الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | كربوعة مختار ..... رحلة

كربوعة مختار ..... رحلة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
  كربوعة مختار
 
نعبر صحراء يقولون أنها لا ترحم تائهاً ، هدفنا كان محددا منذ البداية هو أن نصل إلى مكان الحجر المفقود ، التأمل لم يكن هو المطلوب في البداية، و لا الاستغراق كثيرا في روعة الطبيعة ،كنا منذ البداية على اتفاق للوصول إلى هدف ملموس و في الوقت المحدد ، لكن هذا ماكان يخيل إلينا فقط ... ، روح المغامرة كانت تغمرنا كل ما توغلنا أكثر بين الرمال، التي كانت تبدو مثل أمواج البحر مترامية الأطراف ـ في الصحراء الصفراء شعرنا بحجم الإنسان أمام الكون، و الوقت بإيقاع أخر...حقيقة عمر الإنسان في فضاء تراكمت فيه الأساطير ،رأينا بشغف كبير أمكنة لم تطأها قدم إنسان قبل الآن ، كلما داست أقدامنا الرمال يأتي غبار ليمحو أثر الأقدام المتعبة . تلوح في الأفق البعيد جبال من الصخور ، نقترب منها بعد أيام لنكتشف ماكان يخبأه لنا القدر، أعجوبة أخرى من العجائب، حقيقة أخرى من حقائق الكون ... انه الإنسان، نقرأ على ظهر الصخور بفضول لنختزل عصور، إنها رسومات تشبه الشفرات كأننا أمام رسالة خلدها التاريخ ، لم يمحو الزمن لها أثر، تلك الخطوط بقية مجسدة ...أضن أن الدموع غمرتني ساعتها لقوة المشهد ... تلك الصخور تبدو ككتاب مفتوح وسط الطبيعة ،الإيقونة التي بقيت بعد أن هجر الوجود ذلك الإنسان الذي نسميه بدائيا أو حجريا في كتب التاريخ، لم تكن عبثا كانت رسالة مشفرة تستحق الإعجاب ، لم نمر عليها مرور الكرام ...، دليلنا بدء يشعر بالإعياء و معونتنا بعض الخبز و ماء، لا أدري كيف التقينا منذ البداية فلكل منا حكاية، بدأت تظهر على ملامحنا الأسئلة المنهكة ، تغيرت تقاسيم الأوجه بفعل الحرارة المرتفعة ، رغم اختلاف لون البشرة و الشعر و العيون و تفاصيل أخرى شكلية ، لم يعد لها أهمية في هذا المكان، كما لم يعد للغة و الجنسية.. أي معنى أو فائدة تذكر ، لكن كان هدفنا واحد وهو الأمر الذي ألزم علينا التوحد و التعايش لقهر متاعب رحلة المجهول و البقاء على وجودنا ، لم يعد هناك مجال للتراجع، لغتنا هي الطبيعة و مسارنا لا يحيد، مهما اختلفنا في قراءة إشارات الطبيعة و أيقوناتها العجيبة . كان الدليل يحرص على أن لا نفترق عن بعضنا البعض، يوصينا دائما بالتقيد بتقاليد المنطقة ـ إن أردنا مواصلة الرحلة.

شوهد المقال 3013 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي
image

خديجة الجمعة ـ شاه القلب ...أبي

خديجة الجمعة   شاه القلب :هو الذي يعلم أنه إذا غاب أنا بانتظاره، وإن نام اتفقده  . وهو الذي يعلم اشتعال الكلمات بين أصابعي حين اكتب عنه.
image

مريم الشكيلية ـ أوراق مرتبة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان   يدهشني أن كل الأشياء التي تركتها مبعثرة خلفك تترتب في رفوف مخيلتي....رغم تلاشي رسائلك المكتوبة بربيع قلم لا تزال تنبت كالعشب
image

مخلوف عامر ـ المحامية جيزيل حليمي زمن المبادئ والالتزام

 د. مخلوف عامر  تفانَتْ (جيزيل حليمي)في الدفاع عن (جميلة بوباشا) وألَّفت عنها كتابها المعروف بتشجيع من (سيمون دي بوفوار)ورسم بيكاسو صورة مُعبِّرة لـ(جميلة).واستوحِي منه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats