الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | عثماني فضيل ............ في غسق الليل

عثماني فضيل ............ في غسق الليل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عثماني فضيل  

 

في غسق الليل عم الظلام وأسدل ستائره على المدينة كلها ، ولم يبق إلا شعاع وميض من النور، ينبعث عبر نفق قريب منا ومن مدينتا، ليميزها عن غيرها من المدن المجاورة لها. كان الطقس معتدلا مع رداد مطر خفيف تنازل في شكل قطرات حاملة لأحماض مضرة أكثر من نافعة ، إنه فصل خريف في مدينة ساحلية بحرية متوسطية جزائرية، هدا الطقس المعتدل، ألفناه وتعايشنا معه مند أمد تظنه أزل أو لم ينته أبدا. كنا ثلاثة، ورابعنا هو دليلنا في السياقة، الدي أتقن الدور والوظيفة شرحا وأداء. بعد تناولنا للعشاء في مطعم فاخر يليق بمقامنا، وشربنا حتى ارتوينا ، مع مرطبات فصلية شهية معدة ومحضرة بطريقة لديدة غربية غير شرقية، فرنسية أكثر منها جزائرية، بدأت رحلتنا الليلية. وسط نور واضح وتوقف شبه تام لحركة مرور السيارات، إلا بعض الشاحنات المعتادة على الطريق والمكان، في طريق ساحلي سيار، كنا نسير ونتجول من مكان إلى آخر، وكأننا نقوم بمعلية اكتشاف أو تفتيش لانتقاء مكان لم نعرفه من قبل. بعد أخد ورد واستعراض لما عرفناه من أماكن سبق وأن زرناها، اهتدينا إلى مكان شبه منعزل، يقال له أو يسمى ملهى ليلي معروفا ومشهورا في المنطقة، دو إسم وخدمة متميزة -حسب الأصداء وحسب دليلنا- طبعا، بعد ما حجزنا في مركب سياحي جميل مطل على البحر حيث يتبادل الصدى مع أمواجه عند المد والجزر،مع موسيقى المركب السياحي المنبعثة من الملهى الليلي كنوع من التحدي، بين الطبيعة وما ابتكره الإنسان واخترعه في مجال الصوت، وآلات نشره وتوزيعه، لتمتع الإنسان بجمال الموسيقى والنغم. ثم عدنا إلى الملهى الليلي الخاص السابق، في حدود الساعة الحادي عشرة ونصف، كان المكان جميلا رائعا تنبعث منه أضواء بألوان مختلفة تشد الناظر وتحفزه على البقاء والمكوث والاستقرار فيه، إنها نمط من الحياة الجميلة الرغدة،التي اعتاد عليها بعض الأثرياء والنافدين في السلطة والحكم، وكبار التجار وفئة صغيرة من المخنثين الدين أووا المكان كنوع من النمطية. كان المكان آمنا من غير شك والمتعة متنوعة ، وروادها من نمط خاص، وأبطالها محترفون. فيه من النساء والغلمان والخمر الغالي، وعصير الفواكه المتميزة اللديدة، حتى يخيل إليك أنك في عالم ليس بعالم ولدت وعشت فيه. هده الحياة الماجنة الرغدة ، لم أكن لأكتشفها لولا الفضول ومرافقة صديق، لكن من اعتاد على البساطة والهدوء، لم يكن ليستطيع المكوث لأكثر من نصف ساعة. فقد غادرت المكان في حركة شبه متسترة ، حتى لا أفسد السهرة، لمن أعتاد أن يعيشها كنمط من الحياة. ولله في خلقه شؤون.

شوهد المقال 2534 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي
image

خديجة الجمعة ـ شاه القلب ...أبي

خديجة الجمعة   شاه القلب :هو الذي يعلم أنه إذا غاب أنا بانتظاره، وإن نام اتفقده  . وهو الذي يعلم اشتعال الكلمات بين أصابعي حين اكتب عنه.
image

مريم الشكيلية ـ أوراق مرتبة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان   يدهشني أن كل الأشياء التي تركتها مبعثرة خلفك تترتب في رفوف مخيلتي....رغم تلاشي رسائلك المكتوبة بربيع قلم لا تزال تنبت كالعشب
image

مخلوف عامر ـ المحامية جيزيل حليمي زمن المبادئ والالتزام

 د. مخلوف عامر  تفانَتْ (جيزيل حليمي)في الدفاع عن (جميلة بوباشا) وألَّفت عنها كتابها المعروف بتشجيع من (سيمون دي بوفوار)ورسم بيكاسو صورة مُعبِّرة لـ(جميلة).واستوحِي منه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats