الرئيسية | إبداعات الوطن

إبداعات الوطن

جعفر يعقوب - البنّاء العاشق ٢٥

جعفر يعقوب   حالة حميدة تسوء، ونظرات العتاب تلاحق جاسم أينما اتجه. وماذا بيد جاسم غير قلب أبيض عشق فاطمة وأحبها؟ وماذا بيده لحميدة الطيبة التي ... تفاصيل أكثر

صباح فهد - بلا هوية

  صباح فهد            طيفي ، يلفظ آخر أنفاسه لا حلم يرتقي لمشقة التجوال في مدينتي بين القمامةوأفواج التتار ، تلاشت متع الترقب على ضفاف الشطحتى النوارس توشحت بالسواد سألملم حقائب خيبتي وأعود حتماً ستقذف بي ... تفاصيل أكثر

مالك فتيل - سطوة التوحد

مالك فتيل          تلك التي تستندُ على الأفق مُعلقةً ساكنةً كقصيدةٍ شاهقةكملحمةٍ من الطين والماء والرياحتلك التي خَبَزتْ في صباحٍ ما حكاياتهم وأغنياتهم البسيطةالحكاياتُ التي لا تتسعُ إلا ... تفاصيل أكثر

حسين السماهيجي - أغنية إلى "مارس"

 د.حسين السماهيجي  عامانِ مَرَّاوهذا الزّجاجُ يمارسُ لعبتَهُ كُلَّ يومٍوأنتَ تلاحقُهُ بزجاجٍ جديدٍوتكشِطُ عنه الغبارَْعامانِ،يا صاحبِيْ،كيف لم أنتبِهْ للغبارْكيفَ لم أنتبِهْ للدَّمِ المتخثِّرِ تحتَعيونِ الذين يفرّونَ منّيولكنّني ... تفاصيل أكثر

فراس السعدي - نحّيتُ الواهِنَ منهُ

فراس السعدي           نحّيتُ الواهِنَ منهُ وفللتُ خيوطه المُتشابكة وبرمتهُ بما أستطيع من صبرِ عاشقٍ جميلٍ خيطًا...خيطاحتّى إذ صارَ هذا العُمر آمنًاأسرعتُ أُعلّقهُ فوقَ سطوحِ أمانيكِ وجلستُ أنتظرُ غير آبهٍ بالشّموسِ الّتي ... تفاصيل أكثر

جعفر يعقوب - البناء العاشق - ٢٤-

 جعفر يعقوب       تنهض القرية من الفجر تطوي عن جسدها الصغير رداء الكسل بحيوتها المعتادة.فهذا السيد أمين عامل الكهرباء يمشي بين شوارعها يطفئ مصابيح الإنارة ... تفاصيل أكثر

جعفر يعقوب - البنّاء العاشق -٢٣-

جعفر يعقوب   باحة دكاكين القرية تعجٌ بحركة الناس كعادتها عصرا، بين من يتبضّع، ومن يتفرّج.ومن يتخذها مجلسه اليومي.  بضعة دكاكين هنا تتوزع بين ... تفاصيل أكثر

ستار بغدادي - وسادة الرمل

 ستار بغدادي                  أضيّعُ رأسي طويلاً في وسادة الرمل .. التي طالما مازحتيني بها صنعتيها .. وابقيت  الشاطئ  ينظر حتى اللحظةصوب النوارس ضاحكاً   إيقاع خطوات قدومكِيراقص الأن مسمعيجنب نافذة الليل ..ينهض ... تفاصيل أكثر

فراس السعدي - لاشيء يحدثُ

 فراس السعدي        لاشيء يحدثُ كي أستحق كلّ هذا العِتاب ذلك الصّوت الّذي سَمعتموهُ ليس إلاّ نَسمةً وجدتَ طريقًا للخلاصِ من ثقبٍ ضيّقفي أقصى العمر وأرجو أنْ تسامحوني على ذلك الصّرير الذي يتناهى ... تفاصيل أكثر

جعفر يعقوب - البناء العاشق -٢٢-

جعفر يعقوب    خرجت فاطمة من غرفتها عليلة محمومة كوردة ذابلةتستقبلها النظرات مشفقة، تشاركها العزاء، ولكنها ترجح كفة المعارضة الشعبية لصالحها كقائد تزحف الجماهير نحوه ... تفاصيل أكثر

first back 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 next last المجموع: 779 | عرض: 171 - 180
Free counter and web stats