الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | حسين صقور - الكوكب الدّريّ

حسين صقور - الكوكب الدّريّ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

... الفينيق حسين صقور

 

 

ترنيمات الفينيق

 

 

_كنت أفكر بقلبي وكان العالم يحب بعقله
أثمرت محبتهم حروباً وكلماتٍ جوفاء وطقوس عبادة                                               ومهدت  أفكار قلبي الطريق إلى السعادة

_لم تكن شجرة المعرفة السبب .. إنما  هي شجرة الشعور

 _كلما ارتفعت جدران السدود  ...  زاد هول الانفجار

_الجواب يختنق في قلوب قلة من العقول المنفتحة
ويغص على أطراف ألسنة بترها الخوف

_الضياع  .. شيء تبحث عنه  وأنت قريب منه

    - لولا الأمل لما رفرفت الحمائم

- الطريق إلى القصر ... أجمل من القصر

_طرفا العصا متشابهان  .....                                                                 رجل تاهت به الطريق إلى نزواته ... وآخر أفنى في العبادة حياته    

_الانبياء يتسامرون في السماء
والزعماء يتصافحون في الخفاء
ولازلنا نختلف فيهم ... وهذا ..سر الغباء

_ بينك وبين الإله حقول من مقدسات وألغام                                         وحوائط صماء من مشايخ وكهنة ورهبان

_أريد ولا أريد .. فصام أورثه الخوف

والصراع بين الرغبة .. وسوط الأديان                                                  

- فصام : في أحضانها كنت ولم أكن موجوداً .. كنت غارقاً في الصلاة
وحين رفع المؤذن صوته ... صنع جداراً من كلمات

- تحتاج لبذل جهد كي تقرأ مقالاً ولا تحتاجه كي تنظر إلى صورة ..في كلتا الحالتين أنت بحاجة لقرار كي تتبصر أو تفهم

 

_يبدأ اسمي بأول حروف الحياة ويرتقي لأعلى السموات يلف خصرك يتوه وينتهي بالعيون أما الثاني فالصاد تلثم صدرك والقاف تقبل ثغرك والواو تحوط  خصرك والراء تروي الشوق إلى أن  تصير النار برداً وسلاماً  وفي الشق الثالث يخرج الفينيق من رماده  بعد موسم حصاد غني وسنابل بلون ذهبي بعد نشوة نصر واستراحة محارب يحلق الفينيق عالياً إلى أن تعاد الكرة ثاني مرة

 

ومما جاء في الكوكب الدّريّ أيضاً :

 وقفت يوماً أمام مرآة ذاتي أبحث عنها فما وجدتها كانت مغطاة بأكوام كثيرة من

 أثواب مخادعة لا تقيني برد الشتاء ..  ولا حرارة الصيف لم أجد لهذا تفسيراً سوى

 أني كنت أرغب بالاستمرار فاعتقدت أن الخديعة تكفيني وتحميني ..

أمام مرآة ذاتي أدركت أني أضعت حقيقتي وصرت كل ما يغطيني ..

وحينها قررت دعوتكم

فناموا باكراً اليوم  لأنكم مدعوون غدا وعند الساعة الرابعة  صباحاً للتجمع

 في الساحات الرئيسة لبلداتكم ومدنكم  هنا سوف تخلعون أنانيتكم المزيفة ...

قطعة تلو قطعة .. ابتداءً من معطف الصبر المزعوم والذي ما كان سوى

معطفاً للوهن والضعف والذي ما كان بإمكانه يوما أن يدفئ قلب عاشقين

 ومروراً بربطة العنق التي ما ثبتتنا يوماً إلا على كراسي الخديعة والنفاق

.. ثم ..ثم .. صارت تخنقنا دوماً

اخلعوا كل شيء .. اخلعوا عمائم وجلابيب الدجل  .. وأحذية الأناقة والدلالة

اخلعوا قمصان الشك  وسراويل الفك والدك اخلعوا ملابس الخوف والرهبة

اخلعوا الغربة والرغبة .. اخلعوا كل شاذٍّ دخيل .. اخلعوا (الشورت )

واخلعن (البكيني )  اخلعوا ملابسكم واجمعوها  ثم .. تبرؤوا منها وأحرقوها ..

 أحرقوها .. وأحرقوها .. مع كل ما كان عالقاً .. أزيلوا كل العوائق

وطهروا أرواحكم  .. فأنا على موعد معكم .. وأنتم على موعد

 مع الحي مع الإله ومع أنفسكم

  فهيا بنا .. نمضي ..  نرقص مع الأزهار والأشجار

  تلاطفنا نسائم  الليل .. وتلفحنا شمس النهار  ....

حانت ساعة الصفر .. وموعدنا معكم غداً قبيل الفجر

                                         بانتظاركم 

                                        

 

 

 

شوهد المقال 663 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats