الرئيسية | إبداعات الوطن | دراسة ونقد أدبي | برهان شاوي - محاولة لقراءة نزار قباني..

برهان شاوي - محاولة لقراءة نزار قباني..

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 
د. برهان شاوي  

 * في مجموعته " قالت لي السمراء" التي نشرها العام 1944 توجد قصيدته " إندفاع" التي سبق فيها نازك والسياب في كتابة قصيدة حرة بسنوات..لكن النقاد أهملوها عمدا....

تربت أجيال من الشعراء منذ خمسينات القرن المنصرم على معاداة صريحة أو خفية لنزار قباني والتقليل من قيمته الشعرية والفنية..
وكان هذا الأمر يعرفه نزار نفسه فقد عاشه.. فقد كان النقد العربي لا يحتفي به.. والإعلام العربي يهابه..فاسمه تهمة..وقراءة شعره فضيحة..كتبه ومجاميعه الشعرية منعت..بل كانت أحيانا تمُنع المجلة التي ينشر فيها ..وبرغم ذلك هُربت أشعاره ومجاميعه الشعرية عبر الحدود ..
تجنب الشعراء " الكبار" ذكر اسمه..والمهووسون بالشعر الأوربي كانوا يتعالون عليه..وبالرغم من ذلك..فقد كان الشاعر الأكبر الذي سهر مع قصائده كبار الملحنين العرب..وغنّاها أساتذة الغناء العربي...
وبالرغم من كل هذا..فهو الشاعر الأكثر انتشارا..والأكثر شعبية..حتى بين مبغضيه..وطبعا وهذا الأمر ناتج لموقف هو سياسي اتخذته حركة التحرر العربي بجناحيها..اليساري الشيوعي والقومي المتعصب..!
لكن نزار قباني شاعر حديث بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى..حمل للقصيدة العربية حداثة اجتماعية غير مسبوقة، بل ولحركة النهضة العربية التي انتكست..فقد واصل نزار حداثته الاجتماعية مثل دون كيخوته ..
نزار قباني أكثر أهمية من مئات الشعراء العرب في حداثته الاجتماعية..ولو تفحصنا الأمر تاريخيا..دونما تعصب سياسي أو جغرافي أو أدبي..سنرى إن نزار قباني أصدر مجموعته الشعرية الأولى: " قالت لي السمراء" العام 1944 ..وأرجو الانتباه للتاريخ..1944 ..ففي هذه المجموعة توجد قصيدة بعنوان: إندفاع" وهي قصيدة تفعيلة وخارج العروض الخليلي.. يقول فيها:
أريدكِ..
أعرفُ أنيّ أريد المحالْ
وأنك فوقَ ادعاء الخيالْ
وفوق الحيازة، فوق النوال
وأطيب ما في الطيوبِ
وأجمل ما في الجمال
..........................
أريدكِ..
أعرفُ أنكِ، لا شيء غيرُ احتمال
وغيرُ افتراضِ
وغير سؤال، ينادي سؤال..
ووعدٍ ببال العناقيدِ
بال الدوالْ
................
أريدكِ..
أعلم أنَّ النجومْ
أرومْ
ودون هوانا تقومْ
تخومْ
طوال..طوالْ
كلون المحالْ
كرجع المواويل بين الجبالْ
ولكنْ على الرغم مما هو
وأسطورة الجاه والمستوى
أجوبُ عليكِ الذُرى والتلالْ
وأفتحُ عنك هيون الكوى
وأمشي..
لعليّ ذات زوالْ
أراكِ، على شقرة الملتوى..
ويوم تلوحينَ لي..
على لوحة المغربِ المخملي
تباشير شالْ
يدرُ نجوماً
يدر كروماً
يجر غلالْ
سأعرف أنكِ أصبحت لي..
وأني لمستُ حدود المحالْ

وأنا أوردت القصيدة كاملة..لأذكر بقصيدة "الكوليرا" لنازك الملائكة وقصيدة " هل كان حباً" لبدر شاكر السياب..!!اللذان كتبا قصيدتيهما في نهاية العام 1947 واعتبرتا بداية للشعر الهربي الحديث..أي أن نزار قباني كتب قصيدته الحرة والتي فيها بعض الخروج على احلبور الخليلية..وذلك قبل وصدور المجاميع الشعرية لرواد الحداثة الشعرية العربية الذين نشروا مجاميعهم الكلاسيكية الحديثة بعده بسنوات..لكن لا أحد من النقاد ومؤرخي الشعر توقف عند هذه القصيدة التي سبقت محاولتي ناز الملائكة والسياب في نهاية العام 1947 – 1948 ..
وحتى لو تفحصنا قصائد هذه المجموعة المكتوبة على بحور العمود الخليلي لعرفنا أن نزار قباني أكثر أهمية في الحداثة الشعرية الحقيقية..الاجتماعية..ففي هذه المجموعة كانت أيضا قصيدته الشهيرة" نهداك"
سمراءُ..صبي نهدكِ الأسمر في دنيا فمـي
نهداك نبعا لــذة حمراء تُشعل لي دمـــي..
............................................
نهداك ما خلقا للم الثوب..لكنْ..للــفــم

بل في هذه المجموعة توجد قصيدته الشهيرة " البـَغـي"..التي تضم 48 بيتا شعريا، التي تصور عالم المبغى وأصناف الببغايا وذاك العالم المأساوي..التي سبقت قصيدة السياب " المومس العمياء" بفترة زمنية تقارب أكثر من عقد ونصف من الزمان.. 
عــلّـقت في بابــها قنـديلــهــا
نازف الشريان، محمّر الفتيلةْ
في زقــاق ضوّأت أوكــارهُ
كل بيت فيه..مأسـأة طويلـة
غُـرف ..ضيـقـة..مـوبــؤة
وعناوينُ (لماري) و(جميلة)
وعجــوز خـلـف نرجيلـتـها
عمرُها أقدم من عمر الرذيلة
......................
يالصوص اللحـم..يا تجّـارهُ
هكـذا لحـم السبايا يؤكــلُ
منذ أن كان على الأرض الهوى
أنتــمُ الذئب..ونحن الحمـلُ
أنبشوا في جــثثٍ فاسـدةٍ
سارق الأكفان لا يختـجلُ
مَن أنا؟ إحدى خطايكم أنا
نعـجـةٌ في دمــكم تغتسلُ
أرجموني..سددوا أحجاركم
كلكمْ يوم سقوطي ..بطل
تُسأل الأنثى إذا تزني..وكم
مجرمٍ دامي الزنا..لا يُسأل
وسريرٌ واحد ..ضمّهما
تسقط البنتُ..ويُحمى الرجلُ

وكذلك في مجموعته الشعرية " طفولة نهد" التي نُشرت العام 1948..عام الصراع بين السياب ونازك على أسبقية كتابة شعر خارج العمود التقليدي.. نازك والسياب كتبا قصديتين لا قيمة فنية ولا إبداعية ولا لغوية لهما..بينما منذ عقود والصراع قائم من هو مؤسس الحداثة الشعرية في الشعر العربي.!! 
ولو تفحصنا قصائد هاتين المجموعتين لعرفنا أن نزار أكثر أهمية في الحداثة الشعرية الحقيقية..الاجتماعية..وعلى مستوى موضوع القصيدة من الأصنام الشعرية المنتصبة في محراب الشعر العربي منذ عقود إلى اليوم..!!
نزار منح القصيدة العربية موضوعات كانت محرمة دينيا واجتماعيا وأخلاقيا..مراجعة حقيقية لقصائده الأولى ستكشف جرأة هذا الشاعر في تطعيم القصيدة العربية بموضوعات كانت محرمة..حيث كان يتحدث في منتصف أربعينات القرن المنصرم عن وضع المرأة العربية..وعن الجنس ..والقيود الاجتماعية..!
الشيوعيون والقوميون ..ناهيك عن الإسلاميين كانوا يمقتون نزار قباني..تحدثوا عنه كبرجوازي ليس له من هم سوى الدانتيل الزهر والنساء والقهوة والعطور..وإنه لم يكتب عن الطبقة العاملة والفقراء والبائسين..بل حتى الشعراء عادوه..لكن غيرة منه..غيرة من نجاحه.. وانتشاره..وجماله الشخصي ووسامته..فبعض الشعراء كانوا يعانون من جمال هيئتهم..وغيرة من احتفاء النساء به وحبهن له..فنرجسية الشاعر العربي هي نرجسية لها علاقة بالذكورية أكثر مما لها علاقة بالتنافس الجمالي..!الشعراء الرجال يغارون من نزار قباني..لم ينصفه أحد منهم..وحين يدور الحديث عنه يسخرون أو يستهزئون..ويعتبرون شعره ساذجا..بل صار الشاعر أو القارئ متوجسا إذا ما جلس في حلقة من اليساريين والقوميين والثوريين وأعرب عن حبه لشعر نزار قباني..!
ولو فكروا في قصائد مثل : "حبلى"، " نهداك"،أو "خبز وحشيش وقمر.."وعشرات القصائد غيرها..فلربما انتبهوا لهذه النقلة الجديدةعلى مستوى الموضوع الشعري وعلى مستوى اللغة ةالشعرية..!ّ
ففي قصيدته " خبز وحشيش وقمر" يقول في مقطع منها:
في قصيدته " خبز وحشيش وقمر" وفي مقطع منها يقول:
في ليالي الشرق لـمـّا
يبلغ البدرُ تمامهْ..
يتعرى الشرقُ من كل كرامةْ
ونضال..
فالملايين التي تركض من غير نعالِ..
والتي تؤمنُ في أربع زوجاتٍ..
وفي يوم القيامـة..
الملايين التي لا تلتقي بالخبز
إلا في الخيال..
والتي تسكن في الليل بيوتا من سعال
أبداً..ما عرفت شكل الدواء..
..........................
في بلادي
في بلاد البسطاء
حيث تجتر التواشيح الطويلة
ذلك السلُ الذي يفتك بالشرق
التواشيح الطويلة
شرقنا المجتر ..تاريخا
وأحلاما كسولة
وخرافات خوالي.
النقاد العرب والاهلاميون والمثقفون لم يفهموا معنى أن يدخل شاعر مفردات مثل (الحشيش)..(والنفط)..ويتحدث عن لواط المشايخ..وسحاق الأميرات المكبوتات..!!لم يفهموا قصائده عن "الحب والبترول"..عن عالم الحريم المليء بالأنين والشهوات المكبوتة.. و" أوعية الصديد"..عن العقد الجنسية..عن لوليتا..وعن السحاق وعن حب المراهقات للأكبر سنا..عن العشق المحطم والمحرم ..وعن الحب الشفيف..عن بوح العاشقات..عن الكبريت والأصابع والسجائر المحترقة..ومنافض الرماد..وطوق الياسمين.
وكان اليسار واليمين يعتبركل ذلك من مفردات العالم البرجوازي ، بينما هي من مفردات البرجوازية الصغيرة والمتوسطة في لبنان ودمشق وعرب اوروبا عن شؤون النساء الصغيرة..!وكل هذا في أربعينيات وخمسينيات القرن المنصرم..!
سياسيا كان الأكثر شجاعة في الوقوف بوجه جنرالات الأمة وملوكها وزبنية جحيمها ..عرّاهم..لم يمدح ملكاً أو أميراً أوجنرالا..رثى جمال عبدالناصر..لأن نزار كان عروبيا..ورأى فيه قائدا ملهما..كبقية الشعراء الكبار..!ولم يتقرب من تنظيم سياسي يساري أو قومي أو ثوري كي يروج له كشاعر للثورة أو للحزب..ولم يتبجح يوما بحداثته..ولم يطعن في شاعر أي آخر..كان يعرف قدر نفسه وقيمتها الشعرية..!وكل هذ في منتصف القرن المنصرم..!
وهكذا..
وهكذا تم نفي نزار قباني من محفل اليسار العربي..وتم نفيه من محفل القوميين العرب..وهو لم يدخل مقام الإسلاميين أصلا حتى ينفى منه..!بل وصل الأمر بهؤلاء الإسلاميين أن رفضوا إقامة صلاة الميت على جثمانه حينما نقل إلى المسجد..!!!
وحتى لو افترضنا أن تشخيص اليسار العربي لنزار قباني صحيح..باعتباره يعبر عن هموم البرجوازية..أليس صراع البرجوازية ضد الإقطاعية يعد موقفا تقدميا على المستوى التاريخي وفق طروحات اليسار الماركسي نفسه..!!تُرى أليس موقفه وحداثته الاجتماعية تُعد موقفا تقدمياً في التفسير التاريخي..!!أي أنه برجوازي في عصر الاقطاعية والتخلف العشائري والمشايخ..برجوازي وقف بوجه شهريار وسلطة شهريار منتصرا للنساء منتصرا لقيمة المرأة ضد تسليعها واعتبرها حربا معلة لاجتياح جسدها أو لإدخالها عالم الحريم..!

لكن سؤالي هو: أليس تمرده لتحطيم الأغلال الاجتماعية وتحرير النساء من عبودية اجتماعية يُعد جرأة وخطوة إبداعية تستحق الاحتضان..!!هل قصائد شعراء اليسارالساذجة المليئة بالشعارات آنذاك كانت ترتقي لشعر نزار قباني..!
وبالرغم من ذلك.. وضمن تجربة نزار الشعرية كانت حداثته الاجتماعية أهم من حداثته الفنية..لكن هذا لا يقلل من حداثته الفنية على مستوى ايقاعات الشعر واللغة الشعرية التي أيضا تستحق التوقف والتمعن..فالبحور التي كتب بها نزار قصائد من أعذب البحور وأكثر رقة على الأذن..
منح نزار قباني اللغة العربية رقة وبساطة ونكهة أخرى شعر نزار قباني مثل الفاكهة..الحلوى..الآيس كريم في صيف حار فمن قعقة الحروب والدماء والقتلى والرماح والسيوف والخيول والعيون التي كالسيف تقتل وتذبح نقرأ عن العين التي كنهر الأحزان..وعن اسم الحبيب الذي يمنح العطر وتتساقط حروفه كالورد..
لا تسألوني..ما اسـمه حبيبـي
أخشى عليكم ضوعة الطيوبِ
والله، لو بحـتُ بـأيّ حــرفٍ
تكدّس اليللــكُ فـي الــدروبِ
ترونهُ في ضحكة السواقي
في رفّـــة الفراشـة اللعوبِ
في البحر، في تنفس المراعي
وفي غناء كُــلِّ عنـدليبِ
في أدمع الشتاء حين يبكي
وفي عطاء الديمـة السكوبِ
كتب نزار هذه تالقصيدة ونشرها في مجموعته " أنت لي" التي صدرت العام 1950..
وأظن أن القصيدة العربية تحتاج لفترة طويلة كي تتمخض عن شاعر بمستوى نزار..الموقف من نزار قباني في الشعر له موقف مواز وشبيه له في مجال السرد وأقصد إحسان عبد القدوس الذي عانى مثل نزار قباني من رفض اليسار له..
وسأوضح ذلك..
وللحديث صلة...

شوهد المقال 1832 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ تبون.. 100 يوم في قصر المرادية

د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 172  مرت مائة يوم على تنصيب عبد المجيد تبون في قصر المرادية بعدما فرضه العسكر في اقتراع 12 ديسمبر 2019، الذي
image

محيي الدين قشاشة ـ في حب إيران زمن الوباء

د. محيي الدين قشاشة  في أعماقي شعور دفين، سأحاول الإعراب عنه، وهو ما أكنّه من محبّة للإيرانيين كشعب، واحترام لإيران كدولة، وإعجاب بالفرس كحضارة. فعندي انطباع
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

عادل اورابح ـ السكتمبري يمكن أن يكون فرانكوفونيًا أيضًا ! حكيم لعلام نموذج

 عادل اورابح المنشور الذي كتبه حكيم لعلام(كاتب عمود في جريدة Le Soir d’Algerie) اليوم حول موقفه من سجن كريم طابو هو باختصار ذروة اللاشرف. أولاً: التضامن الإنتقائي
image

وليد عبد الحي ـ هوس التنبؤات بالكورونا

 أ.د. وليد عبد الحي  منذ الفترة القصيرة على بدء " حرب الكورنا" ، توالت الكتابة عن تنبؤات قديمة نبهت لهذا الفيروس، وبدأت الكتابات المتعجلة والمتبنية
image

حميد بوحبيب ـ الشعب الزوالي رآه تلف له الحساب ، وما جبر راس الخيط

 د. حميد بوحبيب  صح يبان مستهتر شوية بالوباء هذا ديال الكورونا، وفي الحق رآه خايف ...خايف ، رآه يحس باللي رآه يتيم...تخلات عليه آلهة السماء ...وآلهة
image

العربي فرحاتي ـ الشعب الجزائري ..يستحق التكريم لا القزول ..

 د. العربي فرحاتي  هذا الشعب الذي أعطى مثالا لشعوب العالم في التضحية من أجل الحرية ..هذا الشعب الذي أعطى أروع الأمثلة في الصبر على أخطاء أبنائه
image

عبد الجليل بن سليم ـ العلاج له علاقة مع ثقافة الشعوب

 د. عبد الجليل بن سليم  أعود إلى أهم كتاب كان لازم بل هو مفروض على الطلبة المختصين في الطب و الإحصاء البيولوجي و علم النفس
image

أحمد سعداوي ـ [سجن نيسان 2003] العراقي

 أحمد سعداوي  في الأشهر الأولى ما بعد الاحتلال وسقوط نظام صدام في نيسان 2003 كنت مثل غيري شاهداً على اختفاء الدولة، فلا شرطة ولا جيش
image

سعيد لوصيف ـ تسيير الآني مؤشر على الفشل المستدام..

د. سعيد لوصيف   من المخاطر المحدقة بدول الازمات المستدامة ( واقصد هنا الجزائر على وجه الخصوص ) في الاشهر المقبلة في التعامل مع الاشياء

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats