الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | محمد بتش - الرحيل

محمد بتش - الرحيل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

     محمد بتش            

     شاب أنحلته مشاكل الحياة,وجهه غادرته البسمة,رأسه الصغيرة ملأى بزوابع من الهموم والأحلام.في المقهى كان يجلس كعادته..قهوة الصباح إعتادَ شربها هنا دائما...كان ينفثُ دخان السيجارة بعمق كبير.الهواجس تطاردهُ دائما..حلم ُالحصول على عمل أصبح صعبا..شبابه يضيع..المستقبل مجهول.

    أخذَ الجريدة, قرأ َالعناوين على عجل,صفحة الإعلانات مليئة هذه المرة,إعلان..ثان..ثالث..أخيرا سأحصلُ على عمل. الشروط المطلوبة متوفرة..جهّزالملف. قصاصة الجريدة معه,صوب الشركة كان يتجهُ,الأحلام الوردية ملأتهُ,حصول على عمل,سأبني حياتي,سأعيش سعيدا, بناية الشركة عالية,دخلَ,إنتظرَ قليلا ثم دخلَ مكتب المدير,إستقبلهُ, جلسَ..قدّمَ الملف والقصاصة..إبتسمَ المدير..للأسف جئتَ متأخرا...وظـّفنا ما نحتاج ..إحباط قاتل يغمره..يبستْ شفتاه, حمل ملفـّه وخرجَ يمشي بخطوات حزينة, أحلامه تبخّرت ,لم يبق أيّ شيء, إسودّت الدنيا في عينيه, زاد عذابه أكثر,لم يعد يحتمل..وصل إلى البيت ...إستقبلته أمّه...هل وجدتَ عملا؟...لم يجبها ودخلَ غرفته...ملامحُ وجههِ أوحت إلى أمّه أنـّه رجعَ خائبا صفرَ اليدين..داخل غرفته كان يمتص دخان السيجارة بشراهة...سيجارة, إثنتان, ثلاثة,لم يستطع التفكير..طعام الغذاء لم يذق منه شيئا,خرج إلى الشارع, كان يمشي مضطربا,سيارة مسرعة تصدمه, يسقط أرضا, يسيل دمه ..هرع الناس إلى مكان الحادث...حضرت الشرطة للـتـّحقيق,صاحبُ السيارة قا ل أنّ الشاب هو السبب في الحادث لأنـّهُ عَبَرَ الطريق دون التأكد من خلوّه, سيارة الإسعاف صوتُ منبّهها يدوّي.حملوا الشاب,  رمقٌ من الحياة مازال في جسده, بسرعة وصلوا إلى المستشفى , أدخلوه غرفة الإنعاش..تقدّم منه الطبيب واضعا السماعة على الشاب..ياإلهي..لقد رحل الشاب إلى عالم الخلود...لقد مات.              
  ‘مسعود‘

شوهد المقال 1327 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ تبون.. 100 يوم في قصر المرادية

د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 172  مرت مائة يوم على تنصيب عبد المجيد تبون في قصر المرادية بعدما فرضه العسكر في اقتراع 12 ديسمبر 2019، الذي
image

محيي الدين قشاشة ـ في حب إيران زمن الوباء

د. محيي الدين قشاشة  في أعماقي شعور دفين، سأحاول الإعراب عنه، وهو ما أكنّه من محبّة للإيرانيين كشعب، واحترام لإيران كدولة، وإعجاب بالفرس كحضارة. فعندي انطباع
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

عادل اورابح ـ السكتمبري يمكن أن يكون فرانكوفونيًا أيضًا ! حكيم لعلام نموذج

 عادل اورابح المنشور الذي كتبه حكيم لعلام(كاتب عمود في جريدة Le Soir d’Algerie) اليوم حول موقفه من سجن كريم طابو هو باختصار ذروة اللاشرف. أولاً: التضامن الإنتقائي
image

وليد عبد الحي ـ هوس التنبؤات بالكورونا

 أ.د. وليد عبد الحي  منذ الفترة القصيرة على بدء " حرب الكورنا" ، توالت الكتابة عن تنبؤات قديمة نبهت لهذا الفيروس، وبدأت الكتابات المتعجلة والمتبنية
image

حميد بوحبيب ـ الشعب الزوالي رآه تلف له الحساب ، وما جبر راس الخيط

 د. حميد بوحبيب  صح يبان مستهتر شوية بالوباء هذا ديال الكورونا، وفي الحق رآه خايف ...خايف ، رآه يحس باللي رآه يتيم...تخلات عليه آلهة السماء ...وآلهة
image

العربي فرحاتي ـ الشعب الجزائري ..يستحق التكريم لا القزول ..

 د. العربي فرحاتي  هذا الشعب الذي أعطى مثالا لشعوب العالم في التضحية من أجل الحرية ..هذا الشعب الذي أعطى أروع الأمثلة في الصبر على أخطاء أبنائه
image

عبد الجليل بن سليم ـ العلاج له علاقة مع ثقافة الشعوب

 د. عبد الجليل بن سليم  أعود إلى أهم كتاب كان لازم بل هو مفروض على الطلبة المختصين في الطب و الإحصاء البيولوجي و علم النفس
image

أحمد سعداوي ـ [سجن نيسان 2003] العراقي

 أحمد سعداوي  في الأشهر الأولى ما بعد الاحتلال وسقوط نظام صدام في نيسان 2003 كنت مثل غيري شاهداً على اختفاء الدولة، فلا شرطة ولا جيش
image

سعيد لوصيف ـ تسيير الآني مؤشر على الفشل المستدام..

د. سعيد لوصيف   من المخاطر المحدقة بدول الازمات المستدامة ( واقصد هنا الجزائر على وجه الخصوص ) في الاشهر المقبلة في التعامل مع الاشياء

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats