الرئيسية | إبداعات الوطن | دراسة ونقد أدبي | عدي العبادي - الواقعية والابداع في تجربة الشاعرة عالية محمد علي

عدي العبادي - الواقعية والابداع في تجربة الشاعرة عالية محمد علي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 
 
    عدي العبادي
 
 
الشعر تصورات داخلية يعيشها المبدع والقصيدة إنتاج إبداعي تولد تحت مؤثرات معينه كالحزن والفرح والحب والفراق والحالة والوطنية  الخ  وتكون عمل مطروح . ولهذا تكون كل قصيدة مستقلة في ذاتها ولا تمثل غير إحساس عاشه المبدع في مرحلة او لحظة ما وعلى سبيل المثال  الشاعر الفرنسي الكبير ـ رامبو ـ تعرّض لحداثة جعلته ينظر للحياة بحزن وتشاؤم ووصف ما جرى له بقصيدة  حزينة بينما نجد الشاعر الفرنسي ـ لويس أراغون ـ يتحدث في احد نصوصه عن الجمال والطيور والطبيعة, وهذا الاختلاف يعود سببه للتجربة الحياتية التي عاشها الشاعرين وقد جسد كل شاعر الحياة حسب ما يشعر به  من الم وفرح و انفعالات شخصية وهذا ما نجده في مجموعة من نصوص الشاعرة عالية محمد علي تقول في احد نصوصها :
من باع وجع
الطرقات لدمي
وأغلق عناوين العزلة
لا ظل في مرايا الروح
يعانق اخر فراشاتي
او يغتال لحظة
عشق بيني
وبينك
أعلن فيها
ربيع الوقت
الذي يورق
ساعات لا تنتمي
لي انا 
بدراما تُعاجل الشاعرة المشهد الشعري وهي تصور حالة عن الذات .
انه بوح عن كينونة وبناء علاقة بين عالمها الداخلي والخارجي وقد اوصلن لنا فكرة العمل من خلال الدراما الشعرية التي كان يشتغل بها في العراق الشاعر الكبير يوسف الصائغ ومع اشتغاله بخاصيّة, لكن هنا صور عدة جعلتنا في تناغم متواصل لفهم ما تريد قوله, انها تعمد على ابتكارات حداثوية :
لم
أضع تاريخ حزني
لكن شموع الغفلة
لفها الظلام
على سرير الغربة
تتكئ  ضحكتي
لا حلمٍ أكمل به هوسي
بلا وطن تنام احلامي
ويغادرها التوهج
من يعرف سر الدمعة
في قصائدي ؟
قلبي لا يملك
حدود
هو جنة يدخلها
كل ألبائسين .
تنوع بالطرح في المادة الإبداعية مما جعل النص عبارة عن صور مختزلة على سياق متصل وتظهر فيه فنية البناء ودقة اللغة التعبيرية عن الحالة الخاصية في الكتابة اي انك تكون إمام تفرد في التنسيق\ الصورة وتدخل بعملية اكتشاف للوصول الى ما تريد الشاعرة طرحه فهذا تعدد يعطي دلالة على مخزون قدرتها في بناء منجز جيد, فتكون هذه المقطوعة الفنية ذات تداخلات متنوعة على إيقاع حسي حيث تجد في كل مقطع منها صورة مستقلة ترتقي ان تكون نص ونحن نعيش مرحلة الومضة والشذرة فالشاعرة بقولها لا حلم أكمل به هوسي تعد صورة, أضع تاريخ حزني صورة ثانية, وبلا وطن تنام ظنوني لا تنتمي للصورتين, ان عدم وجود المركزية في شعر عالية محمد علي يجعله اكثر ثراء واحتواء على نوعية خاصية بالتعامل معه من قبل القارئ الذي هو الشريك الثاني بالعمل .
 

شوهد المقال 4395 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وهيب نديم وهبة - خُذْ حَجَرًا

وهيب نديم وهبة                خُذْ  حَجَرًامِنْ كَرْمِلِي الْخَارِجِ بِعَبَاءةِ الْبَحْرِ إِلَى صَحْرَائِنَا الْكُبْرَى"التَّغْرِيبَةُ الْفِلَسْطِينِيَّةُ"قَصِيدَةٌ مُقَدَّمَةٌ لِلدُّكْتور: وَلِيد سَيْف.-1-خُذْ  حَجَرًابَيْني  وَبَيْنَكَ  مُتَّسَعٌ  مِنَ  الْوَقْتِيافا  تَنَامُ  فِي  الْبَحْرِ..وَأَنْتَ  صَدِيقِي
image

صادق حسن - مسکٌ وشذراتها

  صادق حسن البوغميش - الأهواز                 ینقنقُ بساعةٍ متأخرةٍ من اللیل، لایقلُّ عن آیةٍ وکأنّني في وادٍ مقدسوادٌ یعرفُ الماءَ والرمادَینتابني خجلٌ بین نهرٍ وخراب... تجربةٌ بیضاء
image

مسک سعید الموسوي - اللیلُ یخافُ الظلام والنساءُ تخافُ الظلم والرجال

   مسک سعید الموسوي - الأهواز             ینامُ اللیلُ في ذاکرةِ شوارعنا نهاراً، ویُخفي ظلامهُ جوف ألماسةٍ سقطت من یدِ عجوزة ٍ درداء، لاتنام إلا بعیدةً عن شیوخ
image

يونس بلخام - الشباب الحلقة المفقودة في الساحة السياسة

 يونس بلخام     غابُوا أم غُيِبوا ؟! ، تنازلوا عنها  أم أُنزِلوا من عليها ؟!  ، طَلَّقُوا السياسة أم هي من طالبت بالخُلع فانفصلت عنهم  ؟!  كلها
image

سعيد ابو ريحان - المتفرّجون أنانيّون جداً

  سعيد ابو ريحان مشروعُ عُمرك الذي أسّستخ منذ الصغر، سَهرتَ من أجلهِ على كُتب الأدباء والفلاسفة، وأغاني الملتزمين والمتسلطنين من المغنين، ولوحَات السّرياليين والواقعيين والتشكيليّين، ونِقاشات
image

محمد مصطفى حابس - "بيروني" جزائري لتوحيد المسلمين حول التقويم القمري

محمد مصطفى حابس: جنيف - سويسرا.رحل رمضان و حل العيد، لكنه عيد حزين دون طعم و لا مذاق.. تدهور أمني خطير في الخليج جراء أزمة
image

الجراح الجزائري الدكتور بشير زروقي يجرى بنجاح عملية جراحية، لأمير دولة الدانمارك

  تهنئة  جراح العظام الجزائري الدكتور بشير زروقي المتخرج من كلية الطب بجامعة وهران الجزائرية، يجرى عملية جراحية  بنجاح في فرنسا، للأمير هنريك لابوردأميرالدانماركبمناسبة نجاح أخونا الدكتور
image

بلقرع رشيد - عولمة العَراء.. فالطّـــائفة.. فالإرهَـــاب قَطــــر .. على خُطى بَربشتر ؟

 بلقرع رشيد * بئسَ السّياسة.. إن لم يكن عِمادها القيام على الأمر بما يُصلحه..بئسَ إعلامُها.. إن كان بثُّ الشّقاق ديْـــــــدَنه، نِعْمَ الكتابةٌ.. للحرف، رَبُّ يسألُه !الأزمات يلتهمها
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الثالتة

سهى عبود كانت تلزمني شساعة البحر ومياه لا حدّ لها لكي ابلل الجمر الذي ينهشني من الداخل وأنا اجر القدم تلو القدم.. احرث الرمل، وقد انطفأ
image

عادل السرحان - ذكرى

  عادل السرحان             تذكرت عمري والسنين الخواليا وبيتي وظل النخل والعذق دانيا وسقسقة العصفورمن كل لينة تهب مع الأنسام والصبح آتيا وديك على التنور ينساب صوته افيقوا عباد الله نادى المناديا ورائحة القداح

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats