الرئيسية | إبداعات الوطن | خاطرة | مادونا عسكر - يندثر كلّ شيء وتبقى أنت

مادونا عسكر - يندثر كلّ شيء وتبقى أنت

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
مادونا عسكر -  لبنان


عندما تعود الأرض إلى فراغها الأوّل، حين كانت خاوية خالية وظلال النّور وهو يستحضر حلوله الأوّل، وينتظر إشارة كي ينبلج ويخترق أديم الظّلمة، ويغمر الكون بالضّياء. ويستعيد الكون بهاءه الأوّل، ويحتجب نيّرا اللّيل والنّهار في حضن الأزل، فيسكن اتّقادهما ويخمد فيضهما، وتحار النّجوم في ظلمتها فتسقط على أكفّ الفراغ وتتبخّر في أعماقه.
عندما تخلد الطّيور إلى حضن أيلول الأخير، ويستحضر العشب آخر ذكريات نيسان الدّافئة ويمنح نضارته لعزلة الخريف العتيد. وتنظر الجبال إلى عمق سفوحها وتبكي علياءها الزّائلة وتذوب في كيان السّهول السّابحة في تيه الوجود. 
عندما تختبئ اليابسة في كنف الاندثار وتتشتّت البحار وتتفرّق القطرات في مساحات مجهولة مبهمة، تترنّح باحثة عن سبيل جديدة. وتتفتّت وريقات الأشجار مودّعة أمّاتها العارية والرّاحلة إلى عدمها، وتميل الأزهار مع آخر نسمة هواء، تعانق صفوها وتهيم في الفضاء المغادر نحو الانعتاق الأخير.
ويلتفت الوجود إلى نهاية الطّريق ويلقى ذراعي أرض جديدة متلهّفتين لاحتضانه في غمرة الدّهر الآتي، فإذا به يرى الصّوت يتأرجح على نسيمات ألحان جديدة، ويسمع الألوان تختلط وتتناسق لتحوك نور سماء جديدة، فيدرك أنّ الأبد حضر وملامح المكان تبدّلت وأسارير الزّمان تحوّلت وانعتقت من قيود ما برحت تحدّد حرّيّة الحياة.
وألتفت أنا، وإذا بالكون يضمحلّ ويفنى، وأنت هناك واقف على سحاب أمهق، تمدّ خيوط قلبك النّابض أبداً، وتحملني لأعبر إلى السّماء المعدّة لي. وتقطف لي دمعة من مقلتيك الطّاهرتين وتمنحني سرّ الحياة الجديدة، حتّى إذا ما أدركت السّرّ انشقّ الحجاب وظهر بهاؤك الأكمل، أصغيت لعطرك المنساب من أكفّ السّماء وتنسّمت سحرك العابق في قلبي. 
وكان فجر جديد لا يعرف غروباً، وأشرق صباح جديد لا يفقه معنى المساء، وأنا وأنت في حضرة الحبّ ننشد بخوراً يرق له فؤاد السّماء، فيفيض عذوبة وجد جديد. ويقف الحب عند أعتاب الأزل، يحوّل اندثار الأرض إلى حياة سرمديّة أبديّة، ويرنّم صلاة الخلق الجديد.
في البدء الأزلي، قال الحبّ: ليكن النور، فعاينت وجهك البهيّ، وكان صباح.
ثمّ قال: ليكن العطر، فملأت أنفاسك الأرض الجديدة، وكان صباح.
ثمّ قال: لتكن العذوبة، فسمع همسك حتّى أقاصي اللّاحدود، وكان صباح.
ثمّ قال: ليكن الحنان، فانسكب من قلبك أنهار ماء عذب، وكان صباح.
ثمّ قال: لتنبت براعم الحبّ، فولدني منك ولك، وكان صباح.
وفي استراحة الكمال، نظر الحبّ إلى قلبنا وقال: هذا حسن جدّاً. وكان أزل يستقي الحياة من كؤوس الأبد. 
البدء أنت، وأنت الأزل، أنت الأوّل والآخر والبقاء عند ارتعاد الرّحيل والقرب عند انتفاء البعد. كلّ شيء يزول وأنت تبقى، وكلّه يبلى كالموت وينقضي كالسّراب. وأنت أنت فأيامك لا تغيب وسنوك لا تفنى، ولياليك ورود نورانيّة تنسحق عند أقدامها الظّلمة، وعصير كرمتك ماء حياة لارتواء أبديّ. 
يرحل كلّ شيء، وتبقى أنت، خرير السّواقي وحرير الأنهار. يندثر كلّ شيء وتبقى أنت حفيف الأشجار وألحان الطّيور. يموت كلّ شيء وتبقى أنت صدى الأودية تناجي قمم الجبال. يفنى كلّ شيء، ويتوقّف النّبض، وتصمت الحياة، وتبقى أنت حاضراً في نبض قلبي، وأبقى أنا حيّة في نعيم قلبك.

شوهد المقال 1503 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي المرهج والنص الرشدي أو القراءة التأويلية لأبن رشد

د. رائد جبار كاظم من المؤسف أن تظل الدراسات والكتابات العلمية والثقافية والمعرفية حبيسة المكتبات والرفوف والأنترنيت، دون قراءتها وتحليلها ونقدها، وتعريف القرّاء والمثقفين والمهتمين بها،
image

النّضالِ في الشعر العربي الحديث: الجواهري، والمناصرة- انموذجا

علي أبو بكر سليمان - جامعة بينغول – تركيا1- النّضال في الشعر الفلسطيني الحديث: (عز الدين المناصرة أنموذجاً)في أوائل القرن العشرين ظهرت ملامح المؤامرة الكبرى من لدن
image

محمد فخري جلبي - جنيف 8 ، أخر فصول الخيانة !!

 محمد فخري جلبي   وقبل البدء بالمقال ، فعلى الطامحين بحدوث " أختراق " ولو بسيط للجدار الأممي المحيط بسيادة الدكتاتو ربشار الأسد ، فأنصحهم بالأكتفاء بهذا
image

فارس قائد الحداد - الوضع الإنساني الخطير جراء الحرب في الجمهورية اليمنية

 فارس قائد الحداد إن الوضع الإنساني المروع والكارثي في اليمن يفوق الخيال. ويعجز الفرد عن الحديث علية فقبل عامين، لم يتنبأ أحد بأن الصراع والحرب الدائرة
image

مؤسس الجالية الاسلامية في ايطاليا، يرحل في صمت !؟.

محمد مصطفى حابس : جنيف | سويسرا توفي يوم  الأربعاء الماضي عن عمر يناهز 91 سنة، أقدم المسلمين الإيطاليين وعميدهم الشيخ عبد الواحد بالافيتشينيAbd al-Wahid Pallaviciniمعلوم
image

نوميديا جرّوفي - قراءة في قصّة (موسم الذباب) للقاصّ جمال حكمت

 نوميديا جرّوفي تبدأ القصّة بذلك الفجر الذي مازال يحتفظ بخيوطه الحمراء، لكن في صحراء جرداء من بلد مُحطّم و منهوب، بعيون ساكني ذلك الخلاء و السّبب
image

عزالدين عناية - حفريات في الفكر اليهودي المعاصر

 د. عزالدين عنايةشهد الفكر اليهودي إبان الفترة الحديثة تحولات جذرية تغيرت على إثرها براديغمات النظر للذات وللعالم، وذلك مقارنة بما ساد طيلة الفترة القديمة الموسومة
image

هاتف بشبوش - عبد الحسين الشيخ موسى الخطيب و نِداء الجراح....

 هاتف بشبوش |العراق - الدانمارك في يومٍ بهيّ وشهرٍ زاهدٍ وسنةٍ ملفعة بغيوم اللّغة الرّصينة، أمطرتِ السّماء في مدينة السماوة كلمات موزونة فراهيدية مقفاة ذات معنى
image

محمد فخري جلبي - الأمة العربية تصارع على فراش الموت !!

  محمد فخري جلبي   لماذا تفضل (بعض) الدول العربية الأعتراف بصداقاتها الغربية على حساب تهميش علاقتها مع الدول العربية ، والتي تربطها بها روابط دينية وفكرية وجغرافية
image

محمد بتش - حتما لم يكن هو

 محمد بتش"مسعود" خلف النـّافذة يمتد أفق بعيد,موحش كئيب,كان يجلس أبولحية وقد أثنى ركبتيه,تنساب حبّـات المسبحة بين أنامله.مطقطقة بين الفينة والأخرى.تسـلّل صوت بومة إلى أذنيه,لم يعره أيّ

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats