الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | انتفاضة ضدّ الزجاج

انتفاضة ضدّ الزجاج

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
بقلم خديجة ادريس
صرت أشرب دمعك كلّ صباح ، وألعن فناجين القهوة التي لا توصلني إليك ، وكأنّي أسير من دونك في انتفاضة ضد الوضوح حجارتها حبّات سكّر نثرتها يوما على صفحات دفاتري ومضيت . تاركا خلفك ميراثا لابأس به من وجعي وانتظاري . تراها معارك البياض والصفاء قد ينتهي عمرها سريعا حين تجفّ السّماء وتمنع حليب شوقها لعشاقها السّاهرين على زرقتها ، فتضيع كل الطرق في غفلة منّي. وتتشابك خيوطها ، وشوارعها حتّى لا أعرف طريقا يرشدني إليك ، فأي فشل هو ذاك الذي يصيبني حين لا تطاوعني مساءات يكتبها اسمك وتختمها أنفاسك وكأنك تشتّتني عمدا ، تحرّكني فوق طاولة الاحتمالات، والتوقعات كي أبقى مجرد شوكة وسكّين ينتظران في يأس وليمة لم تنصب بعد ... وموعد لم يدوّن بعد ... قد أبدو لك من بعيد سيّدة الجراح الاولى... لكنّي في الحقيقة مجرّد طفلة يسكنها أكثر من زورق ، واكثر من لعبة ، وتقودها أكثر من واجهة لأحلام ليست للبيع ابق من فضلك بقربي كي تنفض عنيّ كل غبار، وكل ضياع أوصلني إليه شوقي ذاك المرض اللّعين الذي يكوّر فينا كلّ كرات القلق ويغرقنا عمدا في متاهاته التي لا نهاية لها ... فتمهّل من فضلك ،وتذكّر اني حين احببتك تحوّلت إلى قطعة من زجاج فلا تكسرني بحروفك التي ترشقني بها من فوق غيمة ضياعك ،وكأنما كل الأطفال صاروا أنت ، ساروا في انتفاضة ضد الزجاج في يوم اعلنت فيه غيابك المؤقّت فلاتكن زعيم أحجارهم ،وطوبهم ولا تكسرني بهذه الطّريقة وكأنّك صرت تشتهي قتلي جزءا، جزءا، وكأني لا أستحق الموت الاّ بهذه الطريقة.على يديك صرت أنثى تبحث عن منفى لا يرضى سوى بمساحة عينيك …….. فأعدني إلى عصر طفولتي لأبدأ قراءة فنجاني lمن جديد لا حجارة فيها سوى سكّرك وملعقة أفكارك ... التي لا تعرف سوى لغة القذف لحظة غضب عابر تشكّله حجارة صمتنا القابلة للانفجار في أيّ لحظة تقودها أفكارنا الطائشة المصنوعة من زجاج ... 

شوهد المقال 1803 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

البرهان حيدر في ديوانه " إلى إمراة ما " قصيدة النوم بين ذراعيك

البرهان حيدر      حين أنام بين ذراعيكِ، أنسى الألم من حولي … أشعرُ أني فراشةٌ تمتصُ رحيق العالم من ثغرك النابضُ كزهرةِ رمَّان في المساء.
image

فوزي سعد الله ـ باب الدِّيوَانَة...باب السَّرْدِينْ...باب الترسانة...

فوزي سعد الله   خلال العهد العثماني، كانت هذه الباب التي تُعرف بباب الدِّيوانة، اي الجمارك، وايضًا باب السَّرْدِينْ لوظيفتها المرتبطة بنشاط الصيادين، بابًا
image

وليد عبد الحي ـ العُوار في تحليل الاستراتيجية الامريكية في الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  يبدو لي ان محاولات التنبؤ بالسلوك الامريكي في منطقتنا تعتورها إشكالية منهجية تتمثل في محاولة تفسير السياسة
image

أزراج عمر ـ قصتي مع مخابرات نظام الشاذلي بن جديد

 أزراج عمر   أنشر هنا لأول مرة وثائق المتابعات العسكرية والمخابراتية والأمنية ضدي في عام 1983م بسبب قصيدتي " أيها
image

نصر الدين قاسم ـ "الإعلام" في الجزائر.. عار السلطة والنخب الآخر

نصرالدين قاسم  (هذا مقال كتبته قبل عشرة أيام للجزيرة مباشر، لكنه لم ينشر لأن مسؤول القسم قدر أن "البوصلة متجهة ناحية مصر"**  الإعلام لم يكن في الجزائر
image

رضوان بوجمعة ـ الجزائر الجديدة 109 سياسيو التعيين في جزائر التمكين

 د. رضوان بوجمعة    نجحت الأمة الجزائرية في جمعتها ال31 اليوم، في أن تحاصر الحصار الذي فرض على العاصمة بتعليمات رسمية أقل ما يقال عنها
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر31 مظاهرات لحقن الدماء ..

د. العربي فرحاتي  كم هو مؤلم أن تتعاطى السلطة الفعلية مع الحراك الشعبي السلمي بمنطق (الاعداد) فتجتهد ولو بخرق القوانين والدستور إلى إجراءات تخفيظ
image

محمد هناد ـ الحل لن يأتي من العسكر

د. محمد هناد    السيد أحمد ڤايد صالح، لا يمكنكم – وليس من صلاحياتكم على أية حال – حل الأزمة السياسية الحالية بصورة منفردة. يكفيكم أن
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :   القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية
image

حميد بوحبيب ـ مشاهدات من قلب العاصمة الجزائر La bataille d'Alger act 2

 د.حميد بوحبيب  بعد خطاب استفزازي مسعور وتهديد بتوقيف كل من يشتبه فيه أنه من خارج العاصمة .بعد استنفار قوات القمع ومضاعفة الحواجز الأمنية واعتقال عشرات المواطنين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats