الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | محمد بتش - وعاد الشتاء

محمد بتش - وعاد الشتاء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 محمد بتش"مسعود"
 
أقبلَ الشـّتاء حزينا هذا العام, أطلـّت الشـّمس في هذه الصّبيحة خَجلة باهتة, في الأفق سحابة وسرْب طيور.كنتُ أنبشُ التربة بعود صغير,الأرض حزينة, لمْ تبك السّماء في شتائها هذا الذي تدفـّأ ,الشـّقوق تزيـّن الحقول وتملأ القلق في النـّفوس.
ياربّ أغثنا....ياربّ أغثنا...دعا الإمام وأطنبَ وردّدتْ معه الحناجر الضّمأى.قالَ مرافقي ونحن في السيّارة...سبحان الله....ما أدفأ الجوّ في هذا الفصل..لقد تخلىّ الشـّتاء عن برودته وثلجه ومطره..أتذْكرُ ألواح الصّقيع على قرميد البيوت...هيهات له أن يعود.
في باحة المنزل تيس هرم نخره الهزال,كان يفركُ الأرض علـّه يأكل بعضا من خشاش الأرض, يمشي وقد أثقل الجوع ممشاه,وفي عينيه دمع باد.ياربّ...مرّ شهرمنذ إستسقى الجمع ودعوا.زرقة السماء تملأ الأفق الممتد, كان التـّيس رابضا,لم يقو على المشي هذه المرّة,كانت أحزاني باديـّة وفي أعماقي دعاءٌ عريض ومناجاة لا تنتهي.عندما أقبلَ المساء كان التيس قد فارق الحياة تاركا آثار مسيره في باحة المنزل.
أقبلَ الليل بعتمته المخيفة التـّي أسدلها على الأفق, عمّ صمتٌ مميت الأرجاء عدا نباح كلاب القرية الضّمأى. أفقت ُعلى صوت يدوّي...تبيـّنتهُ..يا إلهي إنـّه الرّعد يسبـّح ربـّه,وملأ الأرجاء برْق ساطع,و أرسلتِ السّماء أولى قطراتها إلى الأرض لتـُضحِكَهـَا وتزيل عنها حزنها,كانت حبـّات المطر تنقر زجاج النافذة بقوّة...الحمد لله..كانت ساعة الحائط تشير إلى الثانية والنصف, عدت ُإلى سريري والفرحة تثلج صدري مبدّدة يأسي ويأس الحقول.
طلع النهار وأشرقت الأرض بنور ربـّها, كانت الفرحة تملأ القلوب وتنسج خيوطها على الأوجه, لقد أغاثها الله بعد قنوطها.
في الجوّ أسرابٌ وفي الحقول فـَراشٌ, خرجَ نملٌ كثير من جحوره ليشكر الله وليحتفل بغيثٍ جميل.عندما كنتُ أجولُ في باحة المنزل, كانت آثار مسيرالتيس قد أزالها غيث البارحة...وعاد الشتاء بعد أن ولـّى دفأه مدبرا.

شوهد المقال 1202 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ تبون.. 100 يوم في قصر المرادية

د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 172  مرت مائة يوم على تنصيب عبد المجيد تبون في قصر المرادية بعدما فرضه العسكر في اقتراع 12 ديسمبر 2019، الذي
image

محيي الدين قشاشة ـ في حب إيران زمن الوباء

د. محيي الدين قشاشة  في أعماقي شعور دفين، سأحاول الإعراب عنه، وهو ما أكنّه من محبّة للإيرانيين كشعب، واحترام لإيران كدولة، وإعجاب بالفرس كحضارة. فعندي انطباع
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

عادل اورابح ـ السكتمبري يمكن أن يكون فرانكوفونيًا أيضًا ! حكيم لعلام نموذج

 عادل اورابح المنشور الذي كتبه حكيم لعلام(كاتب عمود في جريدة Le Soir d’Algerie) اليوم حول موقفه من سجن كريم طابو هو باختصار ذروة اللاشرف. أولاً: التضامن الإنتقائي
image

وليد عبد الحي ـ هوس التنبؤات بالكورونا

 أ.د. وليد عبد الحي  منذ الفترة القصيرة على بدء " حرب الكورنا" ، توالت الكتابة عن تنبؤات قديمة نبهت لهذا الفيروس، وبدأت الكتابات المتعجلة والمتبنية
image

حميد بوحبيب ـ الشعب الزوالي رآه تلف له الحساب ، وما جبر راس الخيط

 د. حميد بوحبيب  صح يبان مستهتر شوية بالوباء هذا ديال الكورونا، وفي الحق رآه خايف ...خايف ، رآه يحس باللي رآه يتيم...تخلات عليه آلهة السماء ...وآلهة
image

العربي فرحاتي ـ الشعب الجزائري ..يستحق التكريم لا القزول ..

 د. العربي فرحاتي  هذا الشعب الذي أعطى مثالا لشعوب العالم في التضحية من أجل الحرية ..هذا الشعب الذي أعطى أروع الأمثلة في الصبر على أخطاء أبنائه
image

عبد الجليل بن سليم ـ العلاج له علاقة مع ثقافة الشعوب

 د. عبد الجليل بن سليم  أعود إلى أهم كتاب كان لازم بل هو مفروض على الطلبة المختصين في الطب و الإحصاء البيولوجي و علم النفس
image

أحمد سعداوي ـ [سجن نيسان 2003] العراقي

 أحمد سعداوي  في الأشهر الأولى ما بعد الاحتلال وسقوط نظام صدام في نيسان 2003 كنت مثل غيري شاهداً على اختفاء الدولة، فلا شرطة ولا جيش
image

سعيد لوصيف ـ تسيير الآني مؤشر على الفشل المستدام..

د. سعيد لوصيف   من المخاطر المحدقة بدول الازمات المستدامة ( واقصد هنا الجزائر على وجه الخصوص ) في الاشهر المقبلة في التعامل مع الاشياء

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats