الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | سعيد مقدم - أبو پریسا (4)

سعيد مقدم - أبو پریسا (4)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


سعيد مقدم أبو شروق - الأهواز


أبو پریسا لم يخرج من صدع الأرض، ولا هو مقطوع من شجرة، بل لديه رهط وأنساب وأصهار.
يزورهم ويزورونه، يؤثر فيهم ويتأثر بهم؛ وهذا التفاعل لا يقتصر في تبادل الأفكار فحسب ولكنه يتأثر عن طريق التصرفات والسلوكيات أيضًا.

البارحة شقيقته طلبت من زوجها أن تزور أخاها أبا پریسا، لكن زوجها رجل ملتزم بهويته ولغته، فرفض أن يرافقها في هذه الزيارة.
قالت: وهل تريدني أن أقاطع أخي؟ّ!
قال: بل تواصلي معه، فهذا من حقك؛ ولكن بدوني. فأنا لست على استعداد لأجلس مع شخص أهانني.
سألته في دهشة: أهانك؟! كيف أهانك؟ ومتى؟ هو يكنّ لك احترامًا فائقـًا.
قال: عندما أهان لغتي واحتقرها فقد أهانني. وإلا ماذا تقولين عن شخص عربي طمس هوية ابنته وتراطن معها منذ الصغر وأبعدها عن لغة أمها؟
ماذا تقولين عن شخص عجّم فضاء بيته بعد أن كان يفوح من أرجائه أريج الضاد؟!
كيف تحل البركة في بيت هجر لغة القرآن وتكلم بغيرها وهي لغته ولغة آبائه؟ وكيف تفهم ابنته المسكينة آياته بعد أن تكبر؟
قالت الزوجة وهي تثير حميته: إن لم تذهب معي ماذا سيقول الناس؟! وحيدة؟ أرملة؟...
لكنه لم يرافقها.
وانغرست بذرة الشقاق بين الزوجين وحل الغيظ والغضب مكان الألفة والسكينة المعهودتين.

اليوم عندما رأيت أبا پریسا حييته بتحية صباحية، وتلوت له آية من سورة القصص:
مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنـَةِ فـَلـَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فـَلا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلـُوا السَّيِّئَاتِ إِلاَّ مَا كَانُوا يَعْمَلـُونَ (القصص 84)
سألني: وهل هناك أية علاقة بين هذه الآية التي تلوتها وبين الالتزام بالعربية التي لا شك أنك تريد أن تكلمني عنها.
قلت: نعم. وسأبقى ألح على حقانيتها حتى أثبتها لك ولمن هجرها جهلا أو قصدًا.
سأل مستغربًا: وهل نطقي بالفارسية مع ابنتي يعتبر سيئة يحاسبني الله عليها؟! أليست هذه من ضمن خصوصياتي الشخصية؟!

غضضت من صوتي ثم خاطبته عن قرب:
ابتعادك عن لغتك سببت مشكلة في بيت كان أهله يعيشون بتفاهم وسلام، ألا تعتبر هذا سيئة؟!
ارجع إلى لغتك وجئ بالحسنة يا صديقي،
تكلمْ مع هيفاء بلغتها العربية، اللغة التي معترف بها عالميًا، لغة رسمية لـ22 دولة،
يتحدث بها أكثر من  400 مليون شخص في العالم،
لم يفت الأوان يا صديقي بعد، لا تضيع الفرصة عليها.. وإن فعلتَ ظلمتها ظلمًا ما بعده ظلم وضياع. 

لم يقل شيئـًا، نأى بجانبه عني، وراح يتمشى على مهل؛ لا يبدو هذه المرة أنه مُعرض.
بدا لي وكأنّ ضميره يؤنبه.
لكنه كابر وأصرّ على كفره فأسرع في الابتعاد!
وتركني متعثرًا  بأزرار الحروف العربية  المنقوشة على لوحة حاسوبي.



شوهد المقال 3068 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي رحالية - بوتفليقة.. العسكر.. وسوق الحمير الحلقة الأولى : ومازال بوكروح يعتقد بأننا "غاشي"

 المواطن علي رحالية واحد من الغاشي رغما عني جذبني الحقل المغناطيسي للرداءة والتفاهة العامة التي غرقت فيهما البلاد والناس.. الرداءة في كل شيء.. وتتفيه أي شيء.. السياسة..
image

شكري الهزَّيل - الامم المتحدة : قهقهات على جثث الشعوب العربية!!

  د.شكري الهزَّيل الناس في بلادنا وبلادكم مشغولة ومنشغلة بامور الدنيا والدين ويكادوا ان ينسوا او يتناسوا امور العالم اللتي يغزونا في عقر دارنا ولا نغزوة
image

منظمة تواصل الاجيال بحي محمد شعباني ببوسعادة تصنع الحدث وتحقق الهدف.

   تقرير: هنيدة نورالدين. بادرت اليوم المنظمة الوطنية لتواصل الاجيال (ONCG) بحي محمد شعباني بوسعادة ،بفتح وتدشين نادي موجه للاطفال بمقرها حتى تصنع الحدث وتظيف فضاءات تحتضن
image

شكري الهزَّيل - جرائم حرب : تحالف النظام السعودي دمَرالمرافق الحيوية ونشر الكوليرا وزرع الموت في اليمن!!

 د.شكري الهزَّيل بعد عامين ونصف العام من العدوان السعودي الفاشي لاشئ يعمل في اليمن, فقد دمر القصف المستمر كل شئ في اليمن وزرع الموت والخراب
image

رائد جبار كاظم - الفلسفة النيتروسوفية نظرية جديدة في التفكير

  د. رائد جبار كاظم الاختلاف لا الخلاف، والتنوع والتعدد في الآراء والافكار، هو ما يميز الفلسفة والفكر الفلسفي عن غيره من أنماط
image

محمد مصطفى حابس - محن في مسيرة الدعوة و الدعاة.. !! حتى يتعلم القوم بأن هذه الأمة تمرض لكن لا تموت

  محمد مصطفى حابس: جنيف/سويسرا  الدعاة في الميدان أنواع و طباع وأشكال وأحجام، والأفكار أمزجة وأمتعة، وكما قال بعضهم،
image

خالد ديريك في حوار مع الشاعرة والباحثة والمترجمة والناقدة الجزائرية " نوميديا جرّوفي".

خالد ديريك   - أوّل نصّ لي كان خاطرة في عمر الحادية عشر بعد قراءتي لرواية الأمين والمأمون لجرجي زيدان. ـ إنتاجي الأدبي
image

مريم حمادي - سأعتزل محرابك

مريم حمادي       ســـــأنتفض........ ســـاّنتفض غصبا عــني سـأعــتزل محــرابك لإنـنـــي مـــــلــلت قــررت الرحــيــل ســـأهجر مملــكـتك و أكـــسر
image

الخطاط العراقي علي البغدادي وبرنامج الخط الجديد سومر ..... ترقبوه

 علي البغدادي   رداً على جشع بعض الشركات التي تستخدم الفن الاسلامي الاصيل (واقصد هنا الخط )وبعد تطاول شركة winsoft المتأثرة اشد التأثير بالعقلية الفرنسية المتحجرة على

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats