الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | إبْرَاهِيْمْ يُوْسُفْ - بِطَاقُةُ حُبّْ

إبْرَاهِيْمْ يُوْسُفْ - بِطَاقُةُ حُبّْ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


إبْرَاهِيْمْ يُوْسُفْ- لُبْنَانْ

 

 

 

 

 

 

 

 

 



إلى مَادُوْنَا عَسْكَرْ
"أجْمَلُ الأمَّهَاتِ.. 
الّتْي عَيْنُهَا لا تَنَامْ"

فِي عِيْدِ الأمّْ والنَّيْروزْ
وخَمِيْسِ الأسْرَارْ..

قَلبُكِ مُضَاءٌ يَا صَدِيْقَتِي 
بِفَيْضٍ مِنْ آلآفِ القَنَادِيْلْ
يُشْرِقُ نُوْرُها هَذا السَّبتْ
مِنْ عَيْنَيّ السَّيِدِ المَسِيْحْ

وَنَفْسِي يَا صَدِيْقَتِي حَزِيْنَةٌ مُظْلِمَةْ..
تَسْتَجْدِيْ شَمْعَةً 
عَلَى بَابِ الْكَنِيْسَة
لِتَنْشُرَ فيها الْفَرْحَةَ وَالنُّوْرْ.


الرَّابِطِ التَّالي أهْدِيْهِ كُرْمَى لِخَاطِر صَاحِبَةِ البِطَاقَة.. وَكُلِّ الأمَّهات
HTTPS://WWW.YOUTUBE.COM/WATCH?V=CHKDLN4TU60

لَمْ يَكْفِ حَسَنْ عَبْدَالله- مَا نَالَهُ مِنَ الغُبْنِ، وَمَا يَسْتَحِقُّ مِنَ الشّهْرَةْ
حَتّى جَيَّرَ الكَثِيْرُوْنَ قَصِيْدَتَهُ هذه لِمَحْمُوْدْ دَرْوِيْشْ..!! وهذا أمْرٌ مؤسف للغاية.


شوهد المقال 3844 مرة

التعليقات (8 تعليقات سابقة):

هدى قمحية في 10:02 23.03.2016
avatar
يسوع قال :" أحبوا بعضكم بعضآ ، ولم يقل أحبوا كل العالم" ..
" وأعمال الخير هي حلقات تكون سلسلة المحبة ."."الأم تريزا "

قدتكون مادونا عسكر هي راهبة القرن الواحد والعشرين " الأم تريزا "
مادونا عسكر/ لبنان في 01:03 24.03.2016
avatar
هدى قمحية-
تمنحينني أكثر ممّا أستحق، وحتّى أصل إلى هذا المقام يلزمني مسيرة طويلة. للأمّ تريزا مسيرة بطوليّة لا أملكها ولم أخطُ ربعها..
أشكر محبتك وتقديرك، وأشكر الله عليك، أنتِ نعمة حقيقيّة..
محبتي الكبيرة العزيزة هدى.
مادونا عسكر/ لبنان في 01:08 24.03.2016
avatar
الأستاذ ابراهيم يوسف-

كلمات الشّكر والتقدير لا تكفي ولا ترتقي إلى شخصك الكريم، وإلى هذه المبادرة الطّيّبة. أشكر محبتك وطيبتك.. خالص محبتي وتقديري..
إيناس في 03:42 24.03.2016
avatar
طوبى لك يا صديقتي هذا الثناء الوجداني الرقيق

الذي يلامس شغاف القلب

ويتغلغل في حنايا الروح.
إبراهيم يوسف- لبنان في 08:54 26.03.2016
avatar
إيناس ثابت من اليمن

جميلة أنتِ واللهِ يا صديقتي.. شكرا لك بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن ست الكل مادونا.
مادونا كاتبة متألقة وصديقة شديدة الأمانة، تستحق محبة واحترام الجميع..

لمناسبة الفصح المجيد.. أنت ومادونا وجميع القراء والكتاب بخير وعافية .
مادونا عسكر/ لبنان في 10:32 28.03.2016
avatar
إيناس-
شكرا لمحبتك وحضورك
محبتي واحترامي
دينا تلحمي في 12:47 09.04.2016
avatar
توقد وتوضع الشموع أمام الأيقونات والقديسين ليسري الدفء والخشوع والنور إلى قلوب المؤمنين ، وما أنت إلا رجل وأديب صالح تستحق إضاءة شمعة ،والأستاذة مادونا وما عرفت عنهاإلا أيقونة يعتز بها المؤمنون .

قد تكون تهنئتي متأخرة إلا أن الأم كل الأوقات عيد لها ..

خالص تحياتي
إبراهيم يوسف- لبنان في 08:34 10.04.2016
avatar
دينا تلحمي – بيت لحم

بولس سلامة طيَّب الله ثراه أتْحفَنا ذاتَ يوم "بملحمةِ الغدير".. فدعيني أنا "المسلمُ الشيعيّ" أتوجهُ إليكِ يا سيِّدتي بأسمى آياتِ المودّة والشكر.. ولا يجوزُ إلاّ أن تصدّقيني وأنا أشهدُ بالحقّ أنني شعرتُ بالخشوع والدِّفء إيّاهما، حينما كنتُ برفقةِ آخرين ونحن نزورُ كنيسة قديمة للغاية في "أولورون سانت ماري" بلدة صغيرة على الحدود الإسبانية الفرنسية. لن أقولَ لك ما حدثَ بالضّبط ونحن نضيءُ إحدى الشموع، لكي لا أتّهم بعدمِ الدِّقة في الكلام..!؟

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الخطاط العراقي علي البغدادي وبرنامج الخط الجديد سومر ..... ترقبوه

 علي البغدادي   رداً على جشع بعض الشركات التي تستخدم الفن الاسلامي الاصيل (واقصد هنا الخط )وبعد تطاول شركة winsoft المتأثرة اشد التأثير بالعقلية الفرنسية المتحجرة على
image

عادل السرحان ـ على ضفة النهر

 عادل السرحان             على ضفة النهر جلس القروي يراقب صورته في الماء المخضر واشعة الشمس الربيعية تعوم في الموجات الهادئة ملامحه تتحول
image

وهيب نديم وهبة ـ لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌ وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌ

 وهيب نديم وهبة   لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌوَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌوهيب نديم وهبةلَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌوَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌوَيعودُ  لِي كَمَا كَانَ.لَا الْبَحْر سَجَّادَةْ..وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةْ..هِي الْأرْضُ، وَخَفَقَهُ قلْب،وَجناحُ طَائِرٍ، وَسَمَاء
image

مسک سعید ـ دراسة إجتماعیة في قصیدة «حتی أنتَ...» لـــشاعر صادق حسن

   الدکتورة مسک سعید/ الأهواز  نص القصیدة: «بعیداً من جسدکِ...ألهثُ خلفَ تلکَ النخلة .... لأضیعَ مرّةً أُخری ینحرني جسدکِ ویحرقني خلفَ مِرآة
image

مسک سعید الموسوی ـ عندَ الألم

  مسک سعید الموسوی            أخشی أن أکونَ تلک الأنوثة التي أحرقت جسدها عند الفِراغ  وغرابٌ یحملُ صخرةً لِیُدفنَ عَورَتي أو یطمِسُها ...
image

محمد مصطفى حابس ـ التعليم قضية مجتمع ومستقبل أمة كلمة في وداع "ملكة الرياضيات"

 محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا  كتبت الاسبوع الماضي كلمة بعنوان، "التعليم، مسيرة مشوار استثماري واعد في البشر وللبشر" ، مذيلا إياها بحوار مقتضب بمناسبة الذكرى
image

الحكومة المغربية تتهرب من رسالة مجلس حقوق الإنسان بجنيف حول قضية شقيق البلال ـ مصير المختفي البلال مصطفى لايزال مجهولا ـ

من اخوكم محمد البلال اخو المختفي  عضو المكتب التنفيدي للمركز الصحراوي لحفط الداكرة الجماعية وعضو بالشبكة الاعلامية الصحراوية ميزيرات  بالعيون  الصحراء  الهاتف 212674662046+مصير المختفي  البلال مصطفى  لايزال مجهولا وعائلته تدعوكم
image

سيندي ابو طايع ـ ولأنّ الرّجال تُعرف من أَسمائِها

سيندي ابو طايعأرسل إليّ صديقٌ شخصيّ "بوست فيسبوكي" ب "الواتس آب" هو الآتي:  "هالنادي العريق بدو رئيس فخري يكون أقوى و"أكرم" من هيك.. يعني رئيس
image

اليزيد ڨنيفي ـ ماتت الأم وجنينها ..أين الضمائر.. أين القلوب الحية ..‼

 اليزيد ڨنيفي  في الجلفة نزفت الأم الحامل من الدم داخل السيارة وغابت عن الحياة ومات وليدها.. يا للألم والغبن والحسرة والأسف ..طُردت من مستشفى الجمهورية الجزائرية
image

محمد مصطفى حابس ـ قراءة عابرة في أفكار واعدة .. آفاق في الوعي السنني ـ سلسلة نفيسة لبناء ثقافة النهضة الحضارية

     محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا    أثريت المكتبة العربية هذه الأيام بإصدارات جديدة نفيسة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats