الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | لؤي عجيب - دورة حياة قصيرة جدا

لؤي عجيب - دورة حياة قصيرة جدا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
لؤي عجيب
 
 
لم اعرف الياس يوماً، ليس لان الحياة التي عشتها لم تكن قاسية، بل تماما على العكس. 
فمن شدة قساوة الحياة، تعلمت البحث عن المرح في تفاصيل متناهية الصغر. 
سنوات اربع مضت. نعم لقد مضت، و بقيت انا. مضت بساعاتها، بتفاصيلها، بوحدتها، و بغربتها، و منذ قليل فقط تركتها تعود لوطنها، في حين امضي الساعات القليلة الباقية في المشرب بانتظار الوجهة القادمة الى وطني. 
سليم، سائق التاكسي الهندي الذي اقلني من منزلي الى الفندق في البحرين، صائم، و فوق الجسر تلقى اتصال من احد اصدقائه يخبره بحلول وقت الفطور. 
مد يده الى تابلون السيارة و اخرج منه تمرات قليلة و مدها باتجاهي: 
- لقد حان وقت الفطور.. 
قالها باللكنة الهندية العربية و ابتسامة بسيطة تعلو وجه. 
تناولت واحدة في حين بدا بالبسملة و الحمد و الشكر. 
سليم اصر على حمل حقيبتي الثقيلة و وضعها في السيارة عندما وصل الى منزلي، لكني رفضت نظراً لسنه و ضألة جسده. 
عبر عن امتنانه بابتسامة و هز راسه على الطريقة الهندية. 
- الى مطار البحرين؟ 
- الى الفندق، رحلتي بعد يومين.
- من اين؟ 
- سوريا. 
باللكنة الهندية العربية كانت التعابير الاجمل اطلاقا:
- سوريا واجد موت صديك "صديق" !!! 
- فيه أزمة ، انشالله تنحل قريباً. 
-انا يشوف اخبار، واجد سوري مجنون، بلد خراب، ليش سوري يسوي كده؟ 
- ما عم تشوف اخبار انت؟ شو رايك؟
- انا يشوف اخبار صديك، هاد امريكا و سوري مجنون خراب بلد. انا يشوف انه سوري مجنون لازم شيل حكومة، لكن يشوف شعب سوري لازم حكومه يبكى "يبقى". 
- هههههههههه
- انت سوري مجنون، سوري شعب ايش انت؟؟؟؟
مزحة تحوي مضامين كثيرة و تشعبات اشبه بالمتاهة، بانتظار الرد، لكن ارادتي بان يمضي وقت اخر في حديث اخر و مشاهدة ارتباك سليم وانفعالاته ، بعيداً عن الأزمة السورية و خيوطها الخفية، جعلني اصمت، او بالاحرى اتجاهل سؤاله المغلف بمزحه.
مضت ساعات الانتظار بين الحدود الجمركية، و خصوصا ان الجميع يترقب العيد غدا.
و سليم لا يكف عن الحديث. ربما قد احس بمسؤولية التسلية و الترويح عن النفس خلال وقت الانتظار. 
و كأي احاديث اخرى لا ينتظر المتحدث، العالم بكل شيئ، الا الموافقة بحماس عليها، كان علي ان اخرج مراراً عن مسار ارضاء غروره المعرفي و السياسي و كبر سنة حيث الخيرة ابقى، كي احظى بواحدة من انفعالاته التي لا تدوم طويلاً. 
جميلة هي انفعالات شخص يحاول كسب ودك كزبون دائم. حيث تصبح الموافقة شكلية، و الامتعاض هو الصمت،
و البحث جاهداً، عن احاديث اخرى. 
ربما نفس الشخص الذي اتصل به سابقا ليخبره بوقت الفطور، قد اتصل الآن ليبشر سليم بالعيد. و الذي بدوره مد يده الي ليصافحني و يهنئني بقدوم العيد. 
لقد اصبحنا عائلة. هندي و سوري في سيارة معا وسط الازدحام، قد هل عليهم عيد رمضان فوق الجسر الذي يربط السعودية بالبحرين، فتصافحوا و تبادلوا التهنئة. 
قليل من ذكريات سليم و امنياته لو كان بين افراد عائلته و مع زوجته، و تغص عينيه بالدموع، سرعان ما ينتقل بالحديث الى الجمركي الذي تاخر طويلاً و لم يأتي دورنا بعد. 
يسود صمت طويل مقارنة ببداية الرحلة و نهايتها، اعلم بان نهايته لا بد ان تكون دعابة اطلقها حتى يحلق سليم عائداً من دلهي الى الجسر و الحاجز و الجمركي. 
سليم كان في غاية السعادة عندما افتتح احد الجمركيين منفذا قد كان مغلقا لينطلق و بسرعة لنصبح اول الواصلين. كان طريق العودة من خلال منفذ الجمركي اقوى و اشد وجودا من دعابة او كلمة، حيث ان الثقة عادت الى لكنته و الى ضحكاته و اصبحت جلية بثرثرته التي تابعها والتي تناولت في معظمها سرعة ادراكه. 
انتهت الرحلة، وصلنا الى الفندق و سليم اراد ان يطمئن على مكان اقامتي، لم يغادر بسرعة، بل صعد معي الى الغرفة و تفقدها وابدى اعجابه بها، و كنت مسرورا. 
لا بد للحياة من ان تستمر فدورة الحياة القصيرة تلك بكل عواطفها و مشاعرها و انفعالاتها، قد وصلت الى الخاتمة، باستلام سليم النقود. و وداعه الحار، وتبادل ارقام الجوالات،.
و مضى سليم نحو حياته، تاركاً خلفه مشاعر جياشه تترقب الوصول الى حضن الوطن.

شوهد المقال 2166 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ خلف الستار

خديجة الجمعة  توجد أشياء خلف الستار . وقبل فتح المسرح الكبير ليراه العالم.  أنت ياأنت الذي تتحدث . لاتستعجل لتفتح الستار . الستار الذي أخفيته قبل
image

شكري الهزَّيل ـ كارثة "سلام الشجعان" : من هانت علية القدس وحيفا..هانت علية الاغوار وكامل فلسطين!!

د.شكري الهزَّيل من هانت عليه نفسه فهو على غيره أهوَّن وبائع الزيت لا يقول ان زيته عكر ومن اطاع هوا عدوه هانت علية الاوطان مقابل
image

عبد الباقي صلاي ـ أهمية الأفكار في حياتنا !

 عبد الباقي صلاي  الأمة الفقيرة هي الأمة التي على الرغم من حيازتها للثروات ما ظهر منها وما بطن،إلا أنها لا تملك الفكرة البناءة التي
image

العياشي عنصر ـ نخب السلطة وإدارة الأزمات!

د. العياشي عنصر  تعيش الجزائر منذ عقود ازمات متنوعة ومتتالية تزداد حدة وتعقيدا مع مرور الوقت. لاشك أن هناك عوامل عدة تقف وراء ذلك،
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

فضيلة معيرش ـ حلم

 فضيلة معيرش ـ مسيلة /الجزائر  يضيق بها صبح الأمل وهي تسمع ما تم إقراره بمستقبلها ،تلقت وابلا من الطعنات المتتالية ودعت زميلاتها وقدمت طلب تنازلها عن
image

عبد الجليل بن سليم ـ لكي لا نقع في الفخ : مؤامرة و خرافة

 د. عبد الجليل بن سليم  في سنة 2004 العمال و الموظفين في شركة Apple تلقوا رسالة الكترونية من صاحب الشركة steve jobs يعلمهم فاها بانه
image

عبد الجليل بن سليم ـ تغيير، صراع ، احزاب السلطة ، Starsky & Hutch

 د. عبد الجليل بن سليم  منذ بداية حراك الشعب، و شي ناس كل يوم مباشر على الفسبوك و ينظروا علينا و راهم يقولو بان الصراع
image

وليد عبد الحي ـ توجسات الحرب الاهلية في الولايات المتحدة:

 أ.د. وليد عبد الحي  ما الذي يقف وراء تزايد المقالات والاستطلاعات والخطابات بل والدراسات العلمية التي تتحدث عن " سيناريو الحرب الاهلية في الولايات المتحدة"؟نزعم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats