الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | انتفاضة ضدّ الزجاج

انتفاضة ضدّ الزجاج

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
بقلم خديجة ادريس
صرت أشرب دمعك كلّ صباح ، وألعن فناجين القهوة التي لا توصلني إليك ، وكأنّي أسير من دونك في انتفاضة ضد الوضوح حجارتها حبّات سكّر نثرتها يوما على صفحات دفاتري ومضيت . تاركا خلفك ميراثا لابأس به من وجعي وانتظاري . تراها معارك البياض والصفاء قد ينتهي عمرها سريعا حين تجفّ السّماء وتمنع حليب شوقها لعشاقها السّاهرين على زرقتها ، فتضيع كل الطرق في غفلة منّي. وتتشابك خيوطها ، وشوارعها حتّى لا أعرف طريقا يرشدني إليك ، فأي فشل هو ذاك الذي يصيبني حين لا تطاوعني مساءات يكتبها اسمك وتختمها أنفاسك وكأنك تشتّتني عمدا ، تحرّكني فوق طاولة الاحتمالات، والتوقعات كي أبقى مجرد شوكة وسكّين ينتظران في يأس وليمة لم تنصب بعد ... وموعد لم يدوّن بعد ... قد أبدو لك من بعيد سيّدة الجراح الاولى... لكنّي في الحقيقة مجرّد طفلة يسكنها أكثر من زورق ، واكثر من لعبة ، وتقودها أكثر من واجهة لأحلام ليست للبيع ابق من فضلك بقربي كي تنفض عنيّ كل غبار، وكل ضياع أوصلني إليه شوقي ذاك المرض اللّعين الذي يكوّر فينا كلّ كرات القلق ويغرقنا عمدا في متاهاته التي لا نهاية لها ... فتمهّل من فضلك ،وتذكّر اني حين احببتك تحوّلت إلى قطعة من زجاج فلا تكسرني بحروفك التي ترشقني بها من فوق غيمة ضياعك ،وكأنما كل الأطفال صاروا أنت ، ساروا في انتفاضة ضد الزجاج في يوم اعلنت فيه غيابك المؤقّت فلاتكن زعيم أحجارهم ،وطوبهم ولا تكسرني بهذه الطّريقة وكأنّك صرت تشتهي قتلي جزءا، جزءا، وكأني لا أستحق الموت الاّ بهذه الطريقة.على يديك صرت أنثى تبحث عن منفى لا يرضى سوى بمساحة عينيك …….. فأعدني إلى عصر طفولتي لأبدأ قراءة فنجاني lمن جديد لا حجارة فيها سوى سكّرك وملعقة أفكارك ... التي لا تعرف سوى لغة القذف لحظة غضب عابر تشكّله حجارة صمتنا القابلة للانفجار في أيّ لحظة تقودها أفكارنا الطائشة المصنوعة من زجاج ... 

شوهد المقال 1907 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الفقر يصافح صانعه

عثمان لحياني  يحدث أن يلتقي الفقر بصانعه في قصر المؤتمرات في العاصمة الجزائرية، فعلى شاشة كبيرة شاهد الرئيس عبد المجيد تبون والوزراء في الحكومة
image

سعيد لوصيف ـ الموقف: ارادة التغيير لا تتأتى ببيانات.. المبادرات تشخيص مغلوط لواقع معلوم...

د. سعيد لوصيف  الواقع مستمر منذ سنة ويعبر عن صراع ارادات : ارادة التغيير في مواجهة ارادة اعادة انتاج النظام واستمراره... القول بندوة جامعة ينمي
image

فوزي سعد الله ـ عن إسهام الأندلسيين في نهضة بجاية وازدهارها والدِّفاع عنها...

فوزي سعد الله   "...في القرن 13م، أًصبح الأندلسيون، يقول ناصر الدين سعيدوني في "دراسات أندلسية" ، يحتكرون تقريبا المناصب العليا في الدولة في
image

نجيب بلحيمر ـ سلطان الظلام ..القانون غير المكتوب في الجزائر

نجيب بلحيمر  في ثلاثة ايام يظهر الحكم بالإعدام الذي صدر في حق جريدة النهار. لا يهم رأينا في الجريدة ومحتواها، لا نعرف كيف اتخذ قرار حرمانها من
image

النظام الجزائري ترفض رسمياً ترخيص لإقامة ندوة جامعة في قاعة حسان حرشة لفتح نقاش جاد بين نشطاء وفعليات الحراك

بيان  تأجيل الندوة الجامعة لنشطاء وفعاليات من الحراك الشعبي والدعوة الى عقد ندوة صحفية غدا الخميس *نحن فعاليات ونشطاء من الحراك الشعبي، احتفالا بالذكرى الأولى
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك لا تختصره في زاويتك المفضلة لكي لا تصدر عليه حكما

 د. عبد الجليل بن سليم  الامبراطور الروماني Marcus Aurelius لم يكن فقط رجل سياسة بل كان أحد أعمدة الفلسفلة الرواقية التي كان يستعملها في
image

محمد هناد ـ مواصلة النظام الجزائري استغباء الشعب ..يوم الأخوة بين الشعب والجيش ؟؟

 د. محمد هناد   1. الرئيس عبد المجيد تبون يقرِّر «تخليد الذكرى الأولى لحراك 22 فبراير» ! 2. الرئيس عبد المجيد تبون «يعلن يوم 22 فبراير يوما وطنيا
image

زهور شنوف ـ عام الصوت المرفوع.. "قولولهم" 22 فبراير ثورة شعب

زهور شنوف  خلال عام الثورة هزم الجزائريون الغلق وتحدوا الاعلام المؤدلج.. قاموا بثورتهم الاتصالية بشكل عبقري وفعالية وابداع كبيرين.. رفعوا شعاراتهم ودافعوا عن خياراتهم..
image

أمينة بومعراف ـ واش صار ليوم الثلاثاء 52 بالجزائر العاصمة ؟

أمينة بومعراف  الثلاثاء مسيرة الطلبة انطلقنا من ساحة الشهداء كيما مالفين، كان غاشي عيطنا مطالب مختلفة كيما مالفين كلش جايز أنتيك، حتى لحقنا la
image

عادل السرحان ـ وهناكَ أنتِ

عادل السرحان                  وهناكَ أنتِ وقد أويتِ لتربةٍ  عنيبعيدةالله شاء وقد قضىأن ترقدي بثرىًوحيدة وتنازعين الموت وحدك بينما تبكيك بعداًويح نفسي كل ذرّاتي الشريدةأوّاهُ كيفَ تبعثرت تلكَ السنين وأبحرت في موجة الزمنالعتيدةوكيف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats