الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | سعيد مقدم - حلقات رجل مسالم

سعيد مقدم - حلقات رجل مسالم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

سعيد مقدم أبو شروق - الأهواز

 

مسالم (1)
سجلوه في المدرسة، كان أطرش في الزفة،
لا يفهم الدروس التي تلقى باللغة الفارسية؛
وقد غرد خارج السرب أكثر من مرة، فضربه المدرس؛
غضب ولم يعترض.
30-5-2016

 

مسالم (2)
في عطلة الصيف، 
لم يشترك في أي صف تعليمي، 
ولا تذهبْ بعيدا لتظن أنها فترة استراحته؛
بل كان يستيقظ فجر كل يوم ليعمل،
أسرته فقيرة، وأبوه لم يوظف في شركة أو دائرة، وعليه أن يسانده.
يقضي عطلته الصيفية بالكدح والعناء.
ويغضب كثيرا ولم يعترض.
31-5-2016

 

مسالم (3)
عندما سلبوا أراضي الفلاحين بحجة إنشاء 
شركات قصب السكر ومنطقة تجارية حرة،
وحينما حولوا مجرى كارون إلى إصفهان،
وأججوا المياه وجففوا الحقول وقتلوا النخيل؛
غضب ولم يعترض. 
1-6-2016

 

مسالم (4)
في الجامعة تحمل إهانات الأساتيذ وتشويه تأريخ بلده،
حاول أكثر من مرة أن يحتج على عنصريتهم، 
لكنه خاف أن يرسبوه؛
فغضب ولم يعترض.
2-6-2016

مسالم (5)
في فترة الانتخابات، يعلم جيدا أنها مهزلة؛ 
يصعد الانتهازيون على أكتاف الناس ليصلوا إلى مبتغاهم الدنيء،
يسمعهم يعدون الناس ويكذبون، يراهم يرشون الفقراء؛
فيغضب ولم يعترض.
3-6-2016

 

مسالم (6)
في الخدمة العسكرية، أهانه الملازم:
(أيها العربي الحافي)...
قال يكلم نفسه:
ما لهذا العنصري؟ّ!
أضيّعُ سنتين من أحلى سنين عمري أخدمهم ثم يهينني!
فتحركت شفتاه بكلام غير مسموع؛
وغضب ولم يعترض.
4-6-2016

مسالم (7)
تخرج من العسكرية وتزوج،
خرج باحثا عن عمل،
حشر يده مع الأيادي الممتدة وقدم ملفه،
في اليوم التالي وجده في سلة المهملات؛
غضب ولم يعترض.
5-6-2016


مسالم (8)
انتمى إلى فريق السين،
وظل يصلي شطر المسجد الحرام،
لكنهم ضيقوا عليه الخناق...
قال يكلم نفسه: ما لهؤلاء؟!
ألم نـُخلق أحرارا؟...فلمَ الإكراه؟!
فغضب ولم يعترض.
6-6-2016

مسالم (9)
البارحة كان يقرأ قصيدة (متى تغضب):
إذا نـُسفت معالمنا...ولم تغضب!
إذا نـُهبت مواردنا ...ولم تغضب!
أخي في الله ..أخبرني متى تغضب؟!
اليوم غضب من كل ما يدور حوله كثيرا، ولم يعترض.
7-6-2016

مسالم (10)
فتح القرآن: 
وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ ...
ثم جلس يفكر: أين الكرامة وقد عشتُ في خنوع؟!
استمر بالقراءة والتدبر... تاب إلى ربه؛
قرر أن لا يكون مسالما بعد اليوم؛
وإن غضب...اعترض.
 حاول أن يرجع ليصلح ماضيه، 
وجد الأوان قد فات، ولا يمكن تعويض خسارته عمره؛
فسار إلى الأمام غاضبا ومعترضا ومطالبا بجميع ما يستحقه...

وعندما رزقه الله ولدا،
خشي أن يصبح ابنه مسالما كماضيه الأسود،
فعلمه أن يغضب وأن يحتج...
وأن يسعى نحو العلا مهما كلفه الأمر، ولو اضطر أن يتدلى من الحبل؛
وأن ينشئ في داخله وطنا، حتى إذا بلغ أشده ... 
يكتمل الوطن معه وينضج.
8-6-2016


شوهد المقال 5544 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

في 11:42 21.06.2016
avatar
الحلقة الاخيرة عالجت الحلقات التي قبلها

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

المدون والناشط السياسي انور سليماني مازال يتعرض للتضييق ومحاولة اسكاته بشتى الطرق

 محمد الصادق  الحياة السياسية في الجزائر خاملة بمجتمعها الحزبي الذي إما يسير في فلك النظام أو ممارس للتصفيق على كل مبادرة تقوم بها السلطة التنفيذية ...لايحمل
image

اطلقوا سراح المساجين السياسيين في الجزائر .. قائمة متجددة

 ي . ب    #فكوا_العاني #فكوا_الاسير أقدم للشعب الجزائري قائمة بعض الجزائريين الذين يقضون أكثر من عشرين سنة في سجون النظام الجزائري الانقلابي، و مدينتهم،
image

اليزيد قنيفي ـ الجزائر ..الوجه الآخر..!

اليزيد قنيفي في ايام الشهر الفضيل أعطى الشباب المتطوع صورة رائعة ومشرقة عن المجتمع الجزائري ..بهبات وخرجات تضامنية قمّة في العطاء والانسجام وخدمة المجتمع .
image

غادل خليل ـ خليك راكض بالحلم يابني

  غادة خليل            ما ضلّ في عيوني دمعيبكيكولمّا المسا .. تنسى العشاكيف ما ناديك؟!ومين في برد العتم..يمدّ الحلم.. تَيغطّيك ؟!ويفتّح عيونه الصبح..ع الورد فتّح فيك؟  يا ريحة أرض
image

ثلاث مؤلفات عن مركزية المغرب الأوسط للباحث الدكتور عبد القادر بوعقادة من جامعة البليدة 2

الوطن الثقافي  باحث مركزية المغرب الاوسط: د. عبد القادر بوعقادة.سنكون في معرض الكتاب الدولي 2018 على موعد مع مؤلفات الأستاذ القدير عبد القادر بوعقادة-
image

فوزي سعد الله ـ عندما تُردِّد مآذن قصَباتنا ...صدى ربوع الأندلس.

  فوزي سعد الله  عندما يحين آذان المغرب لتناول الإفطار في شهر رمضان المعظَّم بألحان وأشكال متباينة أحيانا بعمق، القليل منا تسعفهم البطون ليتساءلوا عن سر
image

سامي خليل ـ انقلاب 1992 المحرقة الجزائرية وتبعاتها

سامي خليل   لا حرج في إنتقاد بوتفليقة و محيطه و ذلك ما نقوم به شبه يوميا على هذا الفضاء لكن الخطر أن يتحول هذا
image

فرحات آيت علي ـ متي ينتهي الكرنفال الذي سيدمر الدشرة ان استمر

فرحات آيت علي   كما كان منتضرا حتى من المتخلفين ذهنيا، أنهت حوكمة "غير هاك"، مشوار قانون المالية التكميلي كما كان مقررا له بإلغاء
image

فضيل بوماله ـ الموقف! تساؤلات ؟؟؟ فرنسالجزائر: بين الدبلوماسية والمركوبية؟!

  فضيل بوماله  المتابع لسياسة الجزائر الخارجية وترجمتها الدبلوماسية يلاحظ ركودا و تحولا غريبا في اتجاهاتها. كما يلاحظ تأثرها الكبير بسياسات الدول الكبرى والفواعل الإقليمية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats