الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | نسيمة اللجمي - من وراء الزّجاج

نسيمة اللجمي - من وراء الزّجاج

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
نسيمة اللجمي

من وراء الزّجاج ...تمرّ أيّام طويلة متشابهة ...يفصل بيني وبين العالم الخارجي زجاج ...كلّما طال سجني بين الجدران ووقوفي وراءه ازددت يقينا أنّ هذا الجدار الشّفّاف خلق من أجلي ومن أجل أمثالي الّذين أقعدهم العجز وسط آلامهم يشترّونها وينتظرون الفرج من الله .. فأردّد "جازاك الله خيرا يا مخترع هذا الّلوح الكاشف.
من وراء البلّور كنت ولا أزال ألتقي بأصدقائي الطّيور ..ولا أتوانى من أن أفتح النّافذة لأمدّها بالماء وفتات الخبز وأتابعها وهي تأكل وتشرب وترفرف حول الطّعام في رقصة اعتراف بالجميل وتسبيحا لله حمدا وشكرا على الحرّيّة والطّعام والماء... وغالبا ما تقترب قطّة لتشرب فتحلّق العصافير فزعة مغلوبة على أمرها ..تطير في الفضاء البعيدوروحها تتعلّق بالفضاء اقريب منّي .
من وراء البلّور رأيت عصفورا حطّ في شرفتي.. أكل حتّى شبع وشرب حتّى ارتوى ... ومرّت أمامه نملة .. نظر إليها العصفور .. اقترب منها ..وانتظرت أن يلتقطها بمنقاره لكنّه لم يفعل ..ومرّت النّملة بسلام .. ولم يحاول العصفور أن بأكلها والسّبب هو أنّه شبعان ..لأنّه ليس إنسانا كلّما أكل ازداد جوعا .
من وراء البلّور تتعلّق عيناي بالسّماء ..والسّماء تسحر روحي ..ولروحي قصّة عشق مع السّماء .... بألوانها الزّرقاء والدّكناء والرّماديّة والحمراء ....تحت هذه السّماء يوجد المعذّبون في الأرض ..فلقد رأيت يوما شيئا يتحرّك وسط كدس القمامة ظننته أحد الكلاب السّائبة فإذا هو إنسان ضاعت منه الملامح لم يعد يشبع الإنسان ..بردان .. جوعان .. يبحث بين الفضلات عن شيء يلبسه أو يستحقّ البيع فيبيعه ويشتري يثمنه ما يسدّ الرّمق ... وتحت نفس السّماء يمرّ حذوه السّكران يتمايل يمنة ويسرة ويرفع عقيرته بالغناء.. يتعثّرالسّكران ..يقع وسط كدس القمامة ...يحاول أن يقف فلا يستطيع ويسرع إليه الجوعان يساعده ثمّ يجمع ما تناثر من بقايا نقوده و يلتقط هاتفه يمعن فيه النّظر يقلّبه ثم يضعه صحبة النّقود في جيب السّكران .... ويلقي عليه نظرة أخيرة يملأها الأسف وأكاد أسمعه يقول " كم تراك أنفقت لكي تفقد عقلك وأنا أكاد أفقد حياتي جوعا .
ومن وراء البلّور أرى المقهى يعجّ بالرّجال ...وأرى نساء يغادرن بيوتهنّ في ساعة مبكّرة من الصّباح والظّلام لا يزال ينشر جناحه على الكون ...ولا يعدن إلاّ في آخر النّهار و قد أثقل الإرهاق منهنّ الخطى .. وملأ القهر أرواحهنّ... لتدخل الواحدة منهن إلى بيتها تقوم بكلّ الشؤون والزّوج أمام التّلفاز يقزقز الّلب وينثر القشور بفمه في كلّ مكان ...وكلّما طلب أحد أبناءه منه نقودا يقول " ليس لديّ مال ..اطلب من أمّك "......ولا يخجل هذا الرّجل وهو يقول "أنا الرّجل "

صفاقس
تونس

شوهد المقال 980 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ دلالات عودة أحزاب السلطة إلى الواجهة في الجزائر

د. ناصر جابي  قد يكون من الأحسن الاتفاق في البداية على أننا لسنا أمام أحزاب سياسية بالمعنى الحقيقي للكلمة، ونحن نتكلم عن حزب جبهة
image

سعيد جعفر ـ عالم الوزير الافتراضي ترجمة لنص قرئ بالفرنسية على راديو كورونا

 سعيد جعفر    ألا تشعرون مثلي بأنه منذ أن قرر المنشار لنزيم باية الذهاب في عطلة مستحقة تكررت محاولات تقليد أسلوبه؟ آخر محاولة قام بها وزير
image

حميد غمراسة ـ مشروع الكيان المتخندق

 حميد غمراسة  بعودة جبهة التحرير الوطني بفضائحها إلى الواجهة، يثبت نظام الفساد أنه مصمم على ممارسة أكثر شيء يفهم فيه: الاعتداء على الجزائريين وإذاقتهم فنون
image

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الإدارة.. حسابات المرادية المعادية للسيادة الشعبية

د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 179   في ظرف 72 ساعة فقط، ومن قاعة مغلقة بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بنادي الصنوبر، انتقلت قيادة التجمع
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

عبد الباقي صلاي ـ ماذا عن رجالات الدولة الأَكْفَاء الذين ظلمتهم العصابة؟!

عبد الباقي صلاي  حملةُ الأيادي النظيفة التي قادها  "أحمد أويحيى"  عندما تَسنّم القرار الأول في الحكومة الجزائرية أواسط التسعينيات من القرن الماضي،والتي على إثرها
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats