الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | أحمد المؤذن .......مع صديقي ( القلم )

أحمد المؤذن .......مع صديقي ( القلم )

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
أحمد المؤذن 
يا صديقي اعرفك بدرجةٍ ما ، تستدرج شهيتي أوقات الخيبة و القنوط ، تضيء تلك المساحات التي تحاول الهرب مني ، عندك افراح ومواسم لا تستريح ، يؤثثها الفرح . نصحني بعضهم أن لا أعقد صداقةً معك . بزعمهم أنني لا أجيد شيئاً من لغة الحبر و لا المشي في طرقاته ؟! أخبروني أن من يتاجر معك سيظل فقيراً حتى يموت ولكني آمنت بك . أعطر ما حولي من الزوايا كيما أنشر الفرح ، لربما أسترعي انتباهكم الجميل ، حيث يكون موتي أنيقاً حينما تشيعوني . فقط .. أريده مستريحاً بين أصابعي ، حبره عطر آخر من الجنة التي أشتهي ، أرجوكم لا تلوموني ، أعشقه بكل ألوانه ، كنت أدسه أسفل وسادتي وأحلم ! أتركوا لي هذه القصة كي أختمها أو لا أفعل شيئاً غير الضحك ، مع صديقي ( القلم ) .
Photo: ‎يا صديقي اعرفك بدرجةٍ ما ، تستدرج شهيتي أوقات الخيبة و القنوط ، تضيء تلك المساحات التي تحاول الهرب مني ، عندك افراح ومواسم لا تستريح ، يؤثثها الفرح . نصحني بعضهم أن لا أعقد صداقةً معك . بزعمهم أنني لا أجيد شيئاً من لغة الحبر و لا المشي في طرقاته ؟! أخبروني أن من يتاجر معك سيظل فقيراً حتى يموت ولكني آمنت بك . أعطر ما حولي من الزوايا كيما أنشر الفرح ، لربما أسترعي انتباهكم الجميل ، حيث يكون موتي أنيقاً حينما تشيعوني . فقط .. أريده مستريحاً بين أصابعي ، حبره عطر آخر من الجنة التي أشتهي ، أرجوكم لا تلوموني ، أعشقه بكل ألوانه ، كنت أدسه أسفل وسادتي وأحلم ! أتركوا لي هذه القصة كي أختمها أو لا أفعل شيئاً غير الضحك ، مع صديقي ( القلم ) .‎

شوهد المقال 2631 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats