الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | مريم حمادي - أنت وطني

مريم حمادي - أنت وطني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

مريم حمادي

 

 

 

 

 

 

 

 

هجروني و جردوني الهوية و الوطن
فما كان لي في التهجير إلا الحرمان
أضرموا بفؤادي نارا صعب إخمادها
فيا أسفاه .أتت علي كل ما في الوجدان
أبعدوني عنك ياوطن
أبعدوني عنك يا وطن فتجرعت المر
أبعدوني عنك يا وطن فأصبحت تائهة بلا عنوان
لأجلك يا وطن ........لأجلك يا وطن شربت العلقم
من أجلك باعوني كما تباع الغلمان
وطني لا أرضى عن ترابك بديلا
و لو بدلت لي الصحراء بالجنان
لو توجوني على رأس عرش مملكة الزمان
و جعلوا خادمي سلطان
و كسوني بأبهى حلة
و زينوني بالذهب الصافي الرنان
و خيروني بينكما لا أخترتك يا وطن الأحلام
فخذ بيدي و طوقني بجناحيك
و أسرني في طيات خمائلك
دعني أعش بقربك ياوطن
دعني أنعم بدفئك ما تبقى من الزمن
دعني أعش بربوعك بأمان
لأن حبك يا وطن من الإيمان..للهاوية 

شوهد المقال 8065 مرة

التعليقات (11 تعليقات سابقة):

سارة في 11:18 12.01.2017
avatar
اسلوب جميل و كلمات اجمل دام تالق قلمك و ابداعك يا غاليه بالتوفيق
في 12:33 12.01.2017
avatar
كلام من ذهب تبارك الله عليك استاذة
في 04:46 12.01.2017
avatar
الحنين إلى أرض الوطن و الإمتثال لمحبته سمة الأوفياء لتبره الغالي و شامة على محياكم الجليل
التعبير عن إنتمائك و حنينك المتدفق للوطن جاء في نقشك لهذه الحروف الوضاءة على جدار الروح
هجروني و جردوني الهوية و الوطن
فما كان لي في التهجير إلا الحرمان
أضرموا بفؤادي نارا صعب إخمادها
فيا أسفاه .أتت علي كل ما في الوجدان
أبعدوني عنك ياوطن
.
رغم كل هذه الإعتبارات المؤلمة الموجعة إلا أن الوطن لن يتخلى عن روجك الندية عن مواقفك الفتية
كلهم زائلون و يبقى الوطن قيثارة على صدر كل من كانت في حبه معنية ...
أحسنتي أستاذتي الفاضلة سعادة الأديبة و الكاتبة الحفية مريم حمادي الصامدة الأبية
.
رؤوف
محمد العربى في 06:35 12.01.2017
avatar
يوما بعد يوم تتوضح وتتجلى لنا مواهبك وإبداعاتك والفكر الراقي الذي يحمله لنا قلمك
فما أجمل كلماتك عندما تنبعث من صادق أحساسك اختي الفاضلة /مريم حمادى
نص جميل جداً وخيال وألهام رائع نَسجتَى منه هذهِ الكلمات التي وصفتى فيها آلام الشوق واللهفة بأنوعها الحزينة والمؤلمة فى حب الوطن فقد ارتقيتى ببراءة حروفك إلى علو المعاني فكم هي كلماتك رائعه كروعتك ( مريم حمادى )
فدائماً تأتينا بكل ما هو جميل ورائع فما أروع قلمك حين يصول ويجول بين الكلمات لكي يختار الحروف بكل أتقان ليصيغ لنا من الأبداع سطور تُبهر كل من ينظر إليها.
شكرا لاناملك التي خطت هذا الابداع وهذا الجمال بإنتظار ابداعاتك القادمة..

لك مني كل الود والاحترام .

أخوكم/ محمدالعربى
في 10:21 12.01.2017
avatar
لا تَقْسُ على قاسي قلب.. تكفيه قسوته!
سمير في 10:56 12.01.2017
avatar
في بعض الأحيان نعجب بما يكتبه الآخرون ليس لندرته أو جمال ما يكتب .. ولكن لأنه قد كتب في الوقت الذي كنا في أشد الحاجة إليه
صلاح عباس الحلوجى في 02:51 13.01.2017
avatar
تعليق: ماشاء الله!!!!
بنظرة التذوق الفني لهذا العمل الجاد..
وهو إحساسى بما تجوده عين البصر وعين الخيال
نرى مواطن الجمال الفني فى هذه الخاطرة الفنية الإنسانية الوطنية
ونستمتع بها لنرتفع ءالى محبة الوطن
والدفاع عنه والاستشهــــــــــاد دفاعــــــــا عنه!!
كيف لا والكاتبة مريم حمادى سليلة ملايين الشهــــــــــــد اء
فى تاريخ البطولات للأرض العربية
وعلى سكة عشرات الأدباء العرب,
وقارئة لمئات الكتب والأغمال الأدبية
فالموضوع جيد ومتميز وشامل
ونحن نحتاجه الأن جميعا..
فى وقت يتعرض فيه وطننا وأمتنا للخطر
ونتعرض نحن للضياع..
وأمامنا ماحدث فى سوريا والعراق وغيرهما
والمعاناة التى يعانيها المهجرّّون
ومشاركتنا الوجدانية.لمشاعرهم
.وأحاسيسهم وقد نفذت إلى فكرة الكاتبة الفنية
ومشاعرها وأعرف الخواطر التي عرضت لها
لقربها ممن يعانى من التهجير
والضياع فى بعدهم عن أوطانهم وخروجهم منها
واستحضرت تجربتهم القاسية
فأوحت لها و ألهمتها فأحست إحساسهم
ونظرت ببصائرهم فأخرجت هذاالعمل الفني الفوتوغرافي
. فرسمت لنا لوجة نثرية بأساس أسلوبى مقنع وممتع
وألوان متنوعة من الخيال المكتمل والمترابط
مع الصور الجمالية من الخيال والبديع
لا يختلف عن الفنون التشكيلية بشكل كبير
لكن فقط بطريقة التنفيذ والأدوات المستخدمة والأسلوب العام.
و الفن الأدبى النثرى ليس علماً يتعلم
هو موهبة من الله تعالى يهبها لمن يشاء من خلقة
فجميع المدارس فقط لتطوير الموهبة.
والكاتب هو من لدية الموهبة الفنية
وهى { مريم} تكتب بأسلوب وطريقة تتقدم بها الصفوف
وفيها جميع الصفات الموجودة فى كبار الكتاب بالعالم العربى
فقد تتلمذت وقرأت لكل كتاب العالم العربى والعالم الغربى!!!
أستاذة مريم دائما أنت فى مقدمة الصفوف
وسيأتى الوقت سنجدك على الساحة الأدبية الكبيرة
مثل كبار الكتاب والكاتبات العرب.....!!!!بإذن الله!!!
نرجو لك ابنتى وسيدتى التقدم والرفعة
*********************************
المكس...ءاسكندرية
الفنان التشكيلى
والأديب العربى
صلاح الحلوجى!!!
---------------------------------
2017/01/13
عامر كردي ........... الدمشقي العتيق في 05:12 15.01.2017
avatar
دوما ما تتحفيننا سيدة مريم حمادى ........
كلماتك والله تصاغ بمرمر
طيب الله انفاسك
وسلم نبضك شاعرتنا السامقة
هبا فوضيل في 11:29 16.01.2017
avatar
يا للروعة ما اعذب كلمات تخرج من فاه يتكلم عن حب الوطن بعاطفة جياشة تكتبين وتتحصرين والدموع مخفية بين عينيكي الساحرتين المعبرتين عن امانة توصيل حب الوطن للذين يجهلونه فيالها من خاطرة هزت كياني وحركت وجداني وابكت عينايا وفؤادي
صلاح عباس الحلوجى في 03:10 20.01.2017
avatar
تعليق: ماشاء الله بنظرة التذوق الفني لهذا العمل الجاد.. وهو إحساسى بما تجوده عين البصر وعين الخيال نرى مواطن الجمال الفني فى هذه الخاطرة الفنية الإنسانية الوطنية ونستمتع بها لنرتفع ءالى محبة الوطن والدفاع عنه والاستشهــــــــــاد دفاعــــــــا عنه!!
كيف لا والكاتبة مريم حمادى سليلة ملايين الشهــــــــــــد اء فى تاريخ البطولات للأرض العربية وعلى سكة عشرات الأدباء العرب,وقارئة لمئات الكتب والأغمال الأدبية
فالموضوع جيد ومتميز وشامل ونحن نحتاجه الأن جميعا..فى وقت يتعرض فيه وطننا وأمتنا للخطر ونتعرض نحن للضياع..وأمامنا ماحدث فى سوريا والعراق وغيرهما
والمعاناة التى يعانيها المهجرّّون ومشاركتنا الوجدانية.لمشاعرهم .وأحاسيسهم وقد نفذت إلى فكرة الكاتبة الفنية ومشاعرها وأعرف الخواطر التي عرضت لها لقربها ممن يعانى من التهجير والضياع فى بعدهم عن أوطانهم وخروجهم منها واستحضرت تجربتهم القاسية فأوحت لها و ألهمتها فأحست إحساسهم ونظرت ببصائرهم فأخرجت هذاالعمل الفني الفوتوغرافي. فرسمت لنا لوجة نثرية بأساس أسلوبى مقنع وممتع وألوان متنوعة من الخيال المكتمل والمترابط مع الصور الجمالية من الخيال والبديع لا يختلف عن الفنون التشكيلية بشكل كبير لكن فقط بطريقة التنفيذ والأدوات المستخدمة والأسلوب العام.
و الفن الأدبى النثرى ليس علماً يتعلم هو موهبة من الله تعالى يهبها لمن يشاء من خلقة فجميع المدارس فقط لتطوير الموهبة. والكاتب هو من لدية الموهبة الفنية وهى تكتب بأسلوب وطريقة تتقدم بها الصفوف وفيها جميع الصفات الموجودة فى كبار الكتاب بالعالم العربى فقد تتلمذت وقرأت لكل كتاب العالم العربى والعالم الغربى!!!
أستاذة مريم دائما أنت فى مقدمة الصغوف وسيأتى الوقت سنجدك على الساحة مثل كبار الكتاي والكتاب العرب.....
**********************************************************************
المكس...ءاسكندرية
الفنان والأديب العربى
صلاح الحلوجى!!!
عبدالرزاق العشاري في 07:15 13.11.2017
avatar
شاعرة اوجزت ولخصت وابدعت بقصيدة اودعت فيها كل المعاناة الحقيقية التي يعانيها الموطن العربي من الهجر والتهجير والحرمان والتجريد من الهوية واصبح المواطن بلا وطن كأنه منفي داخل وطنه بفعل الانظمة الفاسدة
فالوطن غالي لا يمكن الاستغناء عنه فالوطن هو الحياة بدونه لا قيمة لأي انسان.
ودمتي مبدعة ايتها الشاعرة العربية الأصيلة

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اليزيد قنيفي ـ الجزائر ..الوجه الآخر..!

اليزيد قنيفي في ايام الشهر الفضيل أعطى الشباب المتطوع صورة رائعة ومشرقة عن المجتمع الجزائري ..بهبات وخرجات تضامنية قمّة في العطاء والانسجام وخدمة المجتمع .
image

غادل خليل ـ خليك راكض بالحلم يابني

  غادة خليل            ما ضلّ في عيوني دمعيبكيكولمّا المسا .. تنسى العشاكيف ما ناديك؟!ومين في برد العتم..يمدّ الحلم.. تَيغطّيك ؟!ويفتّح عيونه الصبح..ع الورد فتّح فيك؟  يا ريحة أرض
image

ثلاث مؤلفات عن مركزية المغرب الأوسط للباحث الدكتور عبد القادر بوعقادة من جامعة البليدة 2

الوطن الثقافي  باحث مركزية المغرب الاوسط: د. عبد القادر بوعقادة.سنكون في معرض الكتاب الدولي 2018 على موعد مع مؤلفات الأستاذ القدير عبد القادر بوعقادة-
image

فوزي سعد الله ـ عندما تُردِّد مآذن قصَباتنا ...صدى ربوع الأندلس.

  فوزي سعد الله  عندما يحين آذان المغرب لتناول الإفطار في شهر رمضان المعظَّم بألحان وأشكال متباينة أحيانا بعمق، القليل منا تسعفهم البطون ليتساءلوا عن سر
image

سامي خليل ـ انقلاب 1992 المحرقة الجزائرية وتبعاتها

سامي خليل   لا حرج في إنتقاد بوتفليقة و محيطه و ذلك ما نقوم به شبه يوميا على هذا الفضاء لكن الخطر أن يتحول هذا
image

فرحات آيت علي ـ متي ينتهي الكرنفال الذي سيدمر الدشرة ان استمر

فرحات آيت علي   كما كان منتضرا حتى من المتخلفين ذهنيا، أنهت حوكمة "غير هاك"، مشوار قانون المالية التكميلي كما كان مقررا له بإلغاء
image

فضيل بوماله ـ الموقف! تساؤلات ؟؟؟ فرنسالجزائر: بين الدبلوماسية والمركوبية؟!

  فضيل بوماله  المتابع لسياسة الجزائر الخارجية وترجمتها الدبلوماسية يلاحظ ركودا و تحولا غريبا في اتجاهاتها. كما يلاحظ تأثرها الكبير بسياسات الدول الكبرى والفواعل الإقليمية
image

رياض حاوي ـ كيف تلاعب الصينيون بالبورصة الأمريكية وأخذوا 14 مليار دولار من جيوب الامريكيين؟

د. رياض حاوي  كان قد نبهني الأخ العزيز الدكتور سعيد عبيكشي الى شريط ممتع وكثيف المعلومات ويقدم تصور عن التحولات الجارية في عالم الاقتصاد اليوم..
image

6 جوان 2018 . النطق بالحكم النهاءي في قضيۃ الاستاذ "عبد الله بن نعوم" فك الله اسره .. وتثبيت الحكم بسنتين سجن نافذة

الوطن الجزائري   6 جوان 2018 . النطق بالحكم النهاءي في قضيۃ الاستاذ "عبد الله بن نعوم" فك الله اسره .. ابرز ما جاء في المحاكمۃ المستانفۃ

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.33
Free counter and web stats