الرئيسية | إبداعات الوطن | قصة | صلاح الحلوجى ........................ عشت أجمل عمر

صلاح الحلوجى ........................ عشت أجمل عمر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 صلاح الحلوجى
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
تذكر كلمات كانا يغنيانها معا،
وكان يرددها فى ليالى الغياب،
وهويجلس على صخرته
بشاطىء مساكن السواحل بالأنفوشى
أو وهو يختلى بنفسه وحيدا فى غرفته بالمكس
ياحبيبى عشت أجمل عمر
فى عنيك الجميلة
عشت أجمل عمر
أوصل الأيام مع الأحلام بغنوة شوق طويلة
للرموش السمر
أنهكته الرحلة والتجهيز لها طوال أسابيع ثلاثة
هل من الممكن أن يراها وبعد تلك السنين
أكيد أنها عرفت أنه قادم!!
وأكيد أنها تشتاق لتراه
وكما هو يشتاق لرؤياها
ليس من أجل تجديد عهد
ولا لتكميل قصة سنوات من الحب
بل ليعرف فقط أنها مثله
لم تنس ذكريات جميلة بكل معانى الجمال
وانهمك فى عد وتفحص المنتظرين للقائه
والمحتشدين فى صالة المطار
فقد القدرة على عدهم والتفرس فى وجوههم
هل مازالوا يعرفون وجهه وبعد تلك السنين
هل مازال كل منهم يتذكر سنوات المحبة
والود والاحترام والصداقة الطيبة الصافية
هو لم ينس شيئا منها
ويعرف كل ما كان بها من الذكريات
فهل يستطيع الأن تذكر الأسماء
والوجوه لكن قلبه لم يزل يتذكر وجهها
وعيونها وشعرها االذهبى
كسنابل القمح فى الحقول المصرية
وكيف لا ، وهى كانت نور عينيه !!!
ما الذى ذكرهفى هذه اللحظات بها
فشل فى العثور عليها
أكيد تغيرت وصعب أن يهتدى لها لوجاءت
ولكن قلبه وبرغم تفقده للمنتظرين بالمطار
أكد له أنها موجودة وفجأة
دق القلب بشدة وعندها لمح واحدة
تشبهها ترفع يدها بالتحية
ودقق نعم هى هى فطيمة
ومعها أخوها وأختها ورجل وأولاد أعتقد انه زوجها
وبداأ المستقبلون يقبلونه ويعرفونه بأنفسهم
ويتذكر ويسلم ويحتضن ويتذكر
لكن قلبه مشغول بها ينتظر اقترابها منه
حتى وجد ها امامه وقفا متقابلين
نسى كل من حوله
ومدت يدها واقتربت
سيدى توحشناك كثيرا وقبل يدها
ومسح دمعات سالت على خديه
وهو يقول وأنا أكثر منكم
وقدمت له من معها زوجها واولادها واخاها
وباقى الأهل هذا فلان وهذا فلان وهذه علانة
وتقول لهم هذا أستاذى ومعلمى
وما أنا فيه من نجاح فى حياتى هو صانعه
وهو فى داخله يردد وهو ينظر لزرقة عينيها
يا حبيبى عشت أجمل عمر ..
نعم عشت أجمل عمر!!!
وابتسم وهى تساله كيف حال زوجتك وأولادك
وعاملين ءايه فى مصر
الحمد لك يارب!!!
ألف شكر لك يارب!!!
نعم ألف شكر!!!
*******

شوهد المقال 13335 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي
image

خديجة الجمعة ـ شاه القلب ...أبي

خديجة الجمعة   شاه القلب :هو الذي يعلم أنه إذا غاب أنا بانتظاره، وإن نام اتفقده  . وهو الذي يعلم اشتعال الكلمات بين أصابعي حين اكتب عنه.
image

مريم الشكيلية ـ أوراق مرتبة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان   يدهشني أن كل الأشياء التي تركتها مبعثرة خلفك تترتب في رفوف مخيلتي....رغم تلاشي رسائلك المكتوبة بربيع قلم لا تزال تنبت كالعشب
image

مخلوف عامر ـ المحامية جيزيل حليمي زمن المبادئ والالتزام

 د. مخلوف عامر  تفانَتْ (جيزيل حليمي)في الدفاع عن (جميلة بوباشا) وألَّفت عنها كتابها المعروف بتشجيع من (سيمون دي بوفوار)ورسم بيكاسو صورة مُعبِّرة لـ(جميلة).واستوحِي منه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats