الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | الفينيق حسين صقور ـ قطفة من سراب مهاجر

الفينيق حسين صقور ـ قطفة من سراب مهاجر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

الفينيق حسين صقور

 

تسلّلت مكاتب الذاكرة وقلّبت جميع الدفاتر فما وجدت سوى

حروف مضطهدة تمتطي صهوة شاعر ..   

كانت ملامحهم غارفةً بالضياع

وكنت منهكاً حتى النخاع

تراجع البصر واستنارت البصيرة

فركبت البحر و اتخذت من درب التبان جزيرة

منذ أعوامٍ على صخرة الواقع كانت تتحطم الأحلام

 كان الضباب كثيفاً وكنت أبحث عن رغيف

أمطروا  البحر دماءً وقتلوا الجنين في رحم السماء

علقت   نياشين القهر   قصيدة  

ثم استبدلتها  وتعقبت روايةً جديدة

 

منذ حوالي الشهر التقيت مصادفةً  ببطلٍ حقيقي هو شابٌّ في مقتبل العمر شاب بساقٍ واحدة وعصاً نادراً ما يتكئ عليها بعد أن  صارت ساقه الأخرى قويةً بما يكفي ليقوم بحركاتٍ لا يستطيعها رجلٌ بساقين لم تدهشني تلك القوة البدنية بقدر ما أدهشني ما تعكسه حركاته وكلماته وإشاراته من صلابةٍ وتوازن لا يمتلكه الأسوياء    تحدثت إليه  وشعرت بتلك الرغبة الجارفة والمخنوقة ليحكي لي وخصوصاً حين علم أني كاتب قصة وفنان ...اتفقت معه على موعدٍ وكان ما كان

كان يحكي.. وكان قلبي يبكي .. كنت شارداً __________

( فوق تلك الرقعة الكروية ، و عند تلك المسافة الفاصلة بين الحياة والموت بين الكآبة والانفراج بين الأمل والألم )

شابٌ حالمٌ في مقتبل العمر  ..  فقد فجأةٍ  كل شيء .. إلا إيمانه بقضاء الله

شاب أفصح لأول مرة عن مكنوناته وعن تفاصيل يومية تعكّر صفو حياته

لم تك ساقه المبتورة سبب ذاك الوجع إنما كانت مجهراً كشف له ما يخبئه

هذا العالم من طمع    

( فهم غسان دلالات تلك العبارة المستوردة طنش تعش تنتعش )

كان يحكي .. وكنت أقاوم .. كان قلبي يبكي

كان يطعنني بآلاف الخناجر

( أيمكن أن أتجاهل أبطالاً حقيقيين .. وأجري خلف سراب مهاجر )

أيمكن أن أتوّج النفاق أميراً ... وعند التلال فقيرٌ يكابر

علقت نياشين القهر قصيدة ... وبدأت أنسج خيوط روايتي الجديدة

                                                         


شوهد المقال 305 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ الحركة الاسلامية في السعودية2

 أ.د . وليد عبد الحي في أطروحة الدكتوراة التي تقدم بها الباحث الفرنسي Stephane Lacriox تحت عنوان " Le Islamistes Saoudiens;Une Insurrection Manquee والمنشورة
image

وليد عبد الحي ـ أزمة تركيا بين الاقتصاد والسياسة

 أ.د. وليد عبد الحي  شكل التراجع المتتالي والكبير لقيمة الليرة التركية والذي بلغ قرابة 80% من قيمتها طيلة هذا العام وقاربت على 7 ليرات
image

رضا بودراع ـ هل ستصمد تركيا أمام البنك المركزي الحربيد

  رضا بودراع ١- تركيا كنتونات اقتصادية وسياسية مؤدلجة، والحرب الضروس الآن على مفاتيح القوة الخمسة، والذي قبل أردوغان بسيادتها عند مجيئه إلى محاولة الانقلاب
image

محمد إلهامي ـ في مسألة الليرة التركية، بعض أمور غائبة

محمد إلهامي   1. بداية يجب علي أن أعترف بأن أمر الاقتصاد هذا مما أشعر أنه لم يُيَسَّر لي رغم بذلي المجهود في فهمه واستيعابه، وإني
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل لصنع القرار العقلاني (1)

 د.رياض حاوي   سلسلة محاضرات قدمها البروفيسور الاقتصادي رندال بارتلات وهو خريج جامعة ستانفورد ودرس بجامعة واشنطن وحاليا يدرس بمعهد سميث منذ اكثر من ثلاثين
image

وليد عبد الحي ـ عسكرة الصعود السلمي للصين

 أ.د. وليد عبد الحي  يغلب على أدبيات الدبلوماسية الدولية الصينية نزعة سلمية تتمثل في عدم التدخل في الشؤون الداخلية وتسوية المنازعات الدولية بالطرق السلمية وتعزيز
image

ثامر رابح ناشف ـ حكومة الانتداب، نعم حكومة "انتَ-دَابْ"!

د.ثامر رابح ناشف  لم نزايد يوما لما أعتبرنا أن الجزائر خاصة من سنوات التسعينات تدار بحكومات انتداب لنصل في أخر المطاف لحكومة تدار
image

يسين بوغازي ـ الثقافي الجزائري والوزير الشاعر

  يسين بوغازي   كان مجيئه عند أواخر الألفين وخمسة عشر " وزيرا للثقافة " كان مجيئه مكررا ؟ وكانت يومها عاصمة
image

نبيل نايلي ـ لا أعذار بعد اليوم..أما آن لهذا العبث الدامي أن ينتهي؟!

  د. نبيل نايلي   "إنّ الاستهداف الذي تمّ اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خطّطت ونفّذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في
image

فريد بوكاس ـ الإعلام المغربي والدعارة المخزنية ، جريدة الخبر بريس نموذجا

فريد بوكاس إن الإعلام قبل كل شيء هو وسيلة اتصال بين الجماهير والفئات الاجتماعية والعالم الخارجي، إذ يشكل هذا الاتصال بالأساس قاعدة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats