الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | مغتات فريدة - هنا القدس...

مغتات فريدة - هنا القدس...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 

د.مغتات فريدة - وهران

 

 

هنا القدس، هذي القدس: قاف قمر جميل تجلى و قدر نضال و شهادة، دال درب النقاء السماوي، سين سلام مفقود منشود...هنا القدس أين ينتفض الشموخ غضبا و حٌبّا، منذ ذاك الوعد المشؤوم من قبل ميلادي و ميلاد قلمي و نبض قلبي ...قبل خيوط الفجر البعيدة تشظّى قلبي و انفطر لصوت أنّات حسناء عشقتها السماء و ارتسمت على أديمها خطوات الأنبياء و تزنّر بترابها الطاهر الشهداء و القديسون، لكن هي ذي خنازير تتربص بجنانها و جمالها. مذ عرفتها كانت فلسطين و مازالت حسناء تتألم خيبة و رجاء، تئنّ بكبرياء فلا يسمع أنينها إلا الصادقون في حب العروبة و الحمام و السلام. نعم أسمع القدس... حلمنا المفقود و هي تناجي ربّ سمائها تشكو حنينها إلى حبيبها و فارسها صلاح الدين...تشتاق إلى زيتونها المغتصب منذ ما قبل تلك النكبة و النكبتين و تبحث عن أبنائها منذ تلك النكسة. هنا القدس هكذا ينبض قلبي و ذاك أضعف إيمانه ...عذرا سيدتي فقد خذلناك و ما عاد الصمود الأبي يبلغ أوجه في ذاك المدى الأخضر. ما عادت أمهاتنا العربيات يلدن الأبطال...انقرضت سلالة الفرسان في هذا الإنسان...المسمى عربي، وحده الخذلان و الهوان يا سيدتي قدر العربي...ما عاد العربي يحاصر بل يحاصَر...ماعاد فاعلا بل مفعولا به ...ها قد اختار أن يجمّد محله من الإعراب و أن يلون خريطة أيامه بلون الدم و الشتات فمتى يا ترى يستيقظ من سبات خذلانه و يرمم شتات أوطانه و يداوي كلوم حسنائه و يتوج سماءها بالسلام.

 

 

شوهد المقال 604 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

فاطمة الزهراء في 07:19 27.12.2017
avatar
سنشهد سلامها و نرزق تحريرها ان شاء الله انا و انت و كل فارس تشيع بالكرامة وارتوى من نبع الحرية

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،
image

إبراهيم يوسف ـ رَوَافِدْ لم تَنْشَفْ بَعْدْ

  إبراهيم يوسف – لبنان    أنا يا عصفورةَ الشّجنِ مثلُ عينيكِ بلا وطنِأنا لا أرضٌ ولا سكنٌ أنا عيناكِ هما سَكني 
image

رائد جبار كاظم ـ نقد النقد النرجسي (هيمنة الأيديولوجيا على نقد الأنا للآخر)

  د. رائد جبار كاظم   ( لقد آن الأوان لأن نبحث في العيوب النسقية للشخصية العربية المتشعرنة، والتي يحملها ديوان العرب وتتجلى في سلوكنا
image

ناهد زيان ـ جوازة على ما تُفْرَج !!!

د. ناهد زيان   يبدو العنوان صادما حتى لي أنا نفسي غير أن الواقع لا ينفك يصدمنا بما لم نكن نتوقعه ولا يخطر
image

مصطفى محمد حابس ـ سجال متجدد فمتى يتبدد ؟! "ليس المولد هو البدعة.. بل البدعة أن لا تعرف معنى البدعة"

مصطفى محمد حابسرغم أنه كُتب عن المولد خلال هذا الأسبوع العشرات من المقالات، من أهل الشرع و الاختصاص أخرهم الأسبوع الماضي أستاذنا الدكتور عبد الرزاق،
image

أمل عزيز احمد ـ رحلة بلا مطر ....

أمل عزيز احمد        حينَ ضمّنيبرد المساء فيمدينة ِالضبابراحتْ همساتُ أولَابتسامةٍ للقياكَترّنُ مع نبضاتِ قلبيروحي ..وخاطرييعبرُني ..الشارع تلوَّ الشارعابحثُ عن نفسي بينَمطر ِالليلة ِوصباحكَ المؤجلعندَ آخرِ غيمة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
Free counter and web stats