بين الداخلية والعدل اي بين جهازي الأمن
image

شاكر لعيبي ـ سمة المثقفين الجوهرية اليوم: الانبطاح

 د. شاكر لعيبي أمام القضايا الكبرى في الوجود، في السياسة، في استباحة الأوطان وفي القيم (العليا)، أجد أن توصيف المثقفين العرب، أقصد الغالبية، بـ (الانبطاح)
image

نبيل نايلي ـ أين فلسطين في كل هذه البيانات السمجة؟؟؟!!

  د.نبيل نايلي "إنّ إسرائيل ترفض بشدّةٍ القرار الذي اتخُذّ بأغلبية أوتوماتيكيّة معادية لإسرائيل، وهذا يؤكّد أنّه لا جديد تحت الشمس: نتائج القرار معروفة سلفًا!
image

أحمد يوسف ـ قدسية اللغة

د. أحمد يوسف   هل من بين لغات البشر منذ القدم حتى الآن لغة مقدسة؟أعلم أن تكون لغة للمعابد أو الأديرة أو دور العبادة لقوم من
image

غادة خليل ـ كلُّ هذا المطر

  غادة خليل                كلُّ هذا المطرولا تزالُ سماؤنا ملبدةً بالغيوم!!  يالَصوتِك الصباحيإذ يُغرِقُ قلبي... بالندى!  وجهُك بلون الشمسيشبه انتظاري الملوَّحَ .... تماما!  وحدك تجعلُ روحيتبكي ضحكا !  قلبي صار شارعا يقود
image

زين الدين شلغوم ـ ﺣﻀﺎﺭﺓ ﺗﺘﺤﻀﺮ ﻭﺗﻠﻐﻲ ﻣﻔﻬﻮﻣﻬﺎ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻷﻟﻔﻴﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ

 زين الدين شلغوم الحضارة ﻣﺼﻄﻠﺢ ﻣﺘﺪﺍﻭﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﻴﺘﻨﺎ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﻪ ، ﻓﺒﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﺍﻻﻳﺘﻴﻤﻮﻟﻮﺟﻲ ﻟﻠﻜﻠﻤﺔ ﻭﺍﻟﺮﺅﻯ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺍﻟﻤﺆﺭﺧﻴﻦ ﻭﺍﻟﻔﻼﺳﻔﺔ ﺍﻻ ﺍﻧﺎ ﻫﻨﺎﻙ ﻧﻘﻄﺔ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻳﺘﻔﻖ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ
image

علاء الأديب ـ مهرجان الأدب والفنون في بوسالم انتقالة ملحوظة في المشهد الثقافي التونسي

علاء الأديب وأنا في بغداد بين الأهل والأحبة والأصدقاء فوجئت بدعوة أنيقة كريمة من إدارة مهرجان ربيع الأدب والفنون بنسخته32 في مدينة بوسالم التابعة لولاية
image

وليد عبد الحي ـ فلسطين : الخطوة القادمة

أ.د. وليد عبد الحي يقوم التخطيط الاستراتيجي الاسرائيلي حاليا على قضية واحدة وهي " التخلص تماما من سلاح المقاومة الفلسطينية في غزة" باعتباره الجدار
image

خميس قلم ـ ملحة العيون

خميس قلم      للعين و للعينان و للعيون حضور شاخص في تاريخ الشعر العربي  من قبل ما ينسب لعنترة: عيون العذارى من خلال البراقع أحد من البيض الرقاق
image

هاتف بشبوش ـ حميد الحريزي ومحطات مظلوم (3)

هاتف بشبوش   في ايلول 1967 وصلت حالة التوتر الى اشدها بين تياري قيادة الحزب الشيوعي ، فاعلن رسميا الانشقاق الى (( القيادة المركزية ))

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats