الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | دمشقيات يوم ماطر..

دمشقيات يوم ماطر..

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عن الفتنة السورية ..ماذا بقي من الشام العظيم؟
-مرفوعة إلى الصديق ..والأخ الكبير مأمون البورسان ..في بلاد الصقيع.
دمشق ..ظل الشمس بين الشفتين ..فوضى الجمال والدم ..والعري تحت القناديل المعتقة للعتمة ..حيرة اللون في امتداد الفراغ الأحمر على جسد مؤثث بالمنافي والبكاء ..دهاليز اللحظة المتأنية ..بين الأقدام الغارقة في التعب والضجيج..شوارع مفروشة بالدم والخطيئة ..والذنب ينزف جرحا في جبهة الكلمات العارية ..لوحة مثقلة ليوم دمشقي غارق ..في المطر ..والبرد.
ملامح لشمس تولد بالقيصرية ..
ما أطول العبور إلى يوم ربيعي ..يتقلد صوتا ضد..بندقية ..
بأكمام بالية ..لحلم مستفز ..يكتنفه الذهول ..يرتخي كخرقة شتائية ..يهرب من رعب الصمت..يطرق نافذة مغلقة ..يدخل متاهات ضوئية مبهمة..كالصنم العتيق ..بلاتفاصيل للوجه على ضفاف السراب..وطن موعود بالوأد ..يمتد دهورا في الأوهام..يحتوي كل ذكريات البكاء ..ومر الوطء على قارعة التيه ..ظلمة محبرة لاينضب سردها..تكتب بالدمع ..تفاصيل نغم أجوف على أوزان المنافي والقهر ..والشوق إلى ضحى ..وطن لايهرب من صدر الخريطة..
دمشق..عيون منزوية ..تودّع أكفانا سوداء ..وجنائز مستمرة ..تزدحم بها الأرصفة الحبلى بمواويل البكاء ..تابوت مفتوح ..على الريح والوجع ..صولة السوط ..على جسد أحناه الجلاد للعري والشياطين ..رائحة القبر المنثورة ..وراء الأرياف الغارقة ..في البداوة والطيبة والكبت والقهر..تحدق في سعالها المزمن ..والنوافذ الموصودة ..باليأس والقنوط..وعبودية انتظار غد صامت ..لايأتي.
ياقلبي الغارق في فوضى متراوحة..
هناك في كبد الجمر خلف ظل الصنم..غد مفتون بالربيع ..وتحت جنح الشقاء حلم ..ملّ من شبق الكبت ..هل تغور ضبابية الشهور الراحلة بلا رائحة ..من أرض الدمع الجامد ..وتولد فوقها ..شمس بملامح مكتملة ..في تفاصيل اليوم؟.

شوهد المقال 2521 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فارس شرف الدين شكري ـ بسكرة ليست العاصمة ..الناس تموت مشتاقة شربة ماء

د. فارس شرف الدين شكري  الرجاء تعميم النشر لو سمحتم، لأن الأمر يتعلق بحياة أفراد بسكرة ليست هي العاصمة يا الربّ العالي :  استلمنا نتائج تحليل
image

طارق السكري ـ ما الذي يدفعنا لأن نتأمل نصاً جمالياً وآخر ؟

 طارق السكريإنها حاجة النفس إلى التعبير عن مكنوناتها ، وتلمس أعماقها ، والكشف عن أبعادها ، والتلذذ بما يضفيه النص من جمال يثير فيها
image

أحمد عبد الحسين ـ رسالة في انطباق الشفتين

 أحمد عبد الحسين    قبل ثلاثين سنة قال لي شيخي في قمّ إن الميم هو حرفُ الحقيقة الآدمية، قال: انظرْ إلى تأخّره في آدم ثم
image

طيبي غماري ـ في محاولة الرد على دعوى دراسة تمرد الجزائريين على إجراءات الحجر الصحي سوسيولوجيا

 د. طيبي غماري يضع هذا المطلب علماء الاجتماع أمام المحك، حيث سنجد أنفسنا اذا ما اردنا استجابة صادقة مضطرين إلى إبراز علم اجتماع حقيقي لدراسة
image

ناصر جابي ـ الجنازة كلحظة سياسية مركّزة في الجزائر

د. ناصر جابي  علاقة السياسة بالجنازة والمقبرة والدفن، وبالتالي بالموت في الجزائر من أغرب العلاقات. هذا ما يخبرنا به تاريخنا السياسي في عديد مراحله،
image

رشيد زياني شريف ـ عودة حمالات الحطب لتحقيق ما فشلوا فيه أثناء الحراك

د. رشيد زياني شريف   كلكم لاحظوا عودة حرب الأيديولوجية، من نفس منابر الكراهية، التي عشناها وذقنا علقم صنيعها في التسعينات، وتقوم هذه الوكالات
image

سعيد لوصيف ـ لديّ حلم... (عن نصّ مارتن لوثر كينغ بتصرّف) I HAVE A DREAM ، في الذكرى 28 من اغتيال سي الطيّب الوطني أعيد نشر حلمه وحلم الجزائريين والجزائريات

د. سعيد لوصيف   قبل ثمانية وخمسين عاما، أعلن الجزائريون والجزائريات بالبندقية والشهادة بيان التحرير من ويلات الكولونيالية والاستعمار. كان ذلك اليوم التاريخي
image

وليد عبد الحي ـ دونية السياسي في الحوار الحضاري(2)

 أ.د.وليد عبد الحي  تنطوي المنظومة المعرفية الغربية على بعد معرفي تشكله البيانات والمختبرات واستنتاجات البحث النظري والميداني،وتستند هذه المنظومة إلى شبكة مفاهيمية(conceptual) تتوارى خلفها
image

مريم الشكيلية ـ حديث في مقهى الورق

مريم الشكيليه ـ سلطنة عمان  قالت له : أكتبني حين تكون متوحدا بذاتك...حين يأخذك الحنين إلى مسافات لا حدود لها...أكتبني حين أغادرك وامحو آثار وجودي من
image

عثمان لحياني ـ "الجزائرالجديدة" أم "الجزائرالمستمرة"

عثمان لحياني  الوسم الصحيح للمرحلة الحالية بكل تجلياتها هو "الجزائر المستمرة" وليس "الجزائر الجديدة" ، العناوين الصلبة ل"الجزائر المستمرة " أكثر حضورا ووضوحا من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats