الرئيسية | إبداعات الوطن | دراسة ونقد أدبي | عدي العبادي ـ الواقعية في شعر الشاعرة العراقية ‏أسماء الحميداوي

عدي العبادي ـ الواقعية في شعر الشاعرة العراقية ‏أسماء الحميداوي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

                             

عدي العبادي

 

يعتمد النص الحديث على عدة عوامل منها البناء الدرامي أي ما يعرف ببنية العمل والخيال المشوق في المتن والصورة الشعرية التي حددها جاك ادريدا على انها اهم ما في النص سواء كان شعر او مسرح او رواية الخ ومع كل هذه العوامل تظل هواية النص يحددها براعة كاتبه الذي اسهم في وضع منجزه من خلال ما طرحه في الساحة فقد اصبح انتاج يمثل بصمة مطروحة تفهم من خلالها ما يريد ان يوصله الكاتب ومن هذا المنطلق نفهم فكرة نصوص الشاعرة العراقية  ‏أسماء الحميداوي‏ التي اتشغلت على تنوع في منتجها .

أنا الأن بوابة

للرحيل

أتقن سرعة خطواتي

المترهلة

أبتلع الأسى

وأشرب رحيق

ذكريات على

أرصفة باردة

لن أحي ضحكات

الطبول وسط أعراس

أفلة حملتني أناي

ألقابا فخمة تركتها

على ناصيتي

على اعتاب الكراسي

لا ابوح سرا...!

لن أغتاب صحبتي

أحب كل من حولي

 

مجموعة تصورات على نسق متصل تحت مسمى النص سوقت من خلاله الشاعرة منتجها الادبي بطريقة حداثوية وقد تعدد في بطرحها مع حفاظها على بنية العمل الذي يدور حول موضوع الْأُنْثَى وكسرها للقيود بطرحها مفردات مثل لن أحي ضحكات الطبول وسط أعراس و لا ابوح سرا ترمز القوى في شعر  أسماء الحميداوي بوضعها استعارات تجديدية معتمدة على قدرتها في المحاكاة وبناء اسلوب يميز منتجها ومع تنوع ما تكتبه لكن نجد الان الاطار في مكانه .

تداعوا باسمي

وباعوا سجايا قلبي

بأسواق نخاستهم

المستعارة

وتركوني كطير القطا

بلا جمع مبتلى

مسيحيا يقاد الى

الصليب

لكم عذبتنا

عاطفتنا البائسة

لقلوب شفافة تتعرى

عند ألم الأخر نبض

لتنسج صولجان القلب

بدراما شعرية  تُعالج الحميداوي‏ المشهد الشعري في نصها وهي تصور حالة عن الذات .انه بوح عن كينونة وبناء علاقة بين عالمها الداخلي والخارجي وقد اوصلت  لنا فكرة العمل من خلال الدراما الشعرية التي كان يشتغل بها في العراق الشاعر الكبير يوسف الصائغ ومع اشتغاله بخاصيّة, لكن هناك صور عدة جعلتنا في تناغم متواصل معها لفهم ما تريد قوله, انها تشتغل على ابتكارات حداثوية مع الانزياح لتضع بصمة ذو ابعاد فنية .

 

شوهد المقال 242 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،
image

إبراهيم يوسف ـ رَوَافِدْ لم تَنْشَفْ بَعْدْ

  إبراهيم يوسف – لبنان    أنا يا عصفورةَ الشّجنِ مثلُ عينيكِ بلا وطنِأنا لا أرضٌ ولا سكنٌ أنا عيناكِ هما سَكني 
image

رائد جبار كاظم ـ نقد النقد النرجسي (هيمنة الأيديولوجيا على نقد الأنا للآخر)

  د. رائد جبار كاظم   ( لقد آن الأوان لأن نبحث في العيوب النسقية للشخصية العربية المتشعرنة، والتي يحملها ديوان العرب وتتجلى في سلوكنا
image

ناهد زيان ـ جوازة على ما تُفْرَج !!!

د. ناهد زيان   يبدو العنوان صادما حتى لي أنا نفسي غير أن الواقع لا ينفك يصدمنا بما لم نكن نتوقعه ولا يخطر
image

مصطفى محمد حابس ـ سجال متجدد فمتى يتبدد ؟! "ليس المولد هو البدعة.. بل البدعة أن لا تعرف معنى البدعة"

مصطفى محمد حابسرغم أنه كُتب عن المولد خلال هذا الأسبوع العشرات من المقالات، من أهل الشرع و الاختصاص أخرهم الأسبوع الماضي أستاذنا الدكتور عبد الرزاق،
image

أمل عزيز احمد ـ رحلة بلا مطر ....

أمل عزيز احمد        حينَ ضمّنيبرد المساء فيمدينة ِالضبابراحتْ همساتُ أولَابتسامةٍ للقياكَترّنُ مع نبضاتِ قلبيروحي ..وخاطرييعبرُني ..الشارع تلوَّ الشارعابحثُ عن نفسي بينَمطر ِالليلة ِوصباحكَ المؤجلعندَ آخرِ غيمة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats