الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | حيدر سالم - فاقد الذاكرة

حيدر سالم - فاقد الذاكرة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 
 حيدر سالم 

 

جلس شاكر ، هيكل زمني متخم باللاجدوى ، تشع عيناه بالقلق ، كل هذه السنوات تنسلخ من جلده ، تاركه خلفها جفاف مهول ، البرد يجرجر ذاكرته المهترئه لبياض لانهائي ، فقدان الذاكره بياض قاتم لا اتجاهات فيه الا نحو اللانتماء ، لاقيود تشده للماضي الا الفضول ، عكس اللامبالاه التي تطرز نظرته للغد ، لا يحمل له في جيبه الا ترقب فاتر ، تحته عشب الحديقه الندي يصيبه بقشعريرة تهز بدنه كراقصه شرقيه ، يكاد معها ان يهرب ضلع من صدره لشدة نحوله .
اسماله الرثه مبلله ، تظهر تقاسيم ظهره المحدودب بسبب ماخلفه المطر ،حذاءه فم نهم لايشبع من التسكع ، لم يبقى رصيف الا وسجل مراسيم التيه الضبابيه الخاصه به عليه ، تتردد بتشويش غامض بعض الصور الخاطفه من شبابه ، يتذكر اغنية لمحمد عبد الوهاب ، ومنذ سنتين لايردد الا ( انا من ضيع في الاوهام عمره ) بصوت احرقه النيكوتين ، نبرة تكاد تتحول الى عصارة تبغ .
لم يأكل منذ الظهيرة ، لانفايات يبحث بها ، لافتات تعوي بسبب الريح القويه ، امامه لافتة تلطم اخرى كانها تنافسها بتعصب ، نظر الى السماء واستراح لان نجمة تطل من خلف غيمة لاحت كانها نافذة تحجب صبية يافعة ، اخرج الولاعه من جيبهه لكنه تذكر بان لا سجائر في جيبه ، لانقود ، لاشيء يملئ جيبه الا البرد القارص ، والمطر كنس كل الشوارع من القذاره وحتى اعقاب السجائر مبلله ، لم يترك له المطر حتى المطاعم التي كان ينسل الى مخلفاتها الفائضة ، لم يترك المطر شيء الا كيانه يتلاطم بين هذه الدروب ، هذا الفضاء الرحب بدأ بالتقلص ، هذا الكون الفسيح جدران متلاحمة ، قبضات لاتهمل رقبته ، هذه الرياح حبال وسلاسل ناريه لاتنفك من استيطانه الازلي ، ينساب صوت خافت نائي من بعيد الى اذنه ويختفي ، يترك الضوء الشحيح من مصباح كهربائي خيوط رفيعه تتوسد وجهه ، يكاد لايلامس جلده لكثافة الشعر الذي احتل تجاعيده ، شعره الفضي يرفرف تحت الهواء كشراع ناعس ، وحده لاشيء ينقذه من وجوده ، لاشيء يعيده ليهمس باذن العدم ( لاتنسجني بخيوط هذا الوجود العفن ) ، سنظر الى الشوارع المدلهمه الغاصه بالمياه كاناء ممتلئ بدموع سوداء لكائن اسطوري ، لم يعد شيء يجذبه لهذا العالم ، انه يعيش في ذاته التي لايعرفها ولايتذكرها ، تلز به موجة بكائية يوميه كانها نقشت على عظامه كدلاله لاداء واجب يومي ، يبكي كذره ضاعه في هذا الامتداد اللامحدود .
كان عبد الوهاب في خياله يغني ، كانه يبعث له صوته من الازمان الغابره ، تنبثق من رئته رغبه عارمه للتدخين ، اخترق صمت المكان صوت سيارة ، انارت ما امامه وظهرت الجهة المقابله باشياء كانها خلقت للتو ، ثم عادت بعد قليل لتختفي في جوف الليل المعتم ، بقي عالق في نظره صورة اعلان السجائر الذي علق فوق محل ، اشعل ولاعته وسار بخطى تكاد اقدامه تنسى وظيفتها من شدة الاجهاد والبرد ، وصل المكان الذي غمره الامل ، صعد على برميل باعجوبه ، بدى كانه اخترق حاجز كهولته ، يفيض دمه بالشوق لسجارة من الاعلان ، ضغط على الولاعه فنظر ، تلمس الاعلان ، انقلبت تقاسيم وجهه المشدود الى داخل الى جمجمة لايكسوها لا خيبة و ذعر ، اعتلته ابتسامة لا تفشي لمعنى واضح ، ساخرة و مشفقة ، نظر الى النجمة التي راها تراقبه ، صرخ بصوت مبحوح

ــ الرياح ستاكلني !
اشتد البرد عليه ، غنى لينسى ( انا من ضيع في الاوهام عمره ) ، لكن البرد كان يداهمه من كل مسامه فيه ، نظر الى طرف قميصه ، حالما خطرت فكرة حرق نفسه ليدفئ ، نزلت دمعة صامته بدون نشيج على خده ، كانها هو في هذا الشارع الذي لايفضي لسكون ، اشعل طرف قميصه ، احتضنته النار ، سقط من البرميل محدثا دويا عاليا .
فتح عينيه في المستشفى تحيطه وجوه غريبه ، راى جسمه ملفوف بضمادات ، و وجزء آخر متقرح يعتليه مزيج دهني ، لاح لنفسه كمومياء .، سأل بنبرة تكاد لاتخرج الى ابعد من شفتيه

ــ اين انا
اجاب احدهم
ــ في المستنشفى ، بالامس سمعنا صراخا قويا ووجدناك تحترق
سأل آخر بصوت مستفز
ــ لماذا حرقت نفسك الا تخاف من الله
اجابه شاكر ببداهة
ــ لا املك لحاف !

شوهد المقال 1758 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك.....الوعي الشعبي .....أو هناك بناء جديد لضمير الخلقي الجماعي

 عبد الجليل بن سليم  منذ بداية الحراك و في كل التدخلات الصحفية لاشخاص سواء كانوا مع حراك الشعب أو كانوا مع النظام يتكلمون على الوعي
image

رضوان بوجمعة ـ القطيعة مع كراهية الدكاكين الإعلامية

 د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 159   يواصل الشعب الجزائري مسيرته السلمية من أجل الانتصار لمعركة الحريات، معركة المجتمع المفتوح الذي يبني الدولة ويحمي النسيج الاجتماعي ويؤسس
image

وليد عبد الحي ـ السلام الذي يزيد الانفاق العسكري

 أ.د.وليد عبد الحي  كثيرا ما تذرع بعض العرب بأن الصراع مع اسرائيل ارهق اقتصادياتهم، وبأنه آن الآوان للخروج من دوامة الحروب والتفرغ لبناء المجتمعات والتنمية
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر ..52 .وتصاعد الاحساس بالمسؤولية

 د.العربي فرحاتي شعب حر يستحق الاحترام ..هي جمعة حراكية ما قبل جمعة الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى من الحراك السلمي . سنة كاملة من الخروج لاحرار
image

وليد عبد الحي ـ ملابسات الموقف التركي في الشمال السوري

 أ.د. وليد عبد الحي  أربعة أهداف تقف وراء التدخل التركي في الشمال السوري:أولا:تصفية العسكرتارية الكردية في البيئة الاقليمية المحاذية لتركيا كمقدمة لدفن احلام حزب العمال
image

رضوان بوجمعة ـ جهاز القضاء من "بن تومي" إلى "زغماتي"

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 158  عرفت الجزائر منذ 1962 تعاقب 21 وزيرا على تسيير جهاز القضاء منذ 27 سبتمبر 1962 إلى يومنا هذا، وهو عدد بسيط
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك....اتخاد قرار صحيح... la pausa ......XAVI....

عبد الجليل بن سليم  أحسن مكان يمكن أن ندرس فيها و نحلل طريقة اتخاد القرار هي كرة القدم و هدا مافعله Torbjörn vestberg القصة
image

أحمد سعداوي ـ اسقاط النظام هو المطلب الأكثر واقعية وجذرية. . لماذا؟!

أحمد سعداوي لان اسقاط النظام [السياسي] لا يعني اسقاط الدولة. فكل ما بذله النضال السلمي الثوري من تضحيات هو من أجل بناء الدولة أصلاً،
image

العربي فرحاتي ـ الأحزاب الجزائرية ...والتطبيع بمدخل "السلطة الفعلية" ..

د. العربي فرحاتي  تعبير " السلطة الفعلية" يعني في ما يعنيه سياسيا أنها سلطة مفروضة على الشعب كواقع بأية صيغة من صيغ الفرض.ومن حيث

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats