الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | سعيد مقدم - حكاية ضياع

سعيد مقدم - حكاية ضياع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

سعيد مقدم أبو شروق - الأهواز

وجدته جالسا في الحديقة العامة، وخرطوم الماء يصب على رجليه؛
يبدو أنه مرهق من الصيام، سلمت عليه وجلست جنبه.
يستلم راتبا تقاعديا، كان يعمل في ميناء المحمرة، ويبلغ من العمر 75 عاما.
تكلم لي حول الميناء الذي كان مزدهرا قبل الحرب، ثم أشار إلى قصر الشيخ خزعل الذي دمره الحاقدون قبل أربع سنوات.
سألته عن أولاده وهل يسكنون معه أم لا؟
تأوه طويلا ثم قال:
الكبير متزوج ولديه أطفال، يسكن في المحرزي، النهر السادس.
الأصغر يسكن معي، ولم يتزوج بعد..وبطال لا يعمل، يقول أنه يبحث كثيرا عن عمل يناسبه، لكنه لا يجد... في الآونة الأخيرة، اختار الهجرة إلى آلمانية؛ ويحرضه صديقه الذي هاجر قبل أشهر قليلة إلى هناك.
ثم خاطبني بصوت متهدج: كيف لي أن أجده إن هاجر وضاع هناك؟!

وسكت قليلا فتابع بمرارة:
أما الأوسط، فقد تبرأت منه..ولا أرغب أن أسرد لك حكايته فأسبب لك وجع الرأس.

لكني تلهفت لسماع حكايته فطلبت منه أن يحكيها لي...فاستطرد قائلا:
كان بطالا، تعرف على فتاة أعجمية؛ قالت له أن أخي رئيس شركة، إن تزوجتني شغلك...وبدأت بينهما علاقة غير ملائمة.
حتى قرر أن يتزوجها...
طلب مني خطبتها، بيد أني رفضت طلبه رفضا باتا.
ثم أشار إلى (دشداشته) البيضاء وقال:
دشداشة نقية بيضاء..إن رقعتها بوصلة سوداء...كيف تبدو؟!
ثم واصل حديثه بهدوء حزين فقال:
راح لوحده يخطبها إلى أهلها، فوافقوا على الفور؛ بل وتكفلوا بجميع مخارج الزواج ...فتزوجها.
لم نحضر حفل زواجه لنعبر عن رفضنا واستنكارنا.

ثم أضاف وهو ينظر إلى السيارات المركونة عند مدخل الحديقة العامة منتظرة الركاب المتجهين إلى عبادان:
مضى من ذلك الزمان خمس سنوات، وصار يزورنا هو وأطفاله وزوجته بين الفينة والأخرى...يأتون، يتراطنون، ويمشون.

وأدار وجهه المجعد إلى جهة الحديقة، نزع نظارته، غسل وجهه بماء الخرطوم؛ لعله يغسل دموعا لا يريد أن تخدش كبرياءه، أو تهدم آخر أمل في حياته وهو يترقب اندكاكه في كل آن... أنّ متسائلا:
أليست حكايته حزينة؟
قلت: بلى، حكاية الضياع حزينة.


شوهد المقال 2652 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

في 02:18 29.06.2016
avatar
صح ضياع بمعنى الكلمة.
تحية للأهواز ولكاتبها سعيد مقدم أبو شروق.

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مسابقة بموضوع نصرة فلسطين

"عاشت فلسطين من الفاء إلى النون ومن النهر إلى البحر" تحت شعار "سامحيني يا قدس " : *لا يلزمك أن تكون فلسطينيا لتحب فلسطين
image

التَلقيم والتَطيين: القانون والدستور لا يصنع ثقافة الديموقراطية والعدل والمساواة!؟

د.شكري الهزَيل اسمع كلامكك يعجبني ..اشوف افعالك اتعجب, فعندما تشاهد او تستمع لنشرات اخبار وسائل الاعلام العربي وخاصة الرسمي منه, فتستمع كثيرا ويوميا لحدوثة "
image

خاطرة بعنوان .......الحمد الله ........

فوضت أمري للخالق وولجت غرفة العمليات دعــــــــــــوته أن يرزقـــــني حسن الخاتمـــة إن لم تكـــــــتـب لي ثانـــية الحـــــــــــــــــياة تمددت على سريري فداهمتني كل الذكريات تمنيت
image

البحث عن عرشي وذاتي

خرج المارد من فانوسه السحري فنشر على راحتيه خريطة الكون بأنهارها و أوكارها ،بشمسها و نجومها ،بجنتها و نارها ،فتصفحتها شبرا
image

الترامبية: العالم يحتج وحكام العرب و"جامعتهُم"صامتون صمت الجُبناء !!

د.شكري الهزَيل كذب المنجمون لو صدقوا او صدقوا لو كذبوا فعلى اي حال واي مضمون سار هذا المثال, فهو ينطبق على حال حكام
image

هَـذِهِ حَلَبُ

هَــذِي بِلاَدِي .هَـذِهِ حَلَبُ ** فِي الْأَرْضِ نَارٌ وَالسَّماَ لَهَبُ رَوَائِــحُ الْأَمْــوَاتِ فَائِحَةٌ ** غَطَّتْ شَذَى التَّارٍيخِ يـاَ عَرَبُ قَتْلٌ وَمْوٌت وَالْحِمَى حِمَمُ ** حَـــرْقٌ
image

إيناس ثابت - شمسٌ والعنقاء

إيناس ثابتإلى كل من جمعهما الهوى.. ورسما في دنيا الخواطر والأحلامسقفا مزينا بالفسيفساء.. وجدراناً مزدانة برسوم الملائكة والأطفالوحديقة من البنفسج والخزامىونافذة تطل على الكون.. زيناها
image

هاتف بشبوش - عبد الفتـاح المطلبـي , بين السّرد والتّهويم 1/3

هاتف بشبوش  قطراتُ الشّعر المُطرية التي تنزلُ من سماء عبد الفتاح المطلبي ، تنزلُ على أنساغ الأعشاب لا على القفار والرمال ، إنّه يكتبُ كي يزلزل
image

محمد مصطفى حابس - لأول مرة في تاريخ كندا، لاجئ من أصل عربي وزيرا في حكومتها

محمد مصطفى حابس: جنيف - سويسرا كتبت منذ أزيد من سنة مقالا مطولا حول استقرار المسلمين في كندا و ليس "اندماج أو إدماج" مقارنة بفرنسا وبعض
image

كاظم مرشد السلوم - فلم محبس اللبناني: عن عمق الأثر الذي تتركه الحروب والنزاعات على العلاقة بين الشعوب

  كاظم مرشد السلوم    الحديث عن الخلاف بين بعض الشعوب المتجاورة ، حديث دائم ، قد ينفيه البعض ، فيما يؤكده البعض الآخر ، كواقع حال

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats