الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | فلسفة القلب الحي.!بقلم : رداد السلامي -كاتب يمني

فلسفة القلب الحي.!بقلم : رداد السلامي -كاتب يمني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

اجعل مقاييسك قيمية ، وليست مادية ، واصقل روحك ، ولكي تفتح عيني قلبك ، عزز من لجوئك الى الله ، فإن العيون الحقيقية هي عيون القلب ، أما عيني الرأس ، لا تتعدى المظاهر ، ولا ترى الا الشكل ولا تمتلك خاصية النفاذ الى جوهر الاشياء.
الفلسفة المادية معادية لأصالة الروح ، تقف ضد الحياة ، وتمجد موت الانسان حيا ، تلغي احتياجات الروح والقلب ، وتتحث على ارواء الجسد فقط ، فتميت القيم ، وتقتل الضمير ، إنها فلسفة إفناء الروح.
إن أداء الواجبات هجوم صامت للباطل ، ومباغتة قوية لذووه ، وتعليم مؤدب ، ولجوء صوفي سلوكي متحرك نحو الله ، إن الانفلات من لحظة الجاذبية المؤقتة التي تعيقك عن أداء ما افترض في وقته ، يصقل روحك ويعزز من ارتباطها بالله ، والاستسلام لها هزيمة للروح ، وتعبير عن ذات ترواح بين الثبات والسقوط ، بين بين الانتصار والهزيمة .
لا تستطيع أن تلج المعصية قلبا محصنا بالله ، ومسكون به ، إنها تعاق ، وتفشل ، فالمجاهدة الذتية ، فلسفة القلب الحي ، إن لديه القدرة على رفضها ، ولديه فعالية الاستعصاء بالمراقبة ، والذكر ن ودوام الانابة إلى الله.
وللمعصية منافذ تجدها في الغفلة ، والبعد عن التذكرة ، وإطلاق الحواس دون الانتباه إلى نتائج ذلك ، إن المعصية التقاط غافل يصنع في القلب الفساد ، فيتراكم سم النكات السوداء ليصبح رانا مطبقا على القلب ، نتيجة الكسب السيء ، "كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون ".
إن إحياة القلب يحتاج الى تجديد التوبة ، وأوبة الروح تستلزم كفاحا قويا ضد رياح الشر العاتية ، التي تحاول اطفاء جذوتها ، المشتعلة في الاعماق .
إن الشر امتلك في هذا الزمن موهبة إزهاق الروح ، في الجسد ، وابتكر اساليبه العلمية ، فالروح لا يعلم كنهها الا الله لكنها تمنح الانسان طاقة قوية واتصالا بالله .
إن التغيير لايمكن أن يكون عملا ميكانيكا ، إن جوهره هي الروح الحية ، والقيم الاصيلة ، والمباديء العظيمة ، والذي يسعون الى تجريد الانسان من القيم والأخلاق ، وإجهاض المحركات الحيوية الكامنة في معتقدات وضمير الشعوب ، وتفسير حركة الحياة والتاريخ تفسيرا ماديا ، هم قتلة الثورات العظيمة حقا ، وصناع الاحقاد الصغيرة التي تنتج الصراعات من خلال نظريات الحقد .

شوهد المقال 1706 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية
image

عبد الخالق كيطان ـ دعوا الموسيقى لنا وخذوا عرباتكم .. إلى شهيد مظاهرات الغضب أمجد الدهامات

عبد الخالق كيطان                عرباتكم المليئة بالجنود والجواهر  خذوها وخذوا الخيول معكم
image

مصطفى قطبي ـ في ذكراك يا سيّدي رسول الله: لسنا أفضل أمة أخرجت للناس ولن نكون...!؟

مصطفى قطبي يعيش العالم الإسلامي هذه الأيام ذكرى مولد نبيِّه الكريم، وهو أكثر فرقة وتشرذماً في مشارقِ بلاد المسلمين ومغاربها، وقد غذى الإستعمار الجديد المتمثل بالولايات
image

اليزيد قنيفي ـ الزلزال ...!

اليزيد قنيفي  قال جنرال تركي عقب الزلزال الذي ضرب تركيا العام 1999..إنها لحظة تطَهُر وتوبة شاملة ...ما حدث في الجزائر يوم 22 فيفري 2019

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats