الرئيسية | إبداعات الوطن | دراسة ونقد أدبي | مادونا عسكر - صورة المعلم المرشد في لغة العشق

مادونا عسكر - صورة المعلم المرشد في لغة العشق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مادونا عسكر/ لبنان

 

 

قراءة في نصّ "الحب أن..." للكاتب فراس حج محمد

 

- النًصّ:

الحبّ أن...

 

الحبّ أن تأكُليني كما ينبغي لامرأة أن تأكل قطعة خبزٍ طريّة بعد جوع طويلْ
واشربيني مثل كأس نبيذ في عشائنا الأول
ذاك العشاء الجديدْ
والبسيني مثل قطعة بحرية شفافة 
واركبيني مثل موج ضارب للشاطئ 
لا يملّ من التحدث في السّريرْ
واستعيديني كوعيٍ وجوديٍّ مثقلٍ بأفكار السلام بعد حرب عنيفةْ!
يا امرأة من كلّ شيء استقبليني 
مثل ضوء ومركب نهرٍ في امتداد جموحك المستقيمْ

 

 

- القراءة:

في تقريب يسوعي ملائم بين الحالة المسيطرة في نصّ الشّاعر فراس حج محمد والنَّفَس الإنجيلي نجح الشّاعر في سكب صورة عهد جديد تجلّى فيها العشق بصورته الجديدة، أي المتسامي والخارج عن الزّمان والمكان. ويبدو للقارئ جليّاً ولوج الشّاعر في قلب الحقيقة العشقيّة متّخذاً دور المعلّم. (الحبّ أن...). وكأنّي به يتلو تعليماً جديداً خاصّاً يعبّر عن وهب الذّات الكلّيّة، تشير إليها الأفعال (تأكليني/ اشربيني) الّتي تخرج  عن إطار الغذاء الجسديّ لترتقي إلى مقام الهبة الكلّيّة للذّات.

(الحبّ/ الأكل/ قطعة خبز/ جوع طويل) مصطلحات تكشف عن رابط وثيق أساسيّ بين الحبّ والحياة الجديدة. الخبز رمز الحياة، به نستمر ونحيا جسديّاً، إلّا أنّه يتساوى في النّصّ مع الحبّ ما يمنحه تلك القيمة الحياتيّة الّتي تشير إلى هبة الذّات. وإن دلّ الجوع على أمر فهو يدلّ على إفراغ المحبوب من داخله حتّى يتاح للحبيب أن ينسكب بكلّه حتّى لا تبقى ذرّة كيانيّة واحدة خالية من الحبّ. يذكّرنا هذا الانسكاب/ الاتّحاد بقول الحلّاج:

يا كلّ كلّي يا سمعي ويا بصري
 

يا جملتي وتباعيضي وأجزائي
  

يا كلّ كلّي وكلّ الكلّ ملتبس
 

وكلّ كلّك ملبوس بمعنائي
  

في إشارة إلى امتزاج الحبيب بالمحبوب امتزاجاً كلّيّاً نهائيّاً. إلّا أنّ هذا الامتزاج مرّ باختبار حقيقيّ حتّى بلغ مقامه، وهو رحلة الجوع الطّويل، انتظار الحبّ/ الحياة. (الحبّ أن تأكُليني كما ينبغي لامرأة أن تأكل قطعة خبزٍ طريّة بعد جوع طويلْ). لا بدّ من الإشارة إلى أنّ الشّاعر يعلّم أصول الحبّ الكوني مبشّراً به عبر المرأة الشّخص، (كما ينبغي لامرأة). فهو لا يخاطب أنثى بعينها وإنّما المرأة. ما يمنح النّصّ قيمة أرفع وأبهى ويعلي الشّاعر رتبة المعلّم والمرشد.ولا ريب أنّ دلالة النّبيذ تتّجه في ذات المنحى (واشربيني مثل كأس نبيذ في عشائنا الأول) لتؤكّد معنى الهبّة الذّاتيّة والاتّحاد الكيانيّ.

العشاء الأوّل هو العشاء الجديد، وكأنّي بالشّاعر ولج عهداً جديداً عشقيّاً، فهو العشاء الأوّل الجديد الّذي يأخذ بعداً سماويّاً علويّاً في سماء جديدة وأرض جديدة. فما بعد الاتّحاد العشقيّ أصبح كلّ شيء جديداً من جهة الرّؤية والممارسة. (والبسيني مثل قطعة بحرية شفافة)، كدعوة لخلع اللّباس القديم والاصطباغ بالجديد، كحالة ولادة عشقيّة جديدة تؤسّس لوعي وجوديّ جديد ولحياة أبديّة. (واستعيديني كوعيٍ وجوديٍّ مثقلٍ بأفكار السّلام بعد حرب عنيفةْ!). وما الحرب العنيفة إلّا دلالة اختبار الاحتراق العشقي في سبيل بلوغ مقام العشق العلويّ الكونيّ المستقيم الكامل:

يا امرأة من كلّ شيء استقبليني

 مثل ضوء ومركب نهرٍ في امتداد جموحك المستقيمْ

شوهد المقال 90 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الانسانية الحقة

اذا حولنا تعريف الانسانية فان الامر سيتعذر علينا لان مفهومها يختلف من فئة لفئة الفئة الاجتماعية من الطبقة العالية المستوى الفكري والمالي تفسر معنى الانسانية
image

زيف قلمك

زيف قلمك مد عرفت مدادك مد تنبهت لودادك علمت ان كتاباتك ستكون برسمك على صدر الدنى والقلب يا من سطرت حروف اسمك على
image

كازينو رام الله : المسرح ينهار على رؤوس المُقامرين بفلسطين؟!

كازينو رام الله : المسرح ينهار على رؤوس المُقامرين بفلسطين؟! د.شكري الهزَّيل ببدو ان بداية نهاية مقامرة " سلام الشجعان" قد بدأت تلوح في
image

مرفئ عينيك**** نورا الواصل

عندما وصلت... إلى مرفئ عينيك.... إتخذت القرار... هنا... أحطم أشرعتي.... أغرق سفينتي.... وأترك الإبحار... هنا... وجدت ضالتي.... والنبض الذي... لأجله كانت.... الأسفار.... هنا... بمرفئ عينيك...
image

النخوة العربية ....بقلم : حمادي مريم/ الجزائر

النخوة العربية عذرا فيروز و نزار ......... سمحا لمقامكما الأرفع..... عفوا لتميم و السوداني.. علي صدركما الأوسع...... شكرا للعراقي و السودانية هنيئا
image

Freedom of expression is not a crime ... #blogging_Not_crime in Algeria Criticism crime in Algeria!!

translation / content  Cringed at many national and international human rights organizations of the terrible retreat of human rights and fundamental freedoms in
image

تراه من يكون؟

تـــراه من يكون؟...محمد بتش " مسعود" كان مترنّحاً في مشيته,لقد كسته صفرة الموت لسنين خلت,لكنّه مازال حيّا يرزق.في يده عصا خشبية
image

عادل السرحان - كم أذاقتنا الليالي

 عادل السرحان          مر عمر مثل أطياف الخيال والليالي كم أذاقتنا الليالي وانقضى ماكان منا غفلة بين صد واشتياق وابتهالايه كم ذكرى تناءت بيننا ايه كم قد
image

عادل السرحان - القدس بعدك لم تنم

عادل السرحان             نم بايني بهدأة فالقدس بعدك لن تنم أمضيت ليلك في وجوم والصبح جاء ولم تنم والله والبيت العتيق ومن براك وما علم سنزلزل الدنيا بهم والقدس أرض المحتدم ونشد  للقدس الوريد إلى الوريد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats