الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | الفينيق حسين صقور ـ قطفة من سراب مهاجر

الفينيق حسين صقور ـ قطفة من سراب مهاجر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

الفينيق حسين صقور

 

تسلّلت مكاتب الذاكرة وقلّبت جميع الدفاتر فما وجدت سوى

حروف مضطهدة تمتطي صهوة شاعر ..   

كانت ملامحهم غارفةً بالضياع

وكنت منهكاً حتى النخاع

تراجع البصر واستنارت البصيرة

فركبت البحر و اتخذت من درب التبان جزيرة

منذ أعوامٍ على صخرة الواقع كانت تتحطم الأحلام

 كان الضباب كثيفاً وكنت أبحث عن رغيف

أمطروا  البحر دماءً وقتلوا الجنين في رحم السماء

علقت   نياشين القهر   قصيدة  

ثم استبدلتها  وتعقبت روايةً جديدة

 

منذ حوالي الشهر التقيت مصادفةً  ببطلٍ حقيقي هو شابٌّ في مقتبل العمر شاب بساقٍ واحدة وعصاً نادراً ما يتكئ عليها بعد أن  صارت ساقه الأخرى قويةً بما يكفي ليقوم بحركاتٍ لا يستطيعها رجلٌ بساقين لم تدهشني تلك القوة البدنية بقدر ما أدهشني ما تعكسه حركاته وكلماته وإشاراته من صلابةٍ وتوازن لا يمتلكه الأسوياء    تحدثت إليه  وشعرت بتلك الرغبة الجارفة والمخنوقة ليحكي لي وخصوصاً حين علم أني كاتب قصة وفنان ...اتفقت معه على موعدٍ وكان ما كان

كان يحكي.. وكان قلبي يبكي .. كنت شارداً __________

( فوق تلك الرقعة الكروية ، و عند تلك المسافة الفاصلة بين الحياة والموت بين الكآبة والانفراج بين الأمل والألم )

شابٌ حالمٌ في مقتبل العمر  ..  فقد فجأةٍ  كل شيء .. إلا إيمانه بقضاء الله

شاب أفصح لأول مرة عن مكنوناته وعن تفاصيل يومية تعكّر صفو حياته

لم تك ساقه المبتورة سبب ذاك الوجع إنما كانت مجهراً كشف له ما يخبئه

هذا العالم من طمع    

( فهم غسان دلالات تلك العبارة المستوردة طنش تعش تنتعش )

كان يحكي .. وكنت أقاوم .. كان قلبي يبكي

كان يطعنني بآلاف الخناجر

( أيمكن أن أتجاهل أبطالاً حقيقيين .. وأجري خلف سراب مهاجر )

أيمكن أن أتوّج النفاق أميراً ... وعند التلال فقيرٌ يكابر

علقت نياشين القهر قصيدة ... وبدأت أنسج خيوط روايتي الجديدة

                                                         


شوهد المقال 167 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اليزيد قنيفي ـ الجزائر ..الوجه الآخر..!

اليزيد قنيفي في ايام الشهر الفضيل أعطى الشباب المتطوع صورة رائعة ومشرقة عن المجتمع الجزائري ..بهبات وخرجات تضامنية قمّة في العطاء والانسجام وخدمة المجتمع .
image

غادل خليل ـ خليك راكض بالحلم يابني

  غادة خليل            ما ضلّ في عيوني دمعيبكيكولمّا المسا .. تنسى العشاكيف ما ناديك؟!ومين في برد العتم..يمدّ الحلم.. تَيغطّيك ؟!ويفتّح عيونه الصبح..ع الورد فتّح فيك؟  يا ريحة أرض
image

ثلاث مؤلفات عن مركزية المغرب الأوسط للباحث الدكتور عبد القادر بوعقادة من جامعة البليدة 2

الوطن الثقافي  باحث مركزية المغرب الاوسط: د. عبد القادر بوعقادة.سنكون في معرض الكتاب الدولي 2018 على موعد مع مؤلفات الأستاذ القدير عبد القادر بوعقادة-
image

فوزي سعد الله ـ عندما تُردِّد مآذن قصَباتنا ...صدى ربوع الأندلس.

  فوزي سعد الله  عندما يحين آذان المغرب لتناول الإفطار في شهر رمضان المعظَّم بألحان وأشكال متباينة أحيانا بعمق، القليل منا تسعفهم البطون ليتساءلوا عن سر
image

سامي خليل ـ انقلاب 1992 المحرقة الجزائرية وتبعاتها

سامي خليل   لا حرج في إنتقاد بوتفليقة و محيطه و ذلك ما نقوم به شبه يوميا على هذا الفضاء لكن الخطر أن يتحول هذا
image

فرحات آيت علي ـ متي ينتهي الكرنفال الذي سيدمر الدشرة ان استمر

فرحات آيت علي   كما كان منتضرا حتى من المتخلفين ذهنيا، أنهت حوكمة "غير هاك"، مشوار قانون المالية التكميلي كما كان مقررا له بإلغاء
image

فضيل بوماله ـ الموقف! تساؤلات ؟؟؟ فرنسالجزائر: بين الدبلوماسية والمركوبية؟!

  فضيل بوماله  المتابع لسياسة الجزائر الخارجية وترجمتها الدبلوماسية يلاحظ ركودا و تحولا غريبا في اتجاهاتها. كما يلاحظ تأثرها الكبير بسياسات الدول الكبرى والفواعل الإقليمية
image

رياض حاوي ـ كيف تلاعب الصينيون بالبورصة الأمريكية وأخذوا 14 مليار دولار من جيوب الامريكيين؟

د. رياض حاوي  كان قد نبهني الأخ العزيز الدكتور سعيد عبيكشي الى شريط ممتع وكثيف المعلومات ويقدم تصور عن التحولات الجارية في عالم الاقتصاد اليوم..
image

6 جوان 2018 . النطق بالحكم النهاءي في قضيۃ الاستاذ "عبد الله بن نعوم" فك الله اسره .. وتثبيت الحكم بسنتين سجن نافذة

الوطن الجزائري   6 جوان 2018 . النطق بالحكم النهاءي في قضيۃ الاستاذ "عبد الله بن نعوم" فك الله اسره .. ابرز ما جاء في المحاكمۃ المستانفۃ

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats