الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | عبد القادر كعبان ..... كتاب مغلق

عبد القادر كعبان ..... كتاب مغلق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 عبد القادر كعبان

 لا أدري إذا كان ممكنا أن أسمي ذلك الإحساس حبا.. ما معنى الحب يا ترى؟.. سؤال يراودني كلما لمحته من بعيد.. يتسامر مع بعض صديقاته.. يلقبه شباب الكلية بمهند التركي.. يجب أن أقول إنني محظوظة لأننا من نفس الفوج.. أتذكر تلك اللحظة حينما ابتسم في وجهي.. دخلنا الى المدرج.. لم أستطع متابعة المحاضرة لسبب واحد.. وجدت نظرات عيونه تغازلني.. انتهت الحصة.. خرج الطلاب كلهم.. بقيت معه لوحدنا أخيرا.. وقفت أنتظر منه أن يقول شيئا، فأنا لم أدر ما أقوله.. نحن لا نتحدث أبدا.. ظل هو مبتسما.. حملت كتبي و هممت بالخروج.. و أخيرا قال بنبرة حنان:

 -أنشرب شيئا في الكافيتيريا؟

سألته بنبرة جافة:

- ماذا تريد مني تحديدا؟

رد ببساطة:

- الصداقة لا أكثر..

 لم أكن أصدق ما طلبه مني.. جمدت لدقائق وراء يدي اللتين أسندتا كتب الأدب الى صدري.. لم يخطر لي يوما أن أجلس مع شاب في الكافيتيريا لوحدنا.. لطالما كنت سخرية لبنات الكلية.. دائما كنت أجلس وحيدة.. أنهمك في قراءة رواية أو كتاب.. لأول مرة ينجلي اضطرابي كأنثى.. جاء صوتي مرددا:

- هيا بنا..

 أحسست بسعادة تغمرني و نحن نتحدث.. شربت كوبا من العصير.. كان اعجابه بشخصيتي واضحا.. الجميع يظنني متعجرفة و مريضة نفسيا.. أربكتني صراحته في البداية لكن عفويته أشعرتني بالأمان.. خرجنا سويا الى نهاية الشارع الرئيسي.. بقينا صامتين.. الصمت أعطاني فرصة لمزيد من الاحساس بالفرح.. قررت ركوب الحافلة للعودة الى المنزل.. تدافع الجميع للركوب.. جلست قرب نافذة قريبة.. لوح لي بديه مبتسما.. بدت لي مفاجأته غريبة و شهية في غموضها اليوم.. تخيلته قد فتح كتابا مغلقا، لم تفصل أوراقه عن بعضها البعض منذ زمن..

 

شوهد المقال 1346 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ دلالات عودة أحزاب السلطة إلى الواجهة في الجزائر

د. ناصر جابي  قد يكون من الأحسن الاتفاق في البداية على أننا لسنا أمام أحزاب سياسية بالمعنى الحقيقي للكلمة، ونحن نتكلم عن حزب جبهة
image

سعيد جعفر ـ عالم الوزير الافتراضي ترجمة لنص قرئ بالفرنسية على راديو كورونا

 سعيد جعفر    ألا تشعرون مثلي بأنه منذ أن قرر المنشار لنزيم باية الذهاب في عطلة مستحقة تكررت محاولات تقليد أسلوبه؟ آخر محاولة قام بها وزير
image

حميد غمراسة ـ مشروع الكيان المتخندق

 حميد غمراسة  بعودة جبهة التحرير الوطني بفضائحها إلى الواجهة، يثبت نظام الفساد أنه مصمم على ممارسة أكثر شيء يفهم فيه: الاعتداء على الجزائريين وإذاقتهم فنون
image

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الإدارة.. حسابات المرادية المعادية للسيادة الشعبية

د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 179   في ظرف 72 ساعة فقط، ومن قاعة مغلقة بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بنادي الصنوبر، انتقلت قيادة التجمع
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

عبد الباقي صلاي ـ ماذا عن رجالات الدولة الأَكْفَاء الذين ظلمتهم العصابة؟!

عبد الباقي صلاي  حملةُ الأيادي النظيفة التي قادها  "أحمد أويحيى"  عندما تَسنّم القرار الأول في الحكومة الجزائرية أواسط التسعينيات من القرن الماضي،والتي على إثرها
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats