الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | شارف محمد - سياط الذكريات

شارف محمد - سياط الذكريات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 شارف محمد

 

 

الذكريات ذلك السوط الذي يجلد ذاتك ويترك عليها أخاديد لن يستطيع الزمن بكل همومه محوها أو إزالتها ..تلك المركبة البراقية التي ينتفي معها قانون الزمان والمكان وتعود بك إلى الوراء كيف شاءت دون استئذانك ..سهرت ذات ليلة وليس من عادتي أن اسهر إلا على كتاب أو مجلس نقاش مع صحب لم أبعهم بملء الأرض ذهبا ..قلت :سهرت بعد أن أنهيت إحدى خربشاتي التي تسامرت فيها مع شاعرة طلبت مني أن أكتب مقدمة لأحد دواوينها التي ستنشرها في بيروت ..وبدأت بعض الجمل المفتوحة النوافذ تفرض علي أن أرخي العنان للذاكرة لتعود إلى الوراء حيث الزمن الجميل الذي يفوح بروائح العطر وذرات الخير والبركة ..فعصيتها لكيلا أقلب على نفسي المواجع وأنكأ جراحات عميقة تناساها العقل ولم يشف القلب منها..حاولت النسيان ..وعبثا حاولت ..تذكرت قول الشاعر المصري أحمد رامي :
ذكريات عبرت أفق خيالي ::بارقا يلمع في جنح الليالي 
وتذكرت كيف تشدو بها أم كلثوم ..وكيف كنت أنفعل بها ..وأتمايل طربا ..وكيف كانت تحرك مشاعري حتى يخيل إلي أن المسافة تنعدم بين الواقع والأحلام الجميلة ..ولكن الزمن غير الزمن ..رحل الفكر بعيدا ..وعاد إلى مدينة بلعباس (بالغرب الجزائري)في نهاية السبعينيات وكيف كان فيها كل شيء شاعريا ويدعوك للسباحة في بحر رومانسياتها الجميلة ..وقادني الخيال إلى شوارعها ودروبها القديمة ..شارعا ...شارعا ...وذكرني بصحب كرام ..درسنا معا ..ولهونا معا ..واشتركنا في تفاهات الشباب معا ..صحب دخلوا حياتي دون استئذان وتربعوا على عرش قلبي حيث لم يكن لنا يومها شيء نعتز به غير قلوبنا البريئة الجميلة ..منهم من لقي ربه ..ومنهم من فرقت بيني وبينه قساوة الحياة وتصاريف القدر ..
**توقف الخيال ورفض أن يستمر في الجولان اللازماني ..وألححت عليه محاولا إرخاء الزمام له ..ولكنه رفض وتسمر في مكانه ..استغفرت وحوقلت وحاولت أن أنفض غبار الذكريات وأتدثر بغطائي وأنام ولكن النعاس أبى أن ينصاع لي ...عدت لأريكتي وحاولت الكتابة ولكن العقل كان محجوبا عن الواقع والفكر ...وضعت القلم جانبا وتمددت محاولا طرد الكسل والغفلة ..ولكن فكري ليلتها لم يكن ملكا لي ..لقد كان أسيرا لماضي لم أتخلص منه لغاية اللحظة ..صمت فغزت مخيلتي قصيدة (قصة الأمس)للشاعر أحمد فتحي والتي أدتها آم كلثوم بروعة منقطعة النظير ..
يسهر المصباح والأقداح والذكرى معي 
وعيون الليل يخبو نورها في مدمعي 
يا لذكراك التي عاشت بها روحي 
على الوهم سنيــــــــــــــــــــــــــــــا
فقرت السهر ..وكنت كمن يملي على نفسه رواية هو بطلها ،ولكنه بطل لا كالأبطال ..بطل منهزم بكل المقاييس ..تذكرت لقاءات ..وأماكن ..وأحداث ..ومصيبتي ولست أدري أهي منحة أو محنة أن كل من يدخل حياتي لا يخرج منها إلا إذا غادر البلد أو الحياة ..وغادرني الكثير وآلمني الفراق ...ولكنني كالنسر الجريح الذي لم يستطع التحليق في السماء كعادته ولم يسمح له كبرياؤه أن يلعب مع صغار العصافير ..وأخيرا فرضت على الخيال أن يتوقف فأمسكت المصحف ورحت أتلو قوله تعالى (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى ...)..ورحت أتأمل الخطاب الرباني ..وبدأت نفسي تتضاءل ونسيت كل شيء ..وغاب الكل ولم يبق معي إلا ربي بعلمه وقدرته ورعايته ..وتذكرت قول الشاعر :كن مع الله تر الله معك ..
ولم أشعر إلا والنعاس يغزو عيني فقمت ودخلت الفراش واستسلمت لنوم عميق ..


وهران

 

شوهد المقال 5688 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

صدمة ثقة - بقلم إيمى الأشقر

#من_الواقعأًعلم جيداً -    أن أشد الصدمات هى التى تأتى من عند جدار القلب -    أقسى الصدمات التى تأتى ممن أحببتهم ووثقت بهم ومنحتهم مكانه خاصة
image

شكري الهزَيل - مقارنة خاطئة : الشعب الكردي ليست برزاني ولا الكيان الاسرائيلي!!

د.شكري الهزَيل من المفيد ان يتثقَّف الانسان بمعرفة تاريخ الشعوب قبل ان يحكم عليها او ينحاز لرأي وسائل اعلام تضليلية تعمل لخدمة مشاريع امبريالية واخرى دكتاتورية
image

أحمد رضا ملياني - جميلا كوجه أمي

 أحمد رضا ملياني                  جميلا كوجه أميمضطربا يوحي بفصل قادم نحو الطيورالموج يصفع شاطئه والزوارقأغاني الصيادين العابرةتملآ المكان صخبا البواخر تعبر وجهه إلي مدي لاأعرفهأمدد يدي علي صوته
image

عاطف الدرابسة - ثورةُ الجراح

  د.عاطف الدرابسة                 أخشى أن يَثورَ الصّبرُ ..أن يُكسَرَ القيد .. كما يَكسِرُ الفجرُ الظّلامَ ..  أخشى أن يغيبَ العقلُ .. ويمسّني الجنونُ .. ويهزمَني الجّوعُ .. فأثورُ كما يثورُ الجُرحُ
image

شكري الهزَّيل - عرب الردة : الاراضي العربية المحتلة!؟

د.شكري الهزَّيل من هنا مرَّت الكارثة وهنا وهناك على طول وعرض الوطن العربي حطت رحالها وسلطَّت سيفها على رقابنا,ومن هنا حيث الخراب والدمار مرت طائرات الاعداء
image

علي رحيالية - بوكروح "الزدّام".. بوتفليقة.. العسكر.. وسوق الحمير الحلقة الثانية

بقلم المواطن علي رحاليةواحد من الغاشي  بوكروح "الشيات" الأول والأكبر أو كيف تتفوق على سعداني وولد عباس وأويحي في الشيتة؟    اذا المشكلة ( بالنسبة لي على الأقل )
image

نورالدين محمد حاج مصطفى - الكرد والإستفتاء (حق تقرير المصير )

نورالدين محمد حاج مصطفى    فرسان الشرق وعمادها منذُ الحضارات القديمة والحديثة  ، سلالة الهوريين والآكاديين ،  الخلديين و السومريين ، ورثة امبراطوريات  الميزوباتمية والميديا.  إنهم الشعب الكردي العريق
image

علي رحالية - بوتفليقة.. العسكر.. وسوق الحمير الحلقة الأولى : ومازال بوكروح يعتقد بأننا "غاشي"

 المواطن علي رحالية واحد من الغاشي رغما عني جذبني الحقل المغناطيسي للرداءة والتفاهة العامة التي غرقت فيهما البلاد والناس.. الرداءة في كل شيء.. وتتفيه أي شيء.. السياسة..
image

شكري الهزَّيل - الامم المتحدة : قهقهات على جثث الشعوب العربية!!

  د.شكري الهزَّيل الناس في بلادنا وبلادكم مشغولة ومنشغلة بامور الدنيا والدين ويكادوا ان ينسوا او يتناسوا امور العالم اللتي يغزونا في عقر دارنا ولا نغزوة
image

منظمة تواصل الاجيال بحي محمد شعباني ببوسعادة تصنع الحدث وتحقق الهدف.

   تقرير: هنيدة نورالدين. بادرت اليوم المنظمة الوطنية لتواصل الاجيال (ONCG) بحي محمد شعباني بوسعادة ،بفتح وتدشين نادي موجه للاطفال بمقرها حتى تصنع الحدث وتظيف فضاءات تحتضن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats