الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | محمد بتش - الكابوس

محمد بتش - الكابوس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

   محمد بتش                 

        أغمضت ُجفني للكرى حالما...أبصرتُ حلما عابسا هالني

          بعد يوم مجهد مثقل بالتعب,تناولَ طعام العشاء مستعدّا للنــّوم ليودّع هذا التـّعب الذي لازمه طوال اليوم.بدأ النـّعاس يداعب أجفانه,لم يدر كيف إستسلم لنوم عميق,خلالها رأى كأنـّه يسيرُ في شارع مدينة غريبة عنه,بخطوات منتظمة كان يمشي في إستغراب,وعلى بعد خطوات قليلة منه,جمعٌ من الناس,تـُرى لما هم مجتمعون هنا؟ هكذا تساءلَ.وصلَ إلى الجمع ِ الذي بدا على أفراده أنـّهم ينتظرون شيئا ما.لفتَ إنتباهه لوحة كبيرة مكتوب عليها ‘محطة‘.أخيرا زال عجبه, بدأ يفحص الوجوه علـّه يعرفُ وجهًا منها,وجه أول , ثان, ثالث...آخر, لم يعرف أيّ أحد,أكملَ فحصه للوجوه, فتاة شابة واقفة في إعتدال أمام اللوحة, كانت تنظر إلى اللوحة, حدّث نفسه..تـُرى من تكون؟إنـّها شبيهة بـ.......أدارت وجهها...ياإلهي...إنـّها محبوبتي. مسرعا إتـّجهَ نحوها

     صباح الخير ..كيف حالك؟

بخير والحمد لله...هكذا أجابته وهي تبتسم

ماذا تفعلين هنا؟

كما ترى أنتظرُ الحافلة لزيـّارة أخي و...الإقامة معه هناك.

وأنا أتريدينَ نسياني...هل سأبقى وحيدا؟

لا....لن أنساك مهما كان...لكن كلّ شيء قدر ونصيب.

  صوت منبـّه الحافلة, إستعدّ الجميع, توقـّفت الحافلة, ركبَ من كان ينتظر,ودّعتهُ وصعدتْ,بقى جامدا في مكانه,دوّار ينتابه, كأنّ الأكسجين بدأ يتناقص,شعر بشبه إختناق, أحسّ برغبة في الصّراخ,تصبـّب العرق من جسمه.

    إنهض يا ولدي ...لقد طلع النهار.

أفاق على صوت أمه متغيـّر اللون.

مابك, هل أنت مريض؟

لاشيء أمي, نهض من فراشه..تناولَ فطوره وأسرعَ بالخروج.

    الحمد لله..لم تكن حقيقة...كان كابوسا فقط..هكذا قال عندما تجاوز عتبة الباب الخارجي.

                                                    ‘مسعود‘

شوهد المقال 1822 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

عادل اورابح ـ السكتمبري يمكن أن يكون فرانكوفونيًا أيضًا ! حكيم لعلام نموذج

 عادل اورابح المنشور الذي كتبه حكيم لعلام(كاتب عمود في جريدة Le Soir d’Algerie) اليوم حول موقفه من سجن كريم طابو هو باختصار ذروة اللاشرف. أولاً: التضامن الإنتقائي
image

وليد عبد الحي ـ هوس التنبؤات بالكورونا

 أ.د. وليد عبد الحي  منذ الفترة القصيرة على بدء " حرب الكورنا" ، توالت الكتابة عن تنبؤات قديمة نبهت لهذا الفيروس، وبدأت الكتابات المتعجلة والمتبنية
image

حميد بوحبيب ـ الشعب الزوالي رآه تلف له الحساب ، وما جبر راس الخيط

 د. حميد بوحبيب  صح يبان مستهتر شوية بالوباء هذا ديال الكورونا، وفي الحق رآه خايف ...خايف ، رآه يحس باللي رآه يتيم...تخلات عليه آلهة السماء ...وآلهة
image

العربي فرحاتي ـ الشعب الجزائري ..يستحق التكريم لا القزول ..

 د. العربي فرحاتي  هذا الشعب الذي أعطى مثالا لشعوب العالم في التضحية من أجل الحرية ..هذا الشعب الذي أعطى أروع الأمثلة في الصبر على أخطاء أبنائه
image

عبد الجليل بن سليم ـ العلاج له علاقة مع ثقافة الشعوب

 د. عبد الجليل بن سليم  أعود إلى أهم كتاب كان لازم بل هو مفروض على الطلبة المختصين في الطب و الإحصاء البيولوجي و علم النفس
image

أحمد سعداوي ـ [سجن نيسان 2003] العراقي

 أحمد سعداوي  في الأشهر الأولى ما بعد الاحتلال وسقوط نظام صدام في نيسان 2003 كنت مثل غيري شاهداً على اختفاء الدولة، فلا شرطة ولا جيش
image

سعيد لوصيف ـ تسيير الآني مؤشر على الفشل المستدام..

د. سعيد لوصيف   من المخاطر المحدقة بدول الازمات المستدامة ( واقصد هنا الجزائر على وجه الخصوص ) في الاشهر المقبلة في التعامل مع الاشياء
image

مخلوف عامر ـ كورونا وتداعيات الصَّدْمة الحضارية

د. مخلوف عامر  منذ عصر النهضة أحسَّ الإنسان المسلم بهوْل الصَّدْمة الحضارية، لأنَّه، وهو يلتفت إلى كل مناحي الحياة ، إلى لباسه وأكْله وشربه
image

نجيب بلحيمر ـ لكريم السلامة قبل الحرية ... ماذا يراد بكريم طابو؟

نجيب بلحيمر  كريم طابو يجب أن يبقى في السجن.. هذا هو القرار ولا تهم كيفية إخراجه. قبل يومين من استنفاذه عقوبة ستة أشهر حبس التي قضت بها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats