الرئيسية | إبداعات الوطن | دراسة ونقد أدبي | النص الديني والإبداع الأدبي

النص الديني والإبداع الأدبي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
ناظم محمد العبيدي 
 
تحمل النصوص الدينية في دلالاتها النهائية سمة النبوءة ، فضلاً عن تفسيرها لأصل العالم والوجود الإنساني وعلاقته بالمطلق ، وهذا ما جعلها مصدراً مهماً ممتد التأثير في القرون المتتابعة ، بل إن جهوداً فكرية كبيرة بذلت من أهل الفكر المؤمنين لإيجاد تصالحاً بين التصورات التي جاءت بها هذه النصوص ، وما أشاعته الفلسفة من نزعة عقلية تتجافى أحياناً عما دأبت الكتب المقدسة على ترسيخه في الكثير من المسائل التي كان للعقل المتفلسف رأي آخر فيها ، ولذلك فإن إطلاق صفة الأسطورة – اذا أريد بها المعنى المرادف للخرافة - على النص الديني ليس دقيقاً كما أعتقد ، مع وجود هذه التأويلات التي ظلت تواصل ردم الهوة الماثلة ، والحديث عن تأثير تلك النصوص الضاربة بجذورها في أعماق التاريخ ، والممتلئة على نحو هائل بمستويات متعددة من جوانب المعرفة والإبداع ، يتطلب بحوثاً مستفيضة تتعقب وتقف عند تأثيرها في ما أنتج من إبداعات أدبية، بل وحتى تاريخية بسبب قدرتها على التماهي مع المنطق التاريخي لأصل الإنسان ومجيئه الى العالم ، وليس من السهل التغاضي عما تتضمنه النصوص الدينية من عناصر فنية وجمالية ، بسبب ذلك الغنى الذي المحنا اليه ، ولهذا كانت لها كل تلك القدرة على التأثير في آداب العصرالحديث ، اذا تغاضينا عن تأثيرها في القرون السابقة ، مثل الكوميديا الإلهية لدانته وغيرها من المؤلفات التي يعرفها عامة القراء ، وربما كان من المفيد هنا أن نذكر بالنقلة الكبيرة التي حصلت في مجال اللسانيات خاصة ، والمجالات العلمية الأخرى ، فلهذه الرؤية المعاصرة الفضل في الكشف عن قراءات جديدة للنص بشكل عام ، إذ أتاحت المناهج العلمية الفرصة لقراءة النصوص التاريخية ومنها النصوص الدينية بطريقة علمية ، فلا تظل حبيسة القراءات التقليدية التي تتجاهل ما للنص من مستويات متعددة في القراءة ، وما يحيط به من عوامل تاريخية ساهمت بشكل أو بآخر في تكوينه ، ولولا أن الكثير من القراءات مازالت تجتر من الماضي متوقفة عند مستوى واحد من الفهم ، لأمكن التخلص من الكثير مما تسببه النصوص الدينية من إشكالات ذات طابع سياسي وإجتماعي يشهدها العالم قديماً وحديثاً ، ولعل في غلبة المقدس لهذه النصوص وما ألفه القراء هو الذي حال دون وجود قراءة منفتحة ، تتناسب مع الرؤية المعاصرة التي لم تعد تتمثل الرؤية التقليدية الجامدة ، والطريف أن مانؤاخذه هنا على القراءات الضيقة للنص الديني قد وجدت في أدبيات قديمة ، ومنها ما نجده عند الصوفي ابن عربي ، الذي إنتقد في مواضع كثيرة من كتبه الفهم السطحي للقرآن ، والتوقف عند مستوى واحد من الفهم ورأى في ذلك ضرباً من الجهل ، وكأن الصوفية قد شعروا مبكراً لما يمتلكونه من حدس دقيق ، وحس جمالي نافذ بما تنطوي عليه اللغة في طبيعتها وكذلك النصوص من جوانب تحتاج معه الى مستوى متميز من الفهم ، لهذا فقد نشأت عداوة حتى يومنا هذا بين من يقرأون النص ضمن مستوياته المتعددة ، وبين من يتوقف عند مستوى واحد لا يتمثل سواه .

 

شوهد المقال 2160 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats