الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | شارف محمد - سياط الذكريات

شارف محمد - سياط الذكريات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 شارف محمد

 

 

الذكريات ذلك السوط الذي يجلد ذاتك ويترك عليها أخاديد لن يستطيع الزمن بكل همومه محوها أو إزالتها ..تلك المركبة البراقية التي ينتفي معها قانون الزمان والمكان وتعود بك إلى الوراء كيف شاءت دون استئذانك ..سهرت ذات ليلة وليس من عادتي أن اسهر إلا على كتاب أو مجلس نقاش مع صحب لم أبعهم بملء الأرض ذهبا ..قلت :سهرت بعد أن أنهيت إحدى خربشاتي التي تسامرت فيها مع شاعرة طلبت مني أن أكتب مقدمة لأحد دواوينها التي ستنشرها في بيروت ..وبدأت بعض الجمل المفتوحة النوافذ تفرض علي أن أرخي العنان للذاكرة لتعود إلى الوراء حيث الزمن الجميل الذي يفوح بروائح العطر وذرات الخير والبركة ..فعصيتها لكيلا أقلب على نفسي المواجع وأنكأ جراحات عميقة تناساها العقل ولم يشف القلب منها..حاولت النسيان ..وعبثا حاولت ..تذكرت قول الشاعر المصري أحمد رامي :
ذكريات عبرت أفق خيالي ::بارقا يلمع في جنح الليالي 
وتذكرت كيف تشدو بها أم كلثوم ..وكيف كنت أنفعل بها ..وأتمايل طربا ..وكيف كانت تحرك مشاعري حتى يخيل إلي أن المسافة تنعدم بين الواقع والأحلام الجميلة ..ولكن الزمن غير الزمن ..رحل الفكر بعيدا ..وعاد إلى مدينة بلعباس (بالغرب الجزائري)في نهاية السبعينيات وكيف كان فيها كل شيء شاعريا ويدعوك للسباحة في بحر رومانسياتها الجميلة ..وقادني الخيال إلى شوارعها ودروبها القديمة ..شارعا ...شارعا ...وذكرني بصحب كرام ..درسنا معا ..ولهونا معا ..واشتركنا في تفاهات الشباب معا ..صحب دخلوا حياتي دون استئذان وتربعوا على عرش قلبي حيث لم يكن لنا يومها شيء نعتز به غير قلوبنا البريئة الجميلة ..منهم من لقي ربه ..ومنهم من فرقت بيني وبينه قساوة الحياة وتصاريف القدر ..
**توقف الخيال ورفض أن يستمر في الجولان اللازماني ..وألححت عليه محاولا إرخاء الزمام له ..ولكنه رفض وتسمر في مكانه ..استغفرت وحوقلت وحاولت أن أنفض غبار الذكريات وأتدثر بغطائي وأنام ولكن النعاس أبى أن ينصاع لي ...عدت لأريكتي وحاولت الكتابة ولكن العقل كان محجوبا عن الواقع والفكر ...وضعت القلم جانبا وتمددت محاولا طرد الكسل والغفلة ..ولكن فكري ليلتها لم يكن ملكا لي ..لقد كان أسيرا لماضي لم أتخلص منه لغاية اللحظة ..صمت فغزت مخيلتي قصيدة (قصة الأمس)للشاعر أحمد فتحي والتي أدتها آم كلثوم بروعة منقطعة النظير ..
يسهر المصباح والأقداح والذكرى معي 
وعيون الليل يخبو نورها في مدمعي 
يا لذكراك التي عاشت بها روحي 
على الوهم سنيــــــــــــــــــــــــــــــا
فقرت السهر ..وكنت كمن يملي على نفسه رواية هو بطلها ،ولكنه بطل لا كالأبطال ..بطل منهزم بكل المقاييس ..تذكرت لقاءات ..وأماكن ..وأحداث ..ومصيبتي ولست أدري أهي منحة أو محنة أن كل من يدخل حياتي لا يخرج منها إلا إذا غادر البلد أو الحياة ..وغادرني الكثير وآلمني الفراق ...ولكنني كالنسر الجريح الذي لم يستطع التحليق في السماء كعادته ولم يسمح له كبرياؤه أن يلعب مع صغار العصافير ..وأخيرا فرضت على الخيال أن يتوقف فأمسكت المصحف ورحت أتلو قوله تعالى (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى ...)..ورحت أتأمل الخطاب الرباني ..وبدأت نفسي تتضاءل ونسيت كل شيء ..وغاب الكل ولم يبق معي إلا ربي بعلمه وقدرته ورعايته ..وتذكرت قول الشاعر :كن مع الله تر الله معك ..
ولم أشعر إلا والنعاس يغزو عيني فقمت ودخلت الفراش واستسلمت لنوم عميق ..


وهران

 

شوهد المقال 6172 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اطلقوا سراح المساجين السياسيين في الجزائر .. قائمة متجددة

 ي . ب    #فكوا_العاني #فكوا_الاسير أقدم للشعب الجزائري قائمة بعض الجزائريين الذين يقضون أكثر من عشرين سنة في سجون النظام الجزائري الانقلابي، و مدينتهم،
image

المدون والناشط السياسي انور سليماني مازال يتعرض للتضييق ومحاولة اسكاته بشتى الطرق

 محمد الصادق  الحياة السياسية في الجزائر خاملة بمجتمعها الحزبي الذي إما يسير في فلك النظام أو ممارس للتصفيق على كل مبادرة تقوم بها السلطة التنفيذية ...لايحمل
image

اليزيد قنيفي ـ الجزائر ..الوجه الآخر..!

اليزيد قنيفي في ايام الشهر الفضيل أعطى الشباب المتطوع صورة رائعة ومشرقة عن المجتمع الجزائري ..بهبات وخرجات تضامنية قمّة في العطاء والانسجام وخدمة المجتمع .
image

غادل خليل ـ خليك راكض بالحلم يابني

  غادة خليل            ما ضلّ في عيوني دمعيبكيكولمّا المسا .. تنسى العشاكيف ما ناديك؟!ومين في برد العتم..يمدّ الحلم.. تَيغطّيك ؟!ويفتّح عيونه الصبح..ع الورد فتّح فيك؟  يا ريحة أرض
image

ثلاث مؤلفات عن مركزية المغرب الأوسط للباحث الدكتور عبد القادر بوعقادة من جامعة البليدة 2

الوطن الثقافي  باحث مركزية المغرب الاوسط: د. عبد القادر بوعقادة.سنكون في معرض الكتاب الدولي 2018 على موعد مع مؤلفات الأستاذ القدير عبد القادر بوعقادة-
image

فوزي سعد الله ـ عندما تُردِّد مآذن قصَباتنا ...صدى ربوع الأندلس.

  فوزي سعد الله  عندما يحين آذان المغرب لتناول الإفطار في شهر رمضان المعظَّم بألحان وأشكال متباينة أحيانا بعمق، القليل منا تسعفهم البطون ليتساءلوا عن سر
image

سامي خليل ـ انقلاب 1992 المحرقة الجزائرية وتبعاتها

سامي خليل   لا حرج في إنتقاد بوتفليقة و محيطه و ذلك ما نقوم به شبه يوميا على هذا الفضاء لكن الخطر أن يتحول هذا
image

فرحات آيت علي ـ متي ينتهي الكرنفال الذي سيدمر الدشرة ان استمر

فرحات آيت علي   كما كان منتضرا حتى من المتخلفين ذهنيا، أنهت حوكمة "غير هاك"، مشوار قانون المالية التكميلي كما كان مقررا له بإلغاء
image

فضيل بوماله ـ الموقف! تساؤلات ؟؟؟ فرنسالجزائر: بين الدبلوماسية والمركوبية؟!

  فضيل بوماله  المتابع لسياسة الجزائر الخارجية وترجمتها الدبلوماسية يلاحظ ركودا و تحولا غريبا في اتجاهاتها. كما يلاحظ تأثرها الكبير بسياسات الدول الكبرى والفواعل الإقليمية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats