الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | لكن الحياة أجمل ألف مرة مما نعيشها

لكن الحياة أجمل ألف مرة مما نعيشها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عبد الرزاق الصغير باتنة

نفس الضوء المنبعث ليلا من النوافذ المغلقة والمواربة والمفتوحة على مصراعيها .. الساعة كالأمس وأول أمس ، كالعام الأول ، لا شيء تغير أوقد يتغير، الهواء نفس الهواء المحمل بروائح محروقات السيارات والزفت والزرنيخ والمسارب العامة المفتوحة و محال الطبيخ . الشمس نفس الشمس ، الغروب والشروق ، الأغصان والعشب اليابس ووحش القمامة . الشوارع الرئيسية المزفلتة حديثا والخلفية الغير مزفلتة تبدوا كالمرأة التي تعاني ألم العادة ... الأهازيج الأناشيد الأغاني نفسها العاطفية والوطنية والإجتماعية ... الخطوات والزفرات وحبات العرق الفضية على الجباه النحاسية نفسها وطعم الخبز اليابس والعدس البايت أو الصابح نفسه ، حتى الكره والحب صارا بنفس الطعم المر ... ... ...
أزيز الذباب وإزعاجه نفسه ، الفاقة ، رائحة التبغ الرخيص والجوع في الأفواه النتنة نفسها ، والفراغ المرعب نفسه ، نفس اللوحة الممسوحة على نفس الحائط الباهت في نفس محل المشروبات الرخيصة المهدود الحيل في نفس شمال الشارع المكتظ بنفس الوجوه الصارخ ذلها 

الهموم ، المحن ، الحاجة الملحة ، الخردة من أدوات مهربة كهربائية ومدرسية مستعملة وملابس وأحذية مرتقة وأجيج وضجيج وغبار قديم على شارب نفس الواد في نفس يوم العطلة الأسبوعية . نفس الصدئ المكوم في شكل طاولات مخصصة لبيع البيتزا والمحجوبة وألوان وأشكال من الدرن المدعو كعك ...
العراك والزعيق وصراخ الدلالة ... نفس الشكل والرائحة للمعي والأمعاء والكبد والرئة والخصيتان الكبيرتان معلقتان على قضيب أسود والضرع الموضوع في أنية بلاستيكية صفراء يبدوا كرغوة صابون متسخة صدئة والباقي من الجزرة المائل لونها للبني نوع ما أسود ، نفس اللغط والجدال حول العراق والنفاق ... ... ..
والكتب المرصوفة على الأرض نفسها ، وبؤس البائع ، نفس حكايات الإخلاص والخيانة ، الجبن والشجاعة ، نفس أنين الضحايا ، التضحية و الأنانية ، نفس قصص الحب المحرم والمشروع ... الخزي ، الأبد ، اللحظة ، التناغم والتنافر ، نفس كتب إبن تيمية وماركس، الألباني ومورافيا ، الحويني وبوجدرة ... نفس الزرقة المحيطة والجبال والألوان والخضر والفواكه الفاسدة والزحام والسباب السلام والصباح الخير .. الرقية ، التقية ، الشعوذة ، زعيق بائع التمائم والأعشاب الطبية . المهانة ، الإستحواذ ، النصب و الإحتيال ... نفس أثار النعال على أغلفة الكتب والمشادات على السلع المنتهية الصلاحية ... نفس الحصيرة والأقلام والألواح الخشبية وقوطية السمغ بالمناسبة تذكرني بحانوت عمي أحمد الجميل الطلعة والصلعة والسحنة ... 
- أعمي أحمد قالك بابا أعطيني قوطيا حليب وقالب صابون ورطل سكر وماركيهم
- ياوليدي قول لباباك يجيبلي الستيلوات لقوتلوا عليهم ياخي بلاش أنتاع الحكومة
- حاضر ، حاضر أعمي أحمد ماتنساش تمركي لحوايج
نفس الشرفات والظلال والأسوار والأجنحة والجذور والأنسام والأقسام ، الأزهار والخرائب ، أذان الظهر والمغرب ، البرد ، الكآبة ، تسريح العمال اللا إرادي عفوا الإرادي نفس الجيوب أين تؤول المؤسسات والقروض ، نفس تسريحات الروح والشعر وتحريكات الرأس ... الأعياد ، وإشارات المرور ، الرايات وأسطح العمارات ، نفس الإختلاجات و الإرتباكات والإختلافات السياسية والإختلاسات المظاهر المتنافرة ، المظاهرات والإحتجاجات .. الأحد ، الإثنين ، الثلاثاء نفس الزحام لإستخراج شهادات الوفيات والميلاد وعدم العمل ... وأختام السفارة الفرنسية
الأخبار والأشرطة الوثائقية على تاريخ الجزائر الحديث في قنوات
Tnt الفرنسية... نفس الإضرابات والمضربات والعشرة في المئة المدسوسة تحت الملفات... نفس الإصدارات ، والأحزاب المندمجة ، والعناوين في كل الجرائد ... بمناسبة 1 نوفمبر نفس الشيخ في نفس المقهى يخطب في المحلقين عليه من الشباب
- إه يا أولادي على الأقل تشربون قهوتكم وشايكم دون خوف من عسكري فرنسي أو بياع يهودي وليس لكم علاقة باليد الحمراء ولا بقاعات التعذيب .. تعلموا وتمتعوا بالحرية ، وأعملوا وحسنوا مستواياتكم و أعتبرو مما عاناه أوليائكم ... فمن أراد العلى سهر الليالي ، فرد أحد الشباب بالله عليك يا شيخنا مارأيك في الربيع العربي فقال الشيخ : ياولدي من المستفيد في ليبيا ؟ وماذا يحدث الآن في مصر وسوريا العائدة للخلف خمسون سنة ألا تتذكرون الجزائر في العشرية السوداء لولا ستر الله وإرتفاع ثمن برميل البترول وحكمة الرئيس لما تخطينا الأزمة... ... ... ...ولما كنا الآن هنا ، عموما يا أولادي تأكدوا أن لا تعليم مجاني إلا في بلاد قليلة ، أنظروا أمريكة مثلا ما الثمن الذي يدفعه الجامعي للحصول على شهادته ، أحيانا كثيرة يكون كل مستقبله . وهنا يقاطعه أحد الشباب قائلا : يا عمي سأضرب لك مثالا حيا ففي إحدى الإكماليات حيث تدرس بنت زميلنا هذا وأشار بإصبعه إلى أحد الحضور تقول معلمتهم لهم من بداية السنة بالحرف الواحد 
- Mes enfants écoutent moi ce qui n'écoute pas tanpe pour lui…un café + deux point. Une pomme + 5 point
- Est la suite tu la connue mon cher monsieur… … .. … … 
يقول المثل ... كاد المعلم أن يكون في التبجيل رسولا .. ولكن المعلم عندنا بياع بطاطا ، ولنترك لك الحكم ياعمي على تعليمنا المجاني ومؤسساتنا الجامعية ، الأحادية والإجتماعية والواوات طويلة وكثرة يا عم


نفس القسم والإحتفالات والحرمان ، نفس الشاب في نفس الركنة بنفس الإبتسامة والبدلة والحذاء الرياضي بنفس الخجل والخوف ينتظر اللمحة العسلية الإبتسامة الصوء ، يحدث يلوم يعنف نفسه ، لماذا لا أفصل في الأمر
ولكن كيف وبماذا ؟
لامال ولا عمل صفر على اليمين وصفر على الشمال وصفر في الأمام ونفس الصفر في الخلف على باب الله فعلا على باب الله
وهنا تلوح الأضواء تدحر الظلام إنها الإبتسامة ، الإبتسامة المنشودة ، يا أخي تقدم
يكلم نفسه يا أخي تقدم ....................................................................



شوهد المقال 2192 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي
image

ناصر جابي ـ الدستور الجزائري: العيوب والتحديات القديمة نفسها

د. ناصر جابي  لم يكن الجزائريون محظوظون مع دساتيرهم منذ الاستقلال، لا في طريقة إعدادها ولا في التحديات التي تصادفها كوثيقة أساسية، يفترض فيها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats