الرئيسية | إبداعات الوطن | دراسة ونقد أدبي | جمال غلاب - متاريس نقدية في النص القصصي "شمس يبانية" للقاص عبد العزيز غرمول .. من الطريق لمواكبة كل متغير

جمال غلاب - متاريس نقدية في النص القصصي "شمس يبانية" للقاص عبد العزيز غرمول .. من الطريق لمواكبة كل متغير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

جمال غلاب 

 

 ترى ماذا يخفي   النص القصصي   المعنون ب ( شمس يبانية ) ؟..إنه نص   غارق في رمزية لا حدود  لها  ؟  يقول  القاص ( قلت : الليل ؟ا ...لعلني أسأت معرفة الوقت  , لا يمكن للشمس أن تشرق ليلا ؟ا....تفقدت  الساعة  الذهبية في  جيبي  ....لا بد أنها تعيش   على  زمن قديم  لا يعرف  زمن اليبانية  ؟ا  ...من ساعة  النقال   ثم ساعة  الجدار  في المطعم  ...و سألت النادل  عن الساعة :  فأبتسم : كما تقول يا سيدي اااا.....).

 يجمع كبار  النقاد أن الزمن هو مجموعة من  النقاط   لتثبيتات مكانية  ؟ا ,ومتى   رافقته  لعنة  عدم الحضور في أوانه  أحدث جملة من التساؤلات  في عمق  العقل الواعي  كالتي  إنتابت القاص   في  الفقرة السالفة الذكر( البحث عن الزمن)..و متى  عجز  العقل   الواعي  على توفير كل   الإجابات المطلوبة  تدخل   العقل   الباطني إزاء  غياب الوعي لتستسلم  هذه التساؤلات   الى فعل التخمر وتعود في حالة الإسترجاع في شكل صور  فنية تنطوي  على إبداع و هذا هو الإبداع الحقيقي  ... كالذي ظهربه هذا النص  القصصي  في لوحته  الجمالية للأدب الرمزي ... و منه  يفسح  المجال للرمزية  لقرع   أجراس   الإنذار  صوب هذا  المعنى  الذي  مات  و يتطلب  إحياءه  من  جديد  , بحكم أن الرمزية في كل الحالات تخفي  المعنى  الحقيقي تحت سطح اللفظ .. وهوما  يجب  التوغل في أعماقه  للوصول الى المبتغى .

 القاص و في مجادلته الفكرية  يؤكد أن ساعته   تحوز كل  المواصفات الفاخرة : إنها من ذهب ؟ و ساعة هاتفه   النقال  كذلك ,و ختامها  الساعة الحائطية   للمطعم  و تأكيدات   النادل... فأين  الخلل  ؟  وتحديدا   عندمايتحول  الزمان  فينا  الى  مكان  بل الى   جماد ؟إ و    عندما    لا يساير  الزمان    المكان   يترتب عنه   غياب  المعنى  ؟... القاص    يغيب  في دهاليز  عقله   الباطني  محاولا التمزق  بين   الزمان  و المكان  و لكن  لا حياة لمن تنادي  ؟ ..,,,والسبب  لأن الزمان تحول  الى مكان .

 

و أنا أقرأ  هذا النص   القصصي  قراءة  تجريدية   فتح  لي أكثر من  هامش   ؟  لكن الهامش  الوحيد   الذي سيج   تطلعاتي  و كل فضاءتي    هو المكان  و هنا طرحت  السؤال   التالي  :هل يمكن  أن يتناص  هذا النص  مع نصوص   مازالت   راسخة   بذاكرتي  المنهكة ؟ و أنا أقلب في صفحات  هذا الوطن  الى  أن  توقفت  حركات أصابعي  عند  نقطة  الزمن  بل  عند حادثة  زيارة  ـ ازابالابرهاردت  لذريح  سيدي   سليمان بوسماحة  في مدينة بني ونيف (1902).. بوصفها :( وعلى رأس الولي الصالح  فونتازيا غريبة و ضعت هنا عالية عبارة عن ساعة عتيقة من الطراز الأروبي حيث صندوقها من خشب غمست في أزهار حمراء بسيطة نيلية اللون و من الذهب .

 

 أي فرصة هذه و أي ترحال هذا لتأتي هذه الساعة وتخفق هنا في هذا المحراب الفجيجي ربما حطام من بعض النهب الهمجي فوق السواحل الإيطالية أو الإسبانية جيء به في طابع نذور على ظهور دواب عبر المغرب لقد توقف عقرب هذه الساعة المنسية ذات منتصف النهار أو منتصف الليل لا شيء يحركها سوى الصمت الذي صار جدير بها .),,,

 ابرهاردت  وصفت  الساعة   بالفنتازيا ؟ انه وصف  مرعب ؟ هل كانت الساعة  بحاجة الى  وخزة   للعقل لإيقاظه من سباته  و يد تقوم   بتعبئتها  لتساير  حركية  الزمن ؟  و ما الفائدة   هذه  الآلة  اذا لم يرق اليها العقل   لتوظيفها على الأقل  ؟ إنه هجوم   ابرهاردت  على الحضارة  الغربية   المتعفنة و المؤسسة على الخبث  و المدمرة  لعقل الآخر من اجل  استعباده و إستغلاله  ... تتساءل دائما ابرهاردت (أي فرصة هذه و أي ترحال هذا لتأتي هذه الساعة وتخفق هنا في هذا المحراب(الفجيجي).. ربما حطام من بعض النهب الهمجي فوق السواحل الإيطالية أو الإسبانية جيء به في طابع نذور على ظهور دواب عبر المغرب لقد توقف عقرب هذه الساعة المنسية ذات منتصف النهار أو منتصف الليل لا شيء يحركها سوى الصمت الذي صار جدير بها .),,,

 هل   فعلا  التكنولوجيا الممثلة في : الساعة  الى  الهاتف  الى السيارة الى  الطائرة  اذا لم يسار العقل   واقعهافي  الفهم و المعرفة  و التوظيف آلا  تصبحهذه  التقنية  عبارة   عن فنتازايا  ؟  . و هل  فعلا  حياتنا صارت عبارة عن فنتازاياو أن  عقليتنا  تطغى  عليها   ثقافة الفنتازيا  ؟  أي نملك  و نجيد ثقافة  التملك  ؟ و  نعيش  و لا نجيد ثقافة   العيش ؟  و ندب ولا نحي   هي هكذا  حياة الفنتازيا (فنتازي = المظاهر المزيفة ) ؟ ؟  . 

 

 و هنا  يتقاطع   النصان  (  شمس يبانية  مع  االساعة سيدي سليمان بوسماحة ) في الكثير من طرح  الأسئلة  و الغوص  أيضا في  الكثير من المفاهيم  ؟...  نعم  الإثنان  يلتقيان في موت  الحياة  التي  سببها  تجفيف   العقل  من  كل إبداع و فكر  و للإجابة  على اسئلتهما  هناك إحالة   على نص لبابلو نرودا  (  ببطء يموت/ من لا يسافر /من لا يقرأ  /من لا يسمع الموسيقى /من لا يعثر على وجوده  بعيونه .و من هنا  تتضح معالم الطريق  ...بئس  من  ينظر بعيون  غيره  و بئس  من  تكون  كل حياته تقليدا للآخر .و بئس  من يتبرأ  من توظيف   عقله  في فهم واقعه؟  يقول القاص (نهضت بتثاقل , حملت قبعتي , ونصف السيجار  الذي بقي في المنفضة  وكذلك سنواتي الخمسين   التي اثقلت خيالي  و ذهبت محبطا  على نفس الطريق الذي  رأيتها  منذ قليل   تغرب فيه   كشمس  على حافة المحيط  ).

 

 و عودة مجددا الى النص  القصصي   ( شمس يبانية) . حيث يجعل القاص  من المرأة  المركز في نصه القصصي فبعد أن يتأملها و يحاورها و يتغنى  بسحرها   و يطارد  كل جميل فيها  .....يرنو بها الى  الشمس  هازئا بالسحب و الأنواء  ليقول :  أنت  ملخص كل الحضارات  و مصدر كل انقاذ   لإعادة الحياة من جديد  لزمننا   الردئ و لست بالخطيئة  و لن تكوني  ؟....و  لبلوغ  هذا  المبتغى  فلابد  لنا  من  شمس كالتي  سطعت ذات   يوم   على  اليبان  و المقصود  بالمرأة : هي  الحضارة  .أو هكذا  كما رمز القاص  .   و يبقى  القاص  متمسكا بالشمس  اليبانية   حيث يستغلان السيارة   نفسها  و بدون تحديد الوجهة  ؟ و إن كانت معروفة في ثقافته  :( و قل اعملوا  فسيرى الله  عملكم  و رسوله   و المؤمنون) .

 

 

شوهد المقال 1625 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats