الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | عبدالعال البهادلي ..... تأملات

عبدالعال البهادلي ..... تأملات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عبدالعال البهادلي
 
 
تسائل في نفسه :
منذ متى تشرق الشمس ؟ ثم أجاب :
هي هكذا منذ زمن بعيد , تعانق وجه الارض , تلامس أديمها , تقبل هامتها , تمنحها الدفء وتوقظها من سبات عميق ألم بها منذ دهور .يتسامى دفئها بتثاقل , يتحرك وئيدا , يطوف في فضاءات لاحبة , يلامس السماء , يعلن عن زيف لروح تحتضر ,تقف عند بوابة العرش , تحمل خطايا سنين , مشبعة بالبؤس , ترسل صراخها عند مفازات تطفح بالحياء ,تخدش الأسماع , تهوي ثقيلة , يجللها الصمت , تجثو عند شاهدة قبر , تزينه نقوش سوداء , في مساحات كان ينظرها ,تحت ضوء شفيف , يندس من كوة مرسومة في فراغ , يمسد رمم موتى متناثرة , تقصفها الرعود ,تستقر وجلة عند زاوية يغلفها غبار قاتم .عظام داكنة ينخرها الأسى , ينظرها بعينين ساهمتين .لم يعد بوسعه لمسها .هكذا قيل له منذ كان صغيرا .
قال بصوت خفيض :
كيف لي أن ألج عوالم الموتى ؟
دبت فيه الحياة من جديد ,ترسم أمامه عالم من ذكريات , تمحوها أوجاع اللحود , تنبىء عن أهات تنحبس في دواخله , يتحدى الموت ,يلتمس له طريقا في زحمة المكان , عند زاوية في بيوت الموتى , يرمم انكساراتها السكون . تتزاحم الارواح , تفوح روائح القرابين , منحورة على دكات رخام بيضاء , تعلن بداية تهجد رخيم , يسفح صداه على تلك الرمم , يبث فيها دفق الحياة ,تمتزج بترانيم رقى وتعاويذ , يرتل بعضها ,تسكره أنغامها , يقعي لصق الأرض , يتأملها في كتب قديمة , يقلب صفحاتها برغبة أو دونما رغبة , يستجلي سطورها النازفة برموز وأشارات , ينعكس بريقها ازاء عينيه الكليلتين , يجد في ثناياها أجوبة لأسئلة كانت تدور في مخيلته منذ صباه , يحتويها بشغف , يرددها في سكون الليل , عند باحة تتوسط بيوت الموتى , يستلقي مستيقظا ينظر الافاق , يرهف سمعه لأصداء توسلات تنبعث من أفواه الهة لاترى , تجلس بهدوء تعلن توبتها الأخيرة .
أيقظته رغبة تسطع أمام عينيه , تسمو بفيض اشراقها ,تلازمه كظل شفيف , يسري دونما توقف , يتوارى قليلا , يلج ظلمة كالحة , تحمل أسرار ماضيها . مدونات أثقلتها الأحبار , تشكو زيفها . أياد تهيم متعثرة , لاتهتدي الى سبيل , يرسم لها خطاها تحت بريق الشمس ,ترصع المسافات ب " علامات مؤنسة ", تتسابق الأنفاس , تمتطي سروج أعنتها , تنطلق في مفازات البوح ,تفتش عن أخيلة شوقها , تدرك يقينها , عند يافوخات صخور صماء , تنفض عن كاهلها عبء سنين . دخل مخاطبا اياه :
أطلب منك أن تمنحني الأذن . 
كان عائدا لتوه من محاورات حول " عشتروت " , يسكب فيها لب عزيمته , يتضرع لجلالها أن تمنحه دفء ألحياة . راح ينظره طويلا ,عند حزمة ضوء تتسلل عبر شقوق باب خشبي ,يتأمل قسمات وجهه , يحرك رأسه ويهمس له بعذوبة :
لقد حان الوقت .
أجلسه قبالته , يهزه بعنف , ألم يعتري جسده , يلامس سكون روحه , هادئة تكسر عروج امالها , تحط برفق عند حافات متعرجة , يعتريها البرود كحجر ينكفىء على وجهه تغمره المياه .قال له : 
أرسل بناظريك الى هناك .
أخذ ينظر غيوم دخان سوداء ,تنبعث عن قرب , تتصاعد بكثافة , تنتشر كأرواح تهفو كالبرق , تجتمع في مكان , يغمرها الهناء ,جماعات جماعات , يتحلقون ويتسامرون , ثم يتفرقون , لهم صخب وضجيج . لهيب نار مستعرة , تلسع بقايا ظهورهم المنحنية , تختفي الأجساد سراعا كحلم يبدده ضوء الشمس .
حلم كان يغلف مخيلته , يمتزج بخيوط الدخان ,يعكر صفو مباصره , يبدد رؤياه ,عند جدار أصم, ينث شدو غناء , في معبد قديم ,تجلله ظلمة اسرة , تنبعث الأصوات من جديد , أشبه بعزيف الجن او طنين النحل , ثم تتعالى كصراخ عذراء دنست طهارتها فأعلنت براءتها تحت الشمس .

شوهد المقال 1184 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي
image

جلال خَشِّيبْ ـ عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنة دِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة السياسة الخارجية، 15 يناير 2021، الولايات المتحدّة

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA)  عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنةدِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة
image

يوسف بوشريم ـ ثلاثة مواقف يوم 22-2-2021 ستبقى راسخة في ذهني. نور السلمية

يوسف بوشريم  الموقف الأول (الحر البصير القادم من خنشلة):العلم الوطني أداة جريمة في الجزائر لمستقلة  و نحن في طريقنا مشيا على الأقدام من ساحة الأمير عبد القادر
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats