الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | حمادي مريم - النخوة العربية

حمادي مريم - النخوة العربية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
حمادي مريم

عذرا فيروز و نزار .........
سمحا لمقامكما الأرفع.....
عفوا لتميم و السوداني..
علي صدركما الأوسع......
شكرا للعراقي و السودانية
هنيئا لردكما الأروع........
مهلا أدباؤنا......................
فأجراس العودة لن تقرع
لأن ما عادت......................
توجد بقايا لأشلائنا..........
التي يبنى و يعمر بها المصنع
و ما عدنا نحتاج لمدفع.........
فعويل ثكلانا صار صوته أرفع
هامة صدام و القدافي.............
أتلفت بها ذخيرة المدفع..........
سوريا و العراق حتى بلدتي
صار الزحف لها أسرع..............
ياأسد العرب لن ترضى............
عنك اليهود و الا النصاري.........
حتى لسريرهم ترضخ.............
و تلبس لباس نوم نسائهم.......
و تتزين لهم كما تتزين .........
الآمة لسيدها الأقرع .............
و يسلبوك رجولتك ..........
و يغتصبوك علي مرأى و مسمع
هلموا بني عروبتي .............
لذل و لا للهوان سنرضخ .......
بشرى حبيبتي فيروز ............
ما عادت الأجراس أن تقرع
لأننا إستوعبنا الدروس...........
و صار القلم و الورق هو الأنفع
نريد نخبة يخلدها التاريخ.......
لأننا ما عدنا نحتاج للمدفع ....
العروبة لمجدها ستسترجع .....
و رايته بحول الله سترفع ......
و سندون أسماءهم ...............
بمداد دماءنا علي ...................
صفحات تاريخنا الأروع .........
أمتنا مازال الخير فيها...............
من الشيب للرضع.....................

شوهد المقال 777 مرة

التعليقات (4 تعليقات سابقة):

Dahod Hammash في 05:31 15.01.2018
avatar
مريم حمادي انتي بجدارة ايقونة الاحساس العروبي والتوحد القومي العربي .
ثقي لن نركع وسندخل سرير سيدهم بعد ان يستعيرو من حريمهم ثياب نومهن .
لن نغتصبهم لاننا ارفع من هذا .
ولكننا سنجبرهم ان يرقصو تحت اقدامنا رقصة الذل والهوان وحريمهم لطبول رقص ذلهم تقرع.
Dahod Hammash في 05:39 15.01.2018
avatar
مريم حمادي اشهد انكي ايقونه الاحساس العروبي والقومية العربية.
اعدكم اننا لن نركع.
وسندخل قصورهم مرفوعي الراس منتصرين ولن تغتصب سادتهم لاننا ارفع من ذلك.
ولكن سنجبرهم ان يستعيرو من زوجاتهم ثياب نومهن ليرقصو بها تحت اقدامنا وهن لرقصات ذلهم طبول الذل تقرع
في 11:25 15.01.2018
avatar
تسلم حروفك الحلوة يا احلى ام
محمد العربى في 03:13 17.01.2018
avatar
عندما يبوح الاحساس الراقي تتراقص الحروف طربا

وتعزف المشاااعر نغما يناسب بوح هذا الاحساس

ليرسم لنا ملامحه في لوحة مطرزة بروعة الابداع 

تجبري كل من يشاهد ها أن يهيم في عالمها...

بكل السرور والسعادة استقبلنا حروفكي وجمال أحاسيسك..

سلمتي وسلم لنا ابداعك ودمتي لنا نبض لا يتوقف... 

وعلى الود والابداع يتجدد اللقاء...

تقبلي تحيتي المعطرة بالعبير المتناثر من ورود كلماتك

كل الاحترام والتقدير لشخصكم المتألق دائما استاذة / مريم حمادى

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جيهان أبواليزيد - أحمد خالد توفيق .. تركتك تغزو عقلى فكيف تكون قصاصاتك قابلة للحرق ؟

 د.جيهان أبواليزيد  هل فهمت الآن الحكمة من كون عمر الإنسان لا يتجاوز الثمانين على الأغلب؟. لو عاش الإنسان مائتي عام لجن من فرط الحنين إلى أشياء
image

رشيدة زروقي - وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائر محكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة

 رشيدة زروقي  وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائرمحكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة      
image

شكوى من مظلوم تعرض للظلم والتعسف من محكمة حجوط إلى وزير العدل الجزائري

 السيد زقاوة محمدرقم القيد 13382 مؤسسة إعادة التربية و التأهيل القليعةبسم الله الذي ليس مع عدله عدل لا في الارض و لا في السماء و
image

ناهد زيان - مدرسة إلهام ذهني التاريخية

 د. ناهد زيان إن كنت من المهتمين بالتاريخ عموما أو من الدارسين له والباحثين فيه ولاسيما التاريخ الحديث فإنك حتما تعرف من هي الدكتورة "إلهام محمد
image

بوفاتح سبقاق - الكاذب الرسمي

بوفاتح  سبقاق الزعيم منزعج و متشائم بخصوص إستمرارية حكمه ، إشاعات كثيرة هذه
image

حميد عقبي -جوع

حميد عقبي             هذه الأرصفة الجائعة تبدو وحيدة ترتجف تلك خطواتنا لا أثر لها الآن مصباح الشارع يلتزم الصمت كانت هنالك حافلات مزركشة كانت
image

وليد بوعديلة - قصة حيزية عند الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة

 د. وليد بوعديلة (حيزية) هو اسم امرأة جزائرية، سجلت الذاكرة الشعبية قصتها التي وقعت في القرن التاسع عشر، وهي حسب قصة رواها
image

شكري الهزَّيل - خُذ غصنك وارحَّل!!

د.شكري الهزَّيل لا ادري متى ضبطا بدات علاقتي او ملاحظتى ووعيي بتلك الشجرة الضخمة الوحيدة وسط ارض شاسعه وواسعة وشبة قاحلة,
image

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

   د. جيهان أبواليزيد  كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد
image

جيهان أبواليزيد - الهند ليست سيف على خان وكاترينا كييف

 د. جيهان أبواليزيد ذهبت مع صديقتى رافينا وريشما وهما من المسلمات الجديدات بمكتب الدعوة والارشاد بالأحساء  شرقى المملكة العربية السعودية وذلك للتعرف على كومار عامل نظافة ببلدية الإحساء وسابقا عامل صرف صحى بالهند، أردت أن استنطقه لما دفعه لاعتناق الإسلام وعن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00
Free counter and web stats