عيون البشر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
فريال بن حديد 
 
كڵها مجرد عيون خلقنا بها من أجل أن نرى ألوان الحياة...فالعيون ليست مجرد وسيلة لبث ما يوجد بل هي عبارة عن شاشة تفضح ما بداخلنا و تعبر عن حالتنا إن كانت فرحة أم حزين
فلغة العيون معقدة و بسيطة في نفس الوقت فبمجرد النظر إلى شخص فتجد رسوما على وجهه و بريق في عينيه هذا البريق ربما تكون دمعة سجينة لا يستطيع إخراجها... 
فقد فضل أن يكون قوي لأنه اعتبر الدموع صفة للضعفاء فارتدى قناع مزيفا...
لا نستطيع أن نكون دائما في نفس حالتنا...فكما يتقلب الطقس يتقلب أيضا المزاج ...
نحن بشر لا حجر..
في قلبنا روح خرساء ... فمشاعرنا وتعبير وجهنا صوتها الذي يصرخ إذا تألم و يبتسم إذا فرح ..
نحن بشر لا حجر...
نحس نفرح نتألم...
نحب نكره نتأمل..
نحن بشر لا حجر.. 
نعبر عما بداخلنا بقطرات من دموع ..
أو ببضع كلمات تصف حالتنا ..
فالحجر شاهد أبكم أعمى..
لأنه ليس لديه القدرة على التعبير ..
رغم ألامه لا ينطق بكلمة..
رغم تواجده في أي وقت ..
و امتلاكه القدرة على تحمله لأسرار البشر ..
فهو يرى بعيونه المستترة كل شيء و لكن لا يبثه لأحد..
أتكلم على الحجر كتكلمي على الجماد المجرد من الروح...
فنحن نملك روحا فبذهابها يذهب أيضا الجسد..
و تبقى أسرارنا في حوزة الحجر ...
نستطيع أن ننقش على جسم الحجر ..
بضع كلمات ... رغم تألمه و لكن يجعلها بحوزته إلى مدى الأزل...
رغم قساوته و لكن تعذيبه مرات و مرات...
يجعل بنيته تتفتت بشكل مستمر...
فيصبح تائه يلملم أجزاءه و لكن لا جدوى فهنالك قوة عظمى... 
ترى الأمر سهلا عند تحطم مملكته...
رغم محاولته الصمود لكن لا مفر..
فهذه هي نهاية إمبراطورية كانت أقوى في الاتحاد...
و أضعف عند التبعثر...
كهذا هو حال ابن أدم..
يضل قوي في اتحاده...
و يضعف و تقل حيلته عند التفرق.
أهل نستطيع أن نكون مثل الحجر ؟
لا يتأثر و لا يؤثر ...
أنستطيع العيش دون روح؟
دون حب دون معانات..
أحب أن أكون مثل الصنم..
يبقى صامدا شامخا لا يتأثر بشيء..
أريد أن أكون كالإنسان الآلي..
يتحرك ببرمجة ..
لا يبالي إن كان هذا صحيح أم خاطئ ...
لا يعنيه الأمر..
ينفذ و فقط ...
لأنه ليس على دراية بالواقع...
لن يخسر شيء ..
و لكن أين حلاوة الأيام إذا لا يوجد ..
طعم و لا لون و لا راحة ..
و لا عيون تترجم رسائل مبعوثة من قلب تحويها روح..
فنحن بشر لا حجر...
فلغة عيوننا سر وجودنا ...






شوهد المقال 2063 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ المسار الانتخابي ...2 !

د.حميد بوحبيب  للمرة الثانية في تاريخ الدولة الوطنية الفتية، تلوح في الأفق بوادر توقيف المسار الانتخابي .في المرة الأولى، فعلها الجيش بمعية القوى التي تحالفت ضمن
image

رائد جبار كاظم ـ التظاهرات في العراق تعدد السيناريوهات وصراع الارادات

د. رائد جبار كاظم  واقع الحال أن ما يجري في العراق من تظاهرات وأحتجاجات شعبية منذ مطلع تشرين الأول 2019، وأستمرارها الى يومنا هذا
image

سعيد لوصيف ـ في مشروعية مطلب الثورة في تمدين الدولة ،،، هلاّ تحدّثنا بهدوء؟

د.سعيد لوصيف   يعتبر تناول موضوع الفصل بين السلطة العسكرية و السلطة المدنية، موضوعا يحوي على الكثير من الحساسيات لدى الكثير من النخب السياسية
image

رضوان بوجمعة ـ من المحاكم الخاصة إلى قضاة القوة العمومية!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 132  ستبني الجزائر الجديدة سلطة قضائية مستقلة عن باقي السلطات، عندما تنجح في بناء المؤسسات ودولة الحق والقانون من قبل مجتمع
image

عثمان لحياني ـ كتاب واحد ..قاموس الأزمة

 عثمان لحياني   تقرأ السلطة من كتاب واحد ربطت عقلها اليها، وأعقلت خيلها وخيالها الى قاموس التسعينات ، تغرف من ديباجته حرفا بحرف وتدبير بتدبير، ولم
image

يسين بوغازي ـ إستراتيجية الأقلية السياسية من لا يملك الى من لا يستطيع ؟

يسين بوغازي   إن أخوف ما تخافه الأقلية السياسية رئيسا مدنيا ، وإذا اقول رئيسا فالمعنى نهاية المناورات السياسية والإعلامية التي تبثها  الأقلية
image

يوسف بوشريم ـ من الإعتقالات والسجون السياسية إلى غلق صفحات الفايسبوك ..مؤشرات نظام يحتضر

 يوسف بوشريم   من الاعتقالات والسجون السياسية إلى الإعتقالات والسجون الفايسبوكية مؤشرات نظام يحتضر  بعد فشله الذريع في كل أشكال الثورات المضادة التي تهدف إلى إجهاض و إحتواء
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats