الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | لمحات من الذكرى بقلم : وهيبة بلقاسم / تبسة - الجزائر /

لمحات من الذكرى بقلم : وهيبة بلقاسم / تبسة - الجزائر /

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
الفجوة التي تتفاقم على مر السنين بين الازواج لعدم اجاد الحلول في الوقت المناسب فتتفاقم الامور الى ما لا يحمد عقاه فيفاجئ كلاهما بالفجوة التي نخرت العلاقة
تقدمت بخطى مسرعة؛ وكلها ثقة وإصرار على وضع النقاط على الحروف
تأهبت وقبل الوصول تباطأت وتثاقلت خطواتها إلى أن تسمرت قدماها ولم تستطع الحراك..
تتراجع خطوة وتتقدم أخرى..
لا تستقر على قرار لأن الخوف كعادتها دب بأعماقها..
كانت تحاول جاهدة استجماع قواها التي خارت قبيل مقدمها، وكلما أحست بشي يجذبها لتعود من حيث أتت أخذت تُمَنّيِ نفسها بالقوة والشجاعة لمواجهة ما لأجله جاءت
تحاول تحريك قدمها لكن الخطى تثاقلت بقرار نفسها تحاول أن تتشجع وتواصل السير للمبتغى ووجهتها التي كانت تريد الوصول لحل جذري فيها..
تقدمت رغم ثقل الخطوة فبضع خطوات وتكون في المكان المنشود..
كان هناك مستريحا بجلسته وهو يحتسي الشاي ويشاهد آخر الأخبار..
تقدمت نحوه..
اقتربت أكثر..
محاولة إخراج ما خزنته آنفاً..
تثاقل اللسان وزاد النبض فكانت تهدئ من روع حالها حتى تستقر مشاعرها لتبوح ما بخلدها كي تستقيم الأمور أمام ناظريها..
لم ينتبه لوجودها ولم يحرك ساكنا..
نطقت فتلعثمت من بين شفتيها الكلمات..
تمالكت نفسها..
أخذت نفسا عميقا..
واصلت بكل عزم وإرادة لبلوغ ما تصبو إليه..
قالتها دون تردد: أريد الطلاق..!!
حين نطقتها أحست بفقدان توازنها..
وهي الآن تسترجع شريط الذكرى..
ذكريات انقضت عليها سنين عديدة، وكل ذكرى تأتي تلوى الأخرى في عجالة ودون استرسال..
شعرت بحسرة وضيق شديدين لضياع أحلى سنين العمر، دون انتباه وفي غفلة وانشغال ومع تلك الأحداث الممرّرة خارت قواها وانهالت دموعها..
أخذ يهدئ من روعها وهو غير مستوعب لما حدث
كانت الأحداث أيضا بمخيلته..
تمر كشريط سينمائي..
وكأن الذكرى أعادت الحنين لتلك الأيام الخوالي التي تعاقبت عليها الآن سنين في خضم ذاك الانشغال، والذي أرهق الجسد وأنهك النفس..
تلك الكلمة التي زعزعت كيان كليهما
التقت العيون وكان بينها حديثا مطولا والفرائس تنتفض.. محاولين كلاهما نبش شيء من الذكرى.. عله يعيد الأمل ويهدئ النبض ويريح النفس..
قال لها بعد أن اعتدل في جلسته وانتفض من مكانه صوبها ولسان حاله في استغراب لهول ما حدث..
ما الذي جعل الأمور تصل إلى هذا الحد..؟؟
قد كان يعلم في قرار نفسه أنه متفانٍ ومحب ومحتو لأسرته وجاهد في توفير سبل الراحة والعيش الكريم لإسعاد الكل..
بعد مرور حقبة من الزمن وجد انه يعيش سرابا نسج خيوطه من أوهامه دون أن يكلف حاله عناء السؤال إذا كان مصيبا أو مخطئا فيما كان يتوهم..
اقتصر في شعوره على حاله.. لاغيا بذلك كيانا آخر..
كيان التي تقاسمت معه مهام الحياة..
كلاهما كانا يحدث حاله..
هو غير مكترث لمعرفة مشاعرها..
وهي لم تستطع البوح بما يعكر صفوة حياتها..
على مرّ السنين كان التراكم يستمر فكانت تلك الثورة وذاك القرار؛ وخرجا كلاهما من ذاك الصمت الذي ازدادت لأثره الفجوة، وتفاقم اتساعها..
هل بعد كل هذه السنين بالإمكان ترميم الثغرات، وإعادة الأمور لنصاب ذاك العهد الذي يوما جمع بينهما، وألف بين قلبيهما، على وتيرة من الزمن..
خيم الصمت؛ وكانت آنذاك تمني النفس بالسعادة..
هل هي فعلا سعادة؟ أم باتت وهمية؟ وبهذا الاعتراف انهارت كل التمنيات وانسابت بين الأصابع التي بدت ممسكة بها كانسياب الماء..
لم يعد ذاك – على ما يبدو- سوى سرابا رسمت تفاصيله الوهمية عبر الزمن.
بقلم: وهـيـبـة بلقاسم / الجزائر /

شوهد المقال 1888 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

safwanhannouf في 11:28 10.01.2015
avatar
لست ناقدا ، أعجبت بتصوير شخصية البطلة الرائع ، الموضوع جميل مهما تكرر ، والمعاناة نفسها في أكثر البيوت ، كانت القصة أميل الى المباشرة ، لكن ذلك لم يفقدها جمالها ودلالتها على أن كاتبتها قاصة بارعة

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats