الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | سعيد مقدم - أبو پریسا (4)

سعيد مقدم - أبو پریسا (4)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


سعيد مقدم أبو شروق - الأهواز


أبو پریسا لم يخرج من صدع الأرض، ولا هو مقطوع من شجرة، بل لديه رهط وأنساب وأصهار.
يزورهم ويزورونه، يؤثر فيهم ويتأثر بهم؛ وهذا التفاعل لا يقتصر في تبادل الأفكار فحسب ولكنه يتأثر عن طريق التصرفات والسلوكيات أيضًا.

البارحة شقيقته طلبت من زوجها أن تزور أخاها أبا پریسا، لكن زوجها رجل ملتزم بهويته ولغته، فرفض أن يرافقها في هذه الزيارة.
قالت: وهل تريدني أن أقاطع أخي؟ّ!
قال: بل تواصلي معه، فهذا من حقك؛ ولكن بدوني. فأنا لست على استعداد لأجلس مع شخص أهانني.
سألته في دهشة: أهانك؟! كيف أهانك؟ ومتى؟ هو يكنّ لك احترامًا فائقـًا.
قال: عندما أهان لغتي واحتقرها فقد أهانني. وإلا ماذا تقولين عن شخص عربي طمس هوية ابنته وتراطن معها منذ الصغر وأبعدها عن لغة أمها؟
ماذا تقولين عن شخص عجّم فضاء بيته بعد أن كان يفوح من أرجائه أريج الضاد؟!
كيف تحل البركة في بيت هجر لغة القرآن وتكلم بغيرها وهي لغته ولغة آبائه؟ وكيف تفهم ابنته المسكينة آياته بعد أن تكبر؟
قالت الزوجة وهي تثير حميته: إن لم تذهب معي ماذا سيقول الناس؟! وحيدة؟ أرملة؟...
لكنه لم يرافقها.
وانغرست بذرة الشقاق بين الزوجين وحل الغيظ والغضب مكان الألفة والسكينة المعهودتين.

اليوم عندما رأيت أبا پریسا حييته بتحية صباحية، وتلوت له آية من سورة القصص:
مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنـَةِ فـَلـَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فـَلا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلـُوا السَّيِّئَاتِ إِلاَّ مَا كَانُوا يَعْمَلـُونَ (القصص 84)
سألني: وهل هناك أية علاقة بين هذه الآية التي تلوتها وبين الالتزام بالعربية التي لا شك أنك تريد أن تكلمني عنها.
قلت: نعم. وسأبقى ألح على حقانيتها حتى أثبتها لك ولمن هجرها جهلا أو قصدًا.
سأل مستغربًا: وهل نطقي بالفارسية مع ابنتي يعتبر سيئة يحاسبني الله عليها؟! أليست هذه من ضمن خصوصياتي الشخصية؟!

غضضت من صوتي ثم خاطبته عن قرب:
ابتعادك عن لغتك سببت مشكلة في بيت كان أهله يعيشون بتفاهم وسلام، ألا تعتبر هذا سيئة؟!
ارجع إلى لغتك وجئ بالحسنة يا صديقي،
تكلمْ مع هيفاء بلغتها العربية، اللغة التي معترف بها عالميًا، لغة رسمية لـ22 دولة،
يتحدث بها أكثر من  400 مليون شخص في العالم،
لم يفت الأوان يا صديقي بعد، لا تضيع الفرصة عليها.. وإن فعلتَ ظلمتها ظلمًا ما بعده ظلم وضياع. 

لم يقل شيئـًا، نأى بجانبه عني، وراح يتمشى على مهل؛ لا يبدو هذه المرة أنه مُعرض.
بدا لي وكأنّ ضميره يؤنبه.
لكنه كابر وأصرّ على كفره فأسرع في الابتعاد!
وتركني متعثرًا  بأزرار الحروف العربية  المنقوشة على لوحة حاسوبي.



شوهد المقال 3382 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

المدون والناشط السياسي انور سليماني مازال يتعرض للتضييق ومحاولة اسكاته بشتى الطرق

 محمد الصادق  الحياة السياسية في الجزائر خاملة بمجتمعها الحزبي الذي إما يسير في فلك النظام أو ممارس للتصفيق على كل مبادرة تقوم بها السلطة التنفيذية ...لايحمل
image

اطلقوا سراح المساجين السياسيين في الجزائر .. قائمة متجددة

 ي . ب    #فكوا_العاني #فكوا_الاسير أقدم للشعب الجزائري قائمة بعض الجزائريين الذين يقضون أكثر من عشرين سنة في سجون النظام الجزائري الانقلابي، و مدينتهم،
image

اليزيد قنيفي ـ الجزائر ..الوجه الآخر..!

اليزيد قنيفي في ايام الشهر الفضيل أعطى الشباب المتطوع صورة رائعة ومشرقة عن المجتمع الجزائري ..بهبات وخرجات تضامنية قمّة في العطاء والانسجام وخدمة المجتمع .
image

غادل خليل ـ خليك راكض بالحلم يابني

  غادة خليل            ما ضلّ في عيوني دمعيبكيكولمّا المسا .. تنسى العشاكيف ما ناديك؟!ومين في برد العتم..يمدّ الحلم.. تَيغطّيك ؟!ويفتّح عيونه الصبح..ع الورد فتّح فيك؟  يا ريحة أرض
image

ثلاث مؤلفات عن مركزية المغرب الأوسط للباحث الدكتور عبد القادر بوعقادة من جامعة البليدة 2

الوطن الثقافي  باحث مركزية المغرب الاوسط: د. عبد القادر بوعقادة.سنكون في معرض الكتاب الدولي 2018 على موعد مع مؤلفات الأستاذ القدير عبد القادر بوعقادة-
image

فوزي سعد الله ـ عندما تُردِّد مآذن قصَباتنا ...صدى ربوع الأندلس.

  فوزي سعد الله  عندما يحين آذان المغرب لتناول الإفطار في شهر رمضان المعظَّم بألحان وأشكال متباينة أحيانا بعمق، القليل منا تسعفهم البطون ليتساءلوا عن سر
image

سامي خليل ـ انقلاب 1992 المحرقة الجزائرية وتبعاتها

سامي خليل   لا حرج في إنتقاد بوتفليقة و محيطه و ذلك ما نقوم به شبه يوميا على هذا الفضاء لكن الخطر أن يتحول هذا
image

فرحات آيت علي ـ متي ينتهي الكرنفال الذي سيدمر الدشرة ان استمر

فرحات آيت علي   كما كان منتضرا حتى من المتخلفين ذهنيا، أنهت حوكمة "غير هاك"، مشوار قانون المالية التكميلي كما كان مقررا له بإلغاء
image

فضيل بوماله ـ الموقف! تساؤلات ؟؟؟ فرنسالجزائر: بين الدبلوماسية والمركوبية؟!

  فضيل بوماله  المتابع لسياسة الجزائر الخارجية وترجمتها الدبلوماسية يلاحظ ركودا و تحولا غريبا في اتجاهاتها. كما يلاحظ تأثرها الكبير بسياسات الدول الكبرى والفواعل الإقليمية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats